حدثت الثورة الفرنسية على إثر حدوث مجموعة من الاضطرابات سواء الاجتماعية أو الاقتصادية أو السياسية في فرنسا، وقد بدأت هذه الثورة في عام ألف وسبعمائة وتسعة وثمانين واستمرت حتى عام ألف وسبعمائة وتسعة وتسعين، ولم يقتصر تأثير هذه الثورة على فرنسا وحسب، بل أثرت أيضا على العالم الغربي وأوروبا بشكل عام، وسنعرض في هذا المقال أسباب الثورة الفرنسية. معلومات عن الثورة الفرنسية كانت الثورة الفرنسة مستوحاة من أفكار راديكالية وليبرالية، والتي أسهمت في تغيير مسار التاريخ الحديث بصورة كبيرة. كان شعار الثورة الفرنسية هو الحرية، المساواة، الإخاء. انتهت الثورة الفرنسية بفوز البروجوازية بالسيطرة، وقد كانت البروجوازية متحالفة في طبقة العمال في فرنسا. وبناء على ذلك فقد انتهت الثورة الفرنسية بإعطاء الطبقة العاملة والطبقة المتوسطة في فرنسا حقوقهم وحرياتهم والاعتراف بها. وقد ترتب على هذه الثورة تأسيس الجمهورية وإسقاط الملكية، وتم إستبدال الملكيات بالجمهوريات. أسباب الثورة الفرنسية العوامل السياسية انتشار الاستبداد المطلق والظلم. عدم وجود العدالة الاجتماعية. عدم وجود تكافؤ للفرص. حدوث فساد في الإدارة ونظام الدولة. حدوث فساد في نظام الضرائب، حيث أن هذا النظام كان غير عادل وغير موحد في فرض الضرائب. العوامل الاقتصادية كانت فرنسا تعاني من أزمة اقتصادية كبيرة، وكان التأثير السلبي لهذه الأزمة على العمال والفلاحين بدرجة أولى. حدث انخفاض في أسعار الخمور والقمح، مما أدى إلى حدوث زيادة في الضغط على الفلاحين، واستياء أوضاعهم الاقتصادية. التأثر الذي حدث على الصناعة، بحيث أدى إلى تقليل الاستهلاك وحدوث تراجع في سوق العمل. أما فيما يخص التجارة فقد فرضت في تلك الفترة رسوم جمركية أخرى، مما أدى إلى التأثير على القدرة الشرائية لمستهلكي السلع. كانت ميزانية الدولة تعاني من عدم الاستقرار والعشوائية كذلك، حيث أنها كانت تحدد حسب النفقات، وكانت هذه الميزانية غير آمنه وذلك بسبب الإختلاسات ونفقات الحرب، الذي أجبرهم للاقتراض. حدوث ارتفاع في التضخم المالي. حدوث ارتفاع في أسعار المواد الأساسية مثل الحليب والخبز وغيرها. العوامل الإجتماعية حيث أن المجتمع الفرنسي كان مقسما إلى عدة طبقات في تلك الفترة. الفئة الأولى: تمثل الطبقة الأرستقراطية، والتي تضم الأمراء والفرسان، وتتمتع هذه الطبقة بامتيازات سياسية واقتصادية تميزها عن الفئات الأخرى. الفئة الثانية: طبقة رجال الدين أو الإكليروس، والتي تضم رجال الدين الذي يعيشون حياة بذخ ورفاهية لا تقل عن الأرستقراطية. الفئة الثالثة: طبقة العمال والفلاحين، والذين كانوا يعانون من حقوق مهضومة. الطبقة البورجوازية وهم يمثلون الطبقة المتوسطة العليا في فرنسا، وكان لهم دور كبير في دعم الثورة الفرنسية. اقرأ ايضا: ما هي الحرب الباردة أسباب الثورة العربية الكبرى أسباب الحروب الصليبية

أسباب الثورة الفرنسية

أسباب الثورة الفرنسية

بواسطة: - آخر تحديث: 17 يناير، 2017

تصفح أيضاً

حدثت الثورة الفرنسية على إثر حدوث مجموعة من الاضطرابات سواء الاجتماعية أو الاقتصادية أو السياسية في فرنسا، وقد بدأت هذه الثورة في عام ألف وسبعمائة وتسعة وثمانين واستمرت حتى عام ألف وسبعمائة وتسعة وتسعين، ولم يقتصر تأثير هذه الثورة على فرنسا وحسب، بل أثرت أيضا على العالم الغربي وأوروبا بشكل عام، وسنعرض في هذا المقال أسباب الثورة الفرنسية.

