الجاثوم الجاثوم أو كما يُعرف بأسماء أخرى مثل الرابوص وعفريت النوم هو عبارة عن متلازمة أُطلق عليها اسم (old hag syndrome) أي متلازمة الجنية العجوز، فخلال النوم يتصور المرء ظهور امرأة جنية عجوز تجلس فوق صدره وهو نائم، تسبب له ضيق في التنفس وشلل تام للحركة، وبالفعل فإن حالة الجاثوم تكون عبارة دخول الشخص بحالة ما بين الشعور بالوعي وعدم القدرة على الحراك نهائياً، وتكون هذه الحالة خلال فترة النوم، فيفتح المرء عيناه على تصورات غير حقيقية ومدتها لا تتجاوز البضع ثواني، ولا تكون مرتبطة بفترة الأحلام، وسنقدم في هذا المقال أبرز أسباب الجاثوم وكيفية التخلص من هذه الحالة بالتفصيل. أسباب الجاثوم الاستيقاظ أثناء حركة العين السريعة عند البدء في مرحلة الحلم والتي يميزها، أن الجسم يكون في حالة استرخاء تام. عدم النوم في مواعيد منتظمة. المرور بمشكلة الأرق أو حرمان الجسم من النوم. تناول أنواع معينة من الأدوية مثل: الأدوية المنومة وعقاقير الهلوسة. النوم على الظهر ووضعية الرأس إلى أعلى. يحدث الجاثوم عند خروج المرء من مرحلة النوم إلى مرحلة الاستيقاظ بشكل مفاجئ. مرور المرء بمشاكل نفسية. معلومات مهمة عن الجاثوم لا يعد مرضاً خطيراً، بل هو عبارة عن ظاهرة أو مشكلة متعلقة بالنوم، ولا تستمر لوقت طويل. يشعر المرء خلال هذه الظاهرة بالخوف والرعب والتوتر ولا يستطيع التعبير عما يمر به بالكلام. لم يتم تسجيل أي حالة وفاة لأشخاص مروا بهذه الحالة. يحدث في أغلب الحالات بعد وقت قصير من النوم. من مضاعفاته التعرض لمشكلة النوم القهري في بعض الحالات. قد يرافق المرء الذي يمر بحالة الجاثوم الأمور التالية: تعرض العضلات والعظام إلى شلل تام في الحركة لمدة ثواني. حدوث تغييرات في نبضات القلب. ازدياد معدلات التنفس ومستوى الأكسجين في الدم. قد يعاني المرء في بعض الحالات من نوبات السعال الشديد. الصراخ دون صوت. ضيق في التنفس. ألم في منطقة الصدر. شلل تام في الذراعين والأرجل. مرور المرء بحالة من الهلوسة. تنتهي حالة الجاثوم بعد أن يتم ملامسة المرء من قِبل شخص أخر. نصائح لعلاج والتخلص من مشكلة الجاثوم يجب على المرء الذي يتعرض للجاثوم أن يقوم بالأمور التالية: عند الاستيقاظ وتصور الجاثوم، يجب على الشخص تحريك عضلات الوجه وتحريك حدقات العين للعودة إلى الواقع. ممارسة الرياضة للتخلص من مشاكل الحياة وضغوطها النفسية. اتباع برنامج غذائي صحي لمساعدة الجسم على استعادة التوازن للنوم. تنظيم برنامج خاص للنوم والاستيقاظ في ساعات معينة خلال اليوم. النوم على الجانب الأيمن يساعد في تجنب الجاثوم.

أسباب الجاثوم

أسباب الجاثوم

بواسطة: - آخر تحديث: 5 ديسمبر، 2017

تصفح أيضاً

الجاثوم

الجاثوم أو كما يُعرف بأسماء أخرى مثل الرابوص وعفريت النوم هو عبارة عن متلازمة أُطلق عليها اسم (old hag syndrome) أي متلازمة الجنية العجوز، فخلال النوم يتصور المرء ظهور امرأة جنية عجوز تجلس فوق صدره وهو نائم، تسبب له ضيق في التنفس وشلل تام للحركة، وبالفعل فإن حالة الجاثوم تكون عبارة دخول الشخص بحالة ما بين الشعور بالوعي وعدم القدرة على الحراك نهائياً، وتكون هذه الحالة خلال فترة النوم، فيفتح المرء عيناه على تصورات غير حقيقية ومدتها لا تتجاوز البضع ثواني، ولا تكون مرتبطة بفترة الأحلام، وسنقدم في هذا المقال أبرز أسباب الجاثوم وكيفية التخلص من هذه الحالة بالتفصيل.

أسباب الجاثوم

  • الاستيقاظ أثناء حركة العين السريعة عند البدء في مرحلة الحلم والتي يميزها، أن الجسم يكون في حالة استرخاء تام.
  • عدم النوم في مواعيد منتظمة.
  • المرور بمشكلة الأرق أو حرمان الجسم من النوم.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية مثل: الأدوية المنومة وعقاقير الهلوسة.
  • النوم على الظهر ووضعية الرأس إلى أعلى.
  • يحدث الجاثوم عند خروج المرء من مرحلة النوم إلى مرحلة الاستيقاظ بشكل مفاجئ.
  • مرور المرء بمشاكل نفسية.

معلومات مهمة عن الجاثوم

  • لا يعد مرضاً خطيراً، بل هو عبارة عن ظاهرة أو مشكلة متعلقة بالنوم، ولا تستمر لوقت طويل.
  • يشعر المرء خلال هذه الظاهرة بالخوف والرعب والتوتر ولا يستطيع التعبير عما يمر به بالكلام.
  • لم يتم تسجيل أي حالة وفاة لأشخاص مروا بهذه الحالة.
  • يحدث في أغلب الحالات بعد وقت قصير من النوم.
  • من مضاعفاته التعرض لمشكلة النوم القهري في بعض الحالات.
  • قد يرافق المرء الذي يمر بحالة الجاثوم الأمور التالية:
  1. تعرض العضلات والعظام إلى شلل تام في الحركة لمدة ثواني.
  2. حدوث تغييرات في نبضات القلب.
  3. ازدياد معدلات التنفس ومستوى الأكسجين في الدم.
  4. قد يعاني المرء في بعض الحالات من نوبات السعال الشديد.
  5. الصراخ دون صوت.
  6. ضيق في التنفس.
  7. ألم في منطقة الصدر.
  8. شلل تام في الذراعين والأرجل.
  9. مرور المرء بحالة من الهلوسة.
  • تنتهي حالة الجاثوم بعد أن يتم ملامسة المرء من قِبل شخص أخر.

نصائح لعلاج والتخلص من مشكلة الجاثوم

يجب على المرء الذي يتعرض للجاثوم أن يقوم بالأمور التالية:

  • عند الاستيقاظ وتصور الجاثوم، يجب على الشخص تحريك عضلات الوجه وتحريك حدقات العين للعودة إلى الواقع.
  • ممارسة الرياضة للتخلص من مشاكل الحياة وضغوطها النفسية.
  • اتباع برنامج غذائي صحي لمساعدة الجسم على استعادة التوازن للنوم.
  • تنظيم برنامج خاص للنوم والاستيقاظ في ساعات معينة خلال اليوم.
  • النوم على الجانب الأيمن يساعد في تجنب الجاثوم.