الاضطرابات اللفظية تعتبر مشكلة الاضطرابات اللفظية أحد أهم المشاكل التي يعاني منها العديد من الأشخاص والتي تحول دون قدرتهم على التعلم واكتساب المهارات بالوجه الذي ينبغي عليه، كما أن هذه الاضطرابات والمشاكل يمكن حلها والتغلب عليها إذا ما تم وضع خطة علاجية مناسبة لذلك بحيث يكون التعاون فيها مشتركاً بين الطبيب والأهل وفي بعض الأحيان الكادر التعليمي في المدرسة، ومع الاستمرار في اتباع تعليمات وتوجيهات الطبيب مع المجهود الكبير التي يتم بذله من الطفل فإن ذلك قد يساهم في التغلب وحل مشكلة تلك الاضطرابات، وسنتحدث في هذا المقال بشكل أساسي حول أسباب الاضطرابات اللفظية. معلومات حول الاضطرابات اللفظية  يعرف هذا النوع من الاضطرابات على أنه اضطرابات في المنتوج الصوتي للغة والمقصود بالأصوات هي ما يلفظ من الأحرف. تظهر هذه المشكلة من خلال وجود مشاكل في لفظ الحروف، وتتجلى هذه المشكلة بشكل واضح لدى الأطفال وهذا ما يؤثر على قدرتهم على التواصل مع الآخرين حيث أن كلام الطفل يصبح غير مفهوماً لدى الآخرين. يمكن ملاحظة وجود هذه المشكلة من خلال قيام الطفل في هذه الحالة بالدمج بين الأصوات أو إبدال الصوت بصوت آخر أو تشويه الأصوات أو حذف الأصوات، وهذا بحد ذاته يؤثر على قدرة الطفل على التعبير عن الأمور والأشياء، كما أنه يؤثر على فهم الآخرين لما يقصده ويعنيه الطفل. يجب تدخل الأخصائيين بالنطق لحل هذه المشكلة حيث أنها تؤثر على شخصيته وتعامله مع الآخرين، كما أنها تؤثر على قدرته على التعلم والقراءة والتحصيل العلمي له. قد تؤدي هذه الاضطرابات إلى حدوث مشاكل نفسية لدى الطفل، حيث أن قدرته على عدم نطق الأحرف والأصوات بالطريقة الصحيحة قد يجعله مدعاة للسخرية من قبل الأطفال في سنه وهذا بحد ذاته يؤثر على شخصيته. قد يعاني بعض البالغين من هذه المشكلة ويظهر ذلك واضحاً من خلال عدم قدرتهم على نطق صوت الراء نطقاً صحيحاً. أسباب الاضطرابات اللفظية تحدث هذه الاضطرابات نتيجة وجود أسباب معينة وقد تكون هذه الأسباب إما عضوية أو وظيفية وذلك على النحو الآتي: الأسباب العضوية تكون هذه الأسباب متعلقة بالجهاز النطقي الطرفي. تأتي مشاكل الجهاز النطقي الطرفي على شكل مشاكل في اللسان أو مشاكل في التجويف الفموي أو مشاكل في سقف الحلق اللين أو الصلب أو مشاكل في صمام الإغلاق اللهائي أو مشاكل في الأسنان أو الشفاه. الأسباب الوظيفية تكون هذه الأسباب متعلقة بالبيئة التي ينشأ في الطفل. قد تكون هذه الأسباب على شكل نظام تعليمي خاطئ، مثل تلقي الكلمات من الأب أو الأم الذين يعانون من اضطرابات اللفظ ففي هذه الحالة يقوم الطفل بنطقها بالطريقة التي ينطقها به من يربيه ويعلمه. لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور زيدان الخمايسة استشاري أمراض النطق واللغة يتحدث عن الاضطرابات اللفظية للصغار والكبار وطريقة علاجها.

أسباب الاضطرابات اللفظية

أسباب الاضطرابات اللفظية

بواسطة: - آخر تحديث: 28 نوفمبر، 2017

تصفح أيضاً

الاضطرابات اللفظية

تعتبر مشكلة الاضطرابات اللفظية أحد أهم المشاكل التي يعاني منها العديد من الأشخاص والتي تحول دون قدرتهم على التعلم واكتساب المهارات بالوجه الذي ينبغي عليه، كما أن هذه الاضطرابات والمشاكل يمكن حلها والتغلب عليها إذا ما تم وضع خطة علاجية مناسبة لذلك بحيث يكون التعاون فيها مشتركاً بين الطبيب والأهل وفي بعض الأحيان الكادر التعليمي في المدرسة، ومع الاستمرار في اتباع تعليمات وتوجيهات الطبيب مع المجهود الكبير التي يتم بذله من الطفل فإن ذلك قد يساهم في التغلب وحل مشكلة تلك الاضطرابات، وسنتحدث في هذا المقال بشكل أساسي حول أسباب الاضطرابات اللفظية.

معلومات حول الاضطرابات اللفظية 

  • يعرف هذا النوع من الاضطرابات على أنه اضطرابات في المنتوج الصوتي للغة والمقصود بالأصوات هي ما يلفظ من الأحرف.
  • تظهر هذه المشكلة من خلال وجود مشاكل في لفظ الحروف، وتتجلى هذه المشكلة بشكل واضح لدى الأطفال وهذا ما يؤثر على قدرتهم على التواصل مع الآخرين حيث أن كلام الطفل يصبح غير مفهوماً لدى الآخرين.
  • يمكن ملاحظة وجود هذه المشكلة من خلال قيام الطفل في هذه الحالة بالدمج بين الأصوات أو إبدال الصوت بصوت آخر أو تشويه الأصوات أو حذف الأصوات، وهذا بحد ذاته يؤثر على قدرة الطفل على التعبير عن الأمور والأشياء، كما أنه يؤثر على فهم الآخرين لما يقصده ويعنيه الطفل.
  • يجب تدخل الأخصائيين بالنطق لحل هذه المشكلة حيث أنها تؤثر على شخصيته وتعامله مع الآخرين، كما أنها تؤثر على قدرته على التعلم والقراءة والتحصيل العلمي له.
  • قد تؤدي هذه الاضطرابات إلى حدوث مشاكل نفسية لدى الطفل، حيث أن قدرته على عدم نطق الأحرف والأصوات بالطريقة الصحيحة قد يجعله مدعاة للسخرية من قبل الأطفال في سنه وهذا بحد ذاته يؤثر على شخصيته.
  • قد يعاني بعض البالغين من هذه المشكلة ويظهر ذلك واضحاً من خلال عدم قدرتهم على نطق صوت الراء نطقاً صحيحاً.

أسباب الاضطرابات اللفظية

تحدث هذه الاضطرابات نتيجة وجود أسباب معينة وقد تكون هذه الأسباب إما عضوية أو وظيفية وذلك على النحو الآتي:

  • الأسباب العضوية
  1. تكون هذه الأسباب متعلقة بالجهاز النطقي الطرفي.
  2. تأتي مشاكل الجهاز النطقي الطرفي على شكل مشاكل في اللسان أو مشاكل في التجويف الفموي أو مشاكل في سقف الحلق اللين أو الصلب أو مشاكل في صمام الإغلاق اللهائي أو مشاكل في الأسنان أو الشفاه.
  • الأسباب الوظيفية
  1. تكون هذه الأسباب متعلقة بالبيئة التي ينشأ في الطفل.
  2. قد تكون هذه الأسباب على شكل نظام تعليمي خاطئ، مثل تلقي الكلمات من الأب أو الأم الذين يعانون من اضطرابات اللفظ ففي هذه الحالة يقوم الطفل بنطقها بالطريقة التي ينطقها به من يربيه ويعلمه.

لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور زيدان الخمايسة استشاري أمراض النطق واللغة يتحدث عن الاضطرابات اللفظية للصغار والكبار وطريقة علاجها.