معلومات عن الثورة الفرنسية

  • كانت الثورة الفرنسة مستوحاة من أفكار راديكالية وليبرالية، والتي أسهمت في تغيير مسار التاريخ الحديث بصورة كبيرة.
  • كان شعار الثورة الفرنسية هو الحرية، المساواة، الإخاء.
  • انتهت الثورة الفرنسية بفوز البروجوازية بالسيطرة، وقد كانت البروجوازية متحالفة في طبقة العمال في فرنسا.
  • وبناء على ذلك فقد انتهت الثورة الفرنسية بإعطاء الطبقة العاملة والطبقة المتوسطة في فرنسا حقوقهم وحرياتهم والاعتراف بها.
  • وقد ترتب على هذه الثورة تأسيس الجمهورية وإسقاط الملكية، وتم إستبدال الملكيات بالجمهوريات.

أسباب الثورة الفرنسية

العوامل السياسية

  • انتشار الاستبداد المطلق والظلم.
  • عدم وجود العدالة الاجتماعية.
  • عدم وجود تكافؤ للفرص.
  • حدوث فساد في الإدارة ونظام الدولة.
  • حدوث فساد في نظام الضرائب، حيث أن هذا النظام كان غير عادل وغير موحد في فرض الضرائب.

العوامل الاقتصادية

  • كانت فرنسا تعاني من أزمة اقتصادية كبيرة، وكان التأثير السلبي لهذه الأزمة على العمال والفلاحين بدرجة أولى.
  • حدث انخفاض في أسعار الخمور والقمح، مما أدى إلى حدوث زيادة في الضغط على الفلاحين، واستياء أوضاعهم الاقتصادية.
  • التأثر الذي حدث على الصناعة، بحيث أدى إلى تقليل الاستهلاك وحدوث تراجع في سوق العمل.
  • أما فيما يخص التجارة فقد فرضت في تلك الفترة رسوم جمركية أخرى، مما أدى إلى التأثير على القدرة الشرائية لمستهلكي السلع.
  • كانت ميزانية الدولة تعاني من عدم الاستقرار والعشوائية كذلك، حيث أنها كانت تحدد حسب النفقات، وكانت هذه الميزانية غير آمنه وذلك بسبب الإختلاسات ونفقات الحرب، الذي أجبرهم للاقتراض.
  • حدوث ارتفاع في التضخم المالي.
  • حدوث ارتفاع في أسعار المواد الأساسية مثل الحليب والخبز وغيرها.

العوامل الإجتماعية

  • حيث أن المجتمع الفرنسي كان مقسما إلى عدة طبقات في تلك الفترة.
  • الفئة الأولى: تمثل الطبقة الأرستقراطية، والتي تضم الأمراء والفرسان، وتتمتع هذه الطبقة بامتيازات سياسية واقتصادية تميزها عن الفئات الأخرى.
  • الفئة الثانية: طبقة رجال الدين أو الإكليروس، والتي تضم رجال الدين الذي يعيشون حياة بذخ ورفاهية لا تقل عن الأرستقراطية.
  • الفئة الثالثة: طبقة العمال والفلاحين، والذين كانوا يعانون من حقوق مهضومة.
  • الطبقة البورجوازية وهم يمثلون الطبقة المتوسطة العليا في فرنسا، وكان لهم دور كبير في دعم الثورة الفرنسية.

اقرأ ايضا:
ما هي الحرب الباردة
أسباب الثورة العربية الكبرى
أسباب الحروب الصليبية