الإعاقة العقلية تعدّ الإعاقةُ العقلية اضطرابًا عصبيًا يؤثر على عمليّة النمو في مرحلة الطفولة، ويتسم هذا الاضطراب -وهو معروف أيضاً بالإعاقة العامة للتعلم- بوجود خلل كبير بالأداء الفكري والتكيّفي للشخص، وهو ما ينتج عنه معدل ذكاء دون 70 درجة وخلل وظيفي بدرجات تتفاوت من شخص لآخر، وتختلف أسباب الإعاقة العقلية من شخص لآخر، ولكنها تتشابه بواقع تأثيرها على قدرة الشخص على القيام بأنشطة الحياة اليومية والعيش باستقلالية، وتجعله بحاجة ماسة إلى شخص يعمل كمُرافق أو مُساعد له معظم فترة حياته، وذلك بحسب حدّة الإعاقةِ لديه. أعراض الإصابة بالإعاقة العقلية تبدأ أعراض الإصابة بالإعاقة العقلية بالظهور خلال مرحلة الطفولة المبكرة، حيث يُظهر الطفل عجزًا أو اختلافًا بالنمو والتطور عن الأطفال الذين يماثلونه بالعمر، ويشمل الاختلاف مجالات مثل: القدرات العقلية والمهارات الاجتماعيّة وأنشطة الحياة اليوميّة، وتشمل الأعراض ما يأتي: التأخّر في تطوير المهارات الحركيّة الأولى عند الطفل، مثل: الجلوس بمفرده أو حتى تأخّر الحبي أو المشي. مشاكل وتأخر في تعلم اللغة واستخدامها بشكلٍ صحيح، مثل أن يأخذَ الطفل مدة أطول من غيره في تعلم نفس الكلمة. مواجهة صعوبات في الاعتماد على النفس في الأمور البسيطة مثل تناول الطفل للطعام بمفرده أو تغيير ملابسِه بنفسه وغيرها من الأمور. ضعف مهارة حل المشكلات -حتى البسيطة منها- وصعوبة بإعداد الخطط واتخاذ القرارات بدون مساعدة من شخص آخر. بطء في النموّ واستمرار السلوك الشبيه بالرُضّع لمدة أطول مما يجب، وبالتالي مواجهة صعوبة في مواكبة تطوّر الأقران في المدرسة. صعوبة في فَهم القواعد الاجتماعية والتواصل الاجتماعي الطبيعي. الشعور بعدم الراحة بأي موقف جديد يخرج عن الروتين المألوف للطفل، ومواجهة صعوبة بالغة بالتكيف معه. أسباب الإعاقة العقلية تختلف أسباب الإعاقة العقلية من حالة لأخرى ومن شخص لآخر، ولكنها في أكثر من ثلث الحالات تكون مجهولة الأسباب ويصعب على الأطباء تحديدها بدقة، حيث لا تكون سوى مجرد افتراضات محتملة تؤدي للإصابة، ومن أكثر تلك الأسباب أو الافتراضات شيوعاً: الوراثة، حيث تحدث أخطاء في الجينات أو الكروموسومات المورثة من أحد الوالدين، ومن أشهر تلك الحالات متلازمة داون. حدوث مشاكل أو مضاعفات أثناء الحمل، تتسبّب في عدمِ تطوّر الجنينِ بشكل سليم، وقد تكونُ مجهولةَ السببِ أو عائدة إلى شرب الكحول أو تعاطي أدوية غير آمنة للحمل، أو الإصابة بعدوى مرضية معينة. حدوث مشاكل أو مضاعفات عند عملية الولادة أو أثناء المخاض، حيث يتسبب نقص الأكسجين على الطفل بتلف في الدماغ ممّا يؤثر على نموه لاحقاً. تعرض الطفل بعمر مبكر إلى نوع من أنواع السموم أو الأمراض، مثل الرصاص أو الزئبق، أو التهاب السحايا وعدم معالجته بوقتٍ مبكّر. نقص شديد في اليود بعمر مبكر. سوء التغذية الشديد في مراحل الطفولة المبكّرة، وهو أحدُ أكثر الأسباب شيوعًا في مناطق العالم التي تصيبُها المجاعات.

أسباب الإعاقة العقلية

أسباب الإعاقة العقلية

بواسطة: - آخر تحديث: 26 يوليو، 2018

الإعاقة العقلية

تعدّ الإعاقةُ العقلية اضطرابًا عصبيًا يؤثر على عمليّة النمو في مرحلة الطفولة، ويتسم هذا الاضطراب -وهو معروف أيضاً بالإعاقة العامة للتعلم- بوجود خلل كبير بالأداء الفكري والتكيّفي للشخص، وهو ما ينتج عنه معدل ذكاء دون 70 درجة وخلل وظيفي بدرجات تتفاوت من شخص لآخر، وتختلف أسباب الإعاقة العقلية من شخص لآخر، ولكنها تتشابه بواقع تأثيرها على قدرة الشخص على القيام بأنشطة الحياة اليومية والعيش باستقلالية، وتجعله بحاجة ماسة إلى شخص يعمل كمُرافق أو مُساعد له معظم فترة حياته، وذلك بحسب حدّة الإعاقةِ لديه.

أعراض الإصابة بالإعاقة العقلية

تبدأ أعراض الإصابة بالإعاقة العقلية بالظهور خلال مرحلة الطفولة المبكرة، حيث يُظهر الطفل عجزًا أو اختلافًا بالنمو والتطور عن الأطفال الذين يماثلونه بالعمر، ويشمل الاختلاف مجالات مثل: القدرات العقلية والمهارات الاجتماعيّة وأنشطة الحياة اليوميّة، وتشمل الأعراض ما يأتي:

  • التأخّر في تطوير المهارات الحركيّة الأولى عند الطفل، مثل: الجلوس بمفرده أو حتى تأخّر الحبي أو المشي.
  • مشاكل وتأخر في تعلم اللغة واستخدامها بشكلٍ صحيح، مثل أن يأخذَ الطفل مدة أطول من غيره في تعلم نفس الكلمة.
  • مواجهة صعوبات في الاعتماد على النفس في الأمور البسيطة مثل تناول الطفل للطعام بمفرده أو تغيير ملابسِه بنفسه وغيرها من الأمور.
  • ضعف مهارة حل المشكلات -حتى البسيطة منها- وصعوبة بإعداد الخطط واتخاذ القرارات بدون مساعدة من شخص آخر.
  • بطء في النموّ واستمرار السلوك الشبيه بالرُضّع لمدة أطول مما يجب، وبالتالي مواجهة صعوبة في مواكبة تطوّر الأقران في المدرسة.
  • صعوبة في فَهم القواعد الاجتماعية والتواصل الاجتماعي الