البحث عن مواضيع

التهاب الغشاء البلوري يعتبر من الأمراض شديدة الخطورة وهو مرض يسبب آلام حادة في منطقة الصدر ويزداد الألم صعوبة عند التنفس، والسبب رئيسي لهذا المرض هو التهاب شديد في الغشاء المحيط في كل الرئة، وفي معظم الأحيان يكون هذا الالتهاب تجمع سوائل بشكل كبير بين الغشائيين المكونين للغشاء البلوري، وتكون كل الأعمار عرضة لهذا المرض ولكن في السن ما بعد الستين عام يصبح الإنسان أكبر عرضة لهذا المرض وأعراضه لقصور وظائف الرئة والجهاز التنفسي أعراض التهاب الغشاء البلوري ألم حاد بالصدر. صعوبة شديدة في التنفس. ألم في منطقة البلعوم والحلق. ألم في الرأس. التعب والإرهاق الذي يسيطر على كل أنحاء الجسم. ارتجاع المريئين. أسباب التهاب الغشاء البلوري البكتيريا والطفيليات المتراكمة بسبب العدوى من مرض تنفسي معين مثل مرض السل. وجود فيروسات وطفيليات تسبب الالتهاب في الجهاز التنفسي فينتقل الالتهاب إلى الغشاء البلوري. استنشاق بعض المواد الضارة أو الكيماويات المستخدمة في التنظيف. وجود أمراض خطيرة في الأنسجة الضامة مثل مرض الذئبة و التهابات العظام والمفاصل الروماتيزم. وجود بعض الأورام السرطانية التي تؤثر على الرئة والأغشية المحيطة بها مثل سرطان الرئة أو سرطان الثدي وسرطان الغدد الليمفاوية الموجودة في البلعوم والحلق. فشل واختلال في وظائف القلب. الانسداد في الرئة واختلال توازنها. وجود التهاب حاد في البنكرياس. وجود تليفات في الكبد. مضاعفات التهاب الغشاء البلوري ضيق وصعوبة شديدة في التنفس. آلام شديدة في الرئة والفشل في وظائفها. وجود خلل في جميع وظائف الجهاز التنفسي. التشخيص الطبي لالتهاب الغشاء البلوري يقوم الطبيب المعالج والمختص بالاستماع للمريض ومعرفة الأعراض التي تصيبه ويعاني منها. الفحص السريري للمريض من خلال وضع المريض على السرير وهو نائم على ظهره وفحص صدره فيجد أصوات مزعجة الخارجة من الصدر نتيجة احتكاك الغشاء البلوري. التعرض للأشعة السينية أو أشعة الموجات الفوق صوتية أو الأشعة المقطعية لرؤية السوائل والتهاب الغشاء بشكل واضح. اختبار السوائل التي تحيط بالرئة ومعرفة هل لها تأثير بالغشاء البلوري. طرق علاج التهاب الغشاء البلوري المعالجة بطريقة التحبير للمنطقة الخارجية لجدار الصدر. استخدام الأدوية المضادة للألم . استخدام الأدوية المناسبة لتخفيف الألم والمساعدة على التنفس بشكل أفضل. استخدام المضادات الحيوية المخصصة للعدوى الفيروسية أو البكتيرية. شفط الصديد الوقيح الموجود في الرئة من الداخل. استعمال مواد تقوم بتهييج الأنسجة لتتفاعل مع الطبقات الموجودة في الغشاء البلوري. استخدام الأدوية والعقاقير التي تعمل على منع تجمع السوائل. طرق الوقاية من إلتهاب الغشاء البلوري السرعة بمعالجة الالتهاب في مراحله المتقدمة قبل أن تتفاقم المشكلة ويصعب السيطرة علها. علاج أمراض القلب والسرعة في تشخيصها لأنها تؤثر على الرئة والغشاء البلوري. تجنب استعمال الأدوية التي يوجد فيها أعراض جانبية على الرئة والجهاز التنفسي. المراجع: 1 2

أسباب التهاب الغشاء البلوري

أسباب التهاب الغشاء البلوري
بواسطة: - آخر تحديث: 13 مارس، 2017

التهاب الغشاء البلوري يعتبر من الأمراض شديدة الخطورة وهو مرض يسبب آلام حادة في منطقة الصدر ويزداد الألم صعوبة عند التنفس، والسبب رئيسي لهذا المرض هو التهاب شديد في الغشاء المحيط في كل الرئة، وفي معظم الأحيان يكون هذا الالتهاب تجمع سوائل بشكل كبير بين الغشائيين المكونين للغشاء البلوري، وتكون كل الأعمار عرضة لهذا المرض ولكن في السن ما بعد الستين عام يصبح الإنسان أكبر عرضة لهذا المرض وأعراضه لقصور وظائف الرئة والجهاز التنفسي

أعراض التهاب الغشاء البلوري

  • ألم حاد بالصدر.
  • صعوبة شديدة في التنفس.
  • ألم في منطقة البلعوم والحلق.
  • ألم في الرأس.
  • التعب والإرهاق الذي يسيطر على كل أنحاء الجسم.
  • ارتجاع المريئين.

أسباب التهاب الغشاء البلوري

  • البكتيريا والطفيليات المتراكمة بسبب العدوى من مرض تنفسي معين مثل مرض السل.
  • وجود فيروسات وطفيليات تسبب الالتهاب في الجهاز التنفسي فينتقل الالتهاب إلى الغشاء البلوري.
  • استنشاق بعض المواد الضارة أو الكيماويات المستخدمة في التنظيف.
  • وجود أمراض خطيرة في الأنسجة الضامة مثل مرض الذئبة و التهابات العظام والمفاصل الروماتيزم.
  • وجود بعض الأورام السرطانية التي تؤثر على الرئة والأغشية المحيطة بها مثل سرطان الرئة أو سرطان الثدي وسرطان الغدد الليمفاوية الموجودة في البلعوم والحلق.
  • فشل واختلال في وظائف القلب.
  • الانسداد في الرئة واختلال توازنها.
  • وجود التهاب حاد في البنكرياس.
  • وجود تليفات في الكبد.

مضاعفات التهاب الغشاء البلوري

  • ضيق وصعوبة شديدة في التنفس.
  • آلام شديدة في الرئة والفشل في وظائفها.
  • وجود خلل في جميع وظائف الجهاز التنفسي.

التشخيص الطبي لالتهاب الغشاء البلوري

  • يقوم الطبيب المعالج والمختص بالاستماع للمريض ومعرفة الأعراض التي تصيبه ويعاني منها.
  • الفحص السريري للمريض من خلال وضع المريض على السرير وهو نائم على ظهره وفحص صدره فيجد أصوات مزعجة الخارجة من الصدر نتيجة احتكاك الغشاء البلوري.
  • التعرض للأشعة السينية أو أشعة الموجات الفوق صوتية أو الأشعة المقطعية لرؤية السوائل والتهاب الغشاء بشكل واضح.
  • اختبار السوائل التي تحيط بالرئة ومعرفة هل لها تأثير بالغشاء البلوري.

طرق علاج التهاب الغشاء البلوري

  • المعالجة بطريقة التحبير للمنطقة الخارجية لجدار الصدر.
  • استخدام الأدوية المضادة للألم .
  • استخدام الأدوية المناسبة لتخفيف الألم والمساعدة على التنفس بشكل أفضل.
  • استخدام المضادات الحيوية المخصصة للعدوى الفيروسية أو البكتيرية.
  • شفط الصديد الوقيح الموجود في الرئة من الداخل.
  • استعمال مواد تقوم بتهييج الأنسجة لتتفاعل مع الطبقات الموجودة في الغشاء البلوري.
  • استخدام الأدوية والعقاقير التي تعمل على منع تجمع السوائل.

طرق الوقاية من إلتهاب الغشاء البلوري

  • السرعة بمعالجة الالتهاب في مراحله المتقدمة قبل أن تتفاقم المشكلة ويصعب السيطرة علها.
  • علاج أمراض القلب والسرعة في تشخيصها لأنها تؤثر على الرئة والغشاء البلوري.
  • تجنب استعمال الأدوية التي يوجد فيها أعراض جانبية على الرئة والجهاز التنفسي.

المراجع: 1 2

مواضيع من نفس التصنيف