التهاب الرئة يحتوي جسم الإنسان على جهاز تنفسي مسؤول عن عملية التنفس، ويتكون هذا الجهاز من مجموعةٍ من الأعضاء التي تساهم في سير عملية التنفس بشكلٍ طبيعي، ومن هذه الأعضاء الرئتين، وعند إصابتها بأي من المشاكل فإن ذلك يهدد حياة الفرد، ومن هذه المشاكل والأمراض الالتهاب  الذي قد يصيب رئة واحدة أو كلاهما، فهو من الأمراض التي تصاحب دخول البرد وفصل الشتاء، فقد كان هذا المرض يسبب وفاة الكثير من الناس قديماً، ولكن مع تقدم الطب والعلم تمت السيطرة عليه نوعاً ما، وعلى الرغم من ذلك ما زال بعض المصابين به يدخلون المستشفى لتلقي العلاج، وسنقدم في مقالنا أسباب التهاب الرئة بشكلٍ خاص، بالإضافة إلى بعض المعلومات الأخرى حوله. أنواع التهاب الرئة حسب مكان الإصابة ينقسم التهاب الرئة إلى نوعين: الالتهاب المجمعي وهو الذي يحدث خلال ممارسة الشخص لحياته الطبيعية، وفي مكان عمله. الالتهاب المكتسب وهو الذي يصاب به الطاقم الطبي أو الذين يترددون على المستشفيات بكثرة مثل مرضى غسيل الكلى. أقسام التهاب الرئة التهاب الرئة الحاد: وهو الذي يحدث بشكل مفاجئ عند الشخص المصاب، وغالباً يصاب به كبار السن، ويرافق الأمراض المزمنة. الالتهاب الرئوي المزمن: وهو الذي يظهر بعد الإصابة بالميكروب، ويتطور ببطء، وغالباً يستمر لمدةٍ لا تقل عن ستة أسابيع. أسباب التهاب الرئة تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الرئة، ومنها: الإصابة بالفيروسات. الإصابة بالبكتيريا، والأطفال الرضع يصابون ببكتيريا العنقوديات الذهبية. الإصابة بالفطريات. دخول بعض المواد السامة إلى الجهاز التنفسي. دخول بعض الأنواع من الأطعمة أو الأشربة إلى الجهاز التنفسي والتسبب بالتهابه. طرق انتقال العدوى ينتقل مسبب التهاب الرئة من الشخص المصاب إلى الشخص السليم من خلال الرذاذ المتطاير من العطاس. في الغالب يحمل معظم الناس المسبب إلا أنه لا ينشط إلا بعد انخفاض المناعة، لذلك فالأطفال والرضع هم الأكثر إصابة، وكذلك كبار السن، والمدخنين لأن النيكوتين الناتج عن عملية التدخين يخفض المناعة. أعراض التهاب الرئة السعال المستمر والشديد. ارتفاع درجة الحرارة بحيث قد تصل إلى الأربعين. ازدياد معدل نبضات القلب. الشعور بألم في الصدر. صعوبة التنفس. خروج بلغم من الصدر ويكون لونه بين الأصفر والأخضر، وقد يرافقه خروج دم. طرق علاج التهاب الرئة لابد من تشخيص مرض التهاب الرئة بسرعة وذلك لتفادي المضاعفات الخطيرة التي قد ترافقه، ومن طرق العلاج المتبعة: الابتعاد عن الإجهاد، والخلود إلى الراحة. الدخول في المستشفى لعلاج بعض الأعراض مثل صعوبة التنفس، ومن الأفضل استشارة الطبيب في حالة إصابة الأطفال وإدخالهم للمستشفى لمتابعة حالتهم. تناول المضادات الحيوية مثل البنسلين وذلك لمقاومة المسبب والقضاء عليه. المراجع:   1

أسباب التهاب الرئة

أسباب التهاب الرئة

بواسطة: - آخر تحديث: 17 ديسمبر، 2017

التهاب الرئة

يحتوي جسم الإنسان على جهاز تنفسي مسؤول عن عملية التنفس، ويتكون هذا الجهاز من مجموعةٍ من الأعضاء التي تساهم في سير عملية التنفس بشكلٍ طبيعي، ومن هذه الأعضاء الرئتين، وعند إصابتها بأي من المشاكل فإن ذلك يهدد حياة الفرد، ومن هذه المشاكل والأمراض الالتهاب  الذي قد يصيب رئة واحدة أو كلاهما، فهو من الأمراض التي تصاحب دخول البرد وفصل الشتاء، فقد كان هذا المرض يسبب وفاة الكثير من الناس قديماً، ولكن مع تقدم الطب والعلم تمت السيطرة عليه نوعاً ما، وعلى الرغم من ذلك ما زال بعض المصابين به يدخلون المستشفى لتلقي العلاج، وسنقدم في مقالنا أسباب التهاب الرئة بشكلٍ خاص، بالإضافة إلى بعض المعلومات الأخرى حوله.

أنواع التهاب الرئة حسب مكان الإصابة

ينقسم التهاب الرئة إلى نوعين:

  • الالتهاب المجمعي وهو الذي يحدث خلال ممارسة الشخص لحياته الطبيعية، وفي مكان عمله.
  • الالتهاب المكتسب وهو الذي يصاب به الطاقم الطبي أو الذين يترددون على المستشفيات بكثرة مثل مرضى غسيل الكلى.

أقسام التهاب الرئة

  • التهاب الرئة الحاد: وهو الذي يحدث بشكل مفاجئ عند الشخص المصاب، وغالباً يصاب به كبار السن، ويرافق الأمراض المزمنة.
  • الالتهاب الرئوي المزمن: وهو الذي يظهر بعد الإصابة بالميكروب، ويتطور ببطء، وغالباً يستمر لمدةٍ لا تقل عن ستة أسابيع.

أسباب التهاب الرئة

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الرئة، ومنها:

  • الإصابة بالفيروسات.
  • الإصابة بالبكتيريا، والأطفال الرضع يصابون ببكتيريا العنقوديات الذهبية.
  • الإصابة بالفطريات.
  • دخول بعض المواد السامة إلى الجهاز التنفسي.
  • دخول بعض الأنواع من الأطعمة أو الأشربة إلى الجهاز التنفسي والتسبب بالتهابه.

طرق انتقال العدوى

  • ينتقل مسبب التهاب الرئة من الشخص المصاب إلى الشخص السليم من خلال الرذاذ المتطاير من العطاس.
  • في الغالب يحمل معظم الناس المسبب إلا أنه لا ينشط إلا بعد انخفاض المناعة، لذلك فالأطفال والرضع هم الأكثر إصابة، وكذلك كبار السن، والمدخنين لأن النيكوتين الناتج عن عملية التدخين يخفض المناعة.

أعراض التهاب الرئة

  • السعال المستمر والشديد.
  • ارتفاع درجة الحرارة بحيث قد تصل إلى الأربعين.
  • ازدياد معدل نبضات القلب.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • صعوبة التنفس.
  • خروج بلغم من الصدر ويكون لونه بين الأصفر والأخضر، وقد يرافقه خروج دم.

طرق علاج التهاب الرئة

لابد من تشخيص مرض التهاب الرئة بسرعة وذلك لتفادي المضاعفات الخطيرة التي قد ترافقه، ومن طرق العلاج المتبعة:

  • الابتعاد عن الإجهاد، والخلود إلى الراحة.
  • الدخول في المستشفى لعلاج بعض الأعراض مثل صعوبة التنفس، ومن الأفضل استشارة الطبيب في حالة إصابة الأطفال وإدخالهم للمستشفى لمتابعة حالتهم.
  • تناول المضادات الحيوية مثل البنسلين وذلك لمقاومة المسبب والقضاء عليه.

المراجع:   1