الإمساك المزمن  يُعرف الإمساك بشكل عام تبرز الشخص بمعدل أقل من ثلاث مرات خلال الأسبوع الواحد، أما الإمساك المزمن فهو القيام بعملية التبرز والإخراج فقط مرة واحد خلال الأسبوع، وقد يكون الإمساك في كثير من الأحيان ناتج عن حركة البراز عبر القولون بشكل بطيء، ويُعد الإمساك أحد المشكلات الشائعة جداً بين أفراد المجتمع، لذا يجب التعرف على نوع الإمساك لكي يتم تحديد طريقة العلاج المناسبة له بكل سهولة ويسر، كما يوجد له العديد من الأسباب الخاصة والأعراض، وفي مقالنا هذا سوف نعرض لكم أسباب الإمساك المزمن. أسباب الإمساك المزمن يوجد مجموعة من العوامل التي تؤدي إلى الإمساك المزمن، والتي هي: الحمل، تصاب بعض الحوامل بالإمساك المزمن بسبب التغير في الهرمونات الذي يحدث في فترة الحمل حيث أنها تجعل من حركة الأمعاء تعمل بشكل بطيء. الأدوية، من الآثار الجانبية التابعة لبعض الأدوية عند تناولها هي الإمساك ومن أشهر الأمثلة على تلك الأدوية مضادات الحموضة والمسكنات ومضادات الاكتئاب. قلة شرب الماء، إن تناول الماء بكميات قليلة يؤدي إلى حدوث الإمساك كونه يعمل على إتمام عملية هضم الطعام. الإصابة ببعض الأمراض والتي من أبرزها اضطرابات الأمعاء ومتلازمة القولون العصبي والغدة الدرقية. أنظمة الرجيم خاصة تلك التي تحتوي على نسبة قليلة من الألياف، حيث أن الألياف تجعل الطعام يخرج بكل سهولة ويسر وبالتالي فإنها مفيدة لعمل وكفاءة الجهاز الهضمي، وقلة تناولها تؤدي أيضاً للإمساك. أعراض الإمساك المزمن يوجد للإمساك المزمن مجموعة من الأعراض تختلف من شخص إلى آخر، حيث أنها تأتي على النحو التالي: حدوث القيء. ظهور انتفاخات عدة في الجسم خاصة في منطقة بطن المصاب. شعور المصاب بآلام شديدة خاصة في منطقة البطن. حدوث صعوبة لحركة الأمعاء حيث أن البراز يسير من خلالها بشكل بطيء للغاية. طرق علاج الإمساك المزمن يمكن علاج الإمساك المزمن من خلال إتباع الخطوات التالية: الذهاب لقضاء الحاجة في الوقت المناسب وعدم تأجيل ذلك، ويفضل استخدام الحمامات العربية والإفرنجية لأن طريقة الجلوس عليهما تسهل حركة الأمعاء. تجنب تناول الأطعمة التي قد تؤدي للإمساك لحين الانتهاء من العلاج، ومن هذه الأطعمة الخبز الأبيض ومنتجات الألبان. شرب قدر كافي من الماء بشكل يومي بحيث لا يقل عن لترين يومياً، وتجنب تناول العصائر الطازجة والمشروبات الغازية. تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة، كونها تؤدي إلى نتائج عكسية على المدى البعيد. تناول الأطعمة الغنية بالألياف بشكل مناسب لأنها تساعد في تحفيز حركة الأمعاء.

أسباب الإمساك المزمن

أسباب الإمساك المزمن

بواسطة: - آخر تحديث: 24 ديسمبر، 2017

الإمساك المزمن 

يُعرف الإمساك بشكل عام تبرز الشخص بمعدل أقل من ثلاث مرات خلال الأسبوع الواحد، أما الإمساك المزمن فهو القيام بعملية التبرز والإخراج فقط مرة واحد خلال الأسبوع، وقد يكون الإمساك في كثير من الأحيان ناتج عن حركة البراز عبر القولون بشكل بطيء، ويُعد الإمساك أحد المشكلات الشائعة جداً بين أفراد المجتمع، لذا يجب التعرف على نوع الإمساك لكي يتم تحديد طريقة العلاج المناسبة له بكل سهولة ويسر، كما يوجد له العديد من الأسباب الخاصة والأعراض، وفي مقالنا هذا سوف نعرض لكم أسباب الإمساك المزمن.

أسباب الإمساك المزمن

يوجد مجموعة من العوامل التي تؤدي إلى الإمساك المزمن، والتي هي:

  • الحمل، تصاب بعض الحوامل بالإمساك المزمن بسبب التغير في الهرمونات الذي يحدث في فترة الحمل حيث أنها تجعل من حركة الأمعاء تعمل بشكل بطيء.
  • الأدوية، من الآثار الجانبية التابعة لبعض الأدوية عند تناولها هي الإمساك ومن أشهر الأمثلة على تلك الأدوية مضادات الحموضة والمسكنات ومضادات الاكتئاب.
  • قلة شرب الماء، إن تناول الماء بكميات قليلة يؤدي إلى حدوث الإمساك كونه يعمل على إتمام عملية هضم الطعام.
  • الإصابة ببعض الأمراض والتي من أبرزها اضطرابات الأمعاء ومتلازمة القولون العصبي والغدة الدرقية.
  • أنظمة الرجيم خاصة تلك التي تحتوي على نسبة قليلة من الألياف، حيث أن الألياف تجعل الطعام يخرج بكل سهولة ويسر وبالتالي فإنها مفيدة لعمل وكفاءة الجهاز الهضمي، وقلة تناولها تؤدي أيضاً للإمساك.

أعراض الإمساك المزمن

يوجد للإمساك المزمن مجموعة من الأعراض تختلف من شخص إلى آخر، حيث أنها تأتي على النحو التالي:

  • حدوث القيء.
  • ظهور انتفاخات عدة في الجسم خاصة في منطقة بطن المصاب.
  • شعور المصاب بآلام شديدة خاصة في منطقة البطن.
  • حدوث صعوبة لحركة الأمعاء حيث أن البراز يسير من خلالها بشكل بطيء للغاية.

طرق علاج الإمساك المزمن

يمكن علاج الإمساك المزمن من خلال إتباع الخطوات التالية:

  • الذهاب لقضاء الحاجة في الوقت المناسب وعدم تأجيل ذلك، ويفضل استخدام الحمامات العربية والإفرنجية لأن طريقة الجلوس عليهما تسهل حركة الأمعاء.
  • تجنب تناول الأطعمة التي قد تؤدي للإمساك لحين الانتهاء من العلاج، ومن هذه الأطعمة الخبز الأبيض ومنتجات الألبان.
  • شرب قدر كافي من الماء بشكل يومي بحيث لا يقل عن لترين يومياً، وتجنب تناول العصائر الطازجة والمشروبات الغازية.
  • تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة، كونها تؤدي إلى نتائج عكسية على المدى البعيد.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف بشكل مناسب لأنها تساعد في تحفيز حركة الأمعاء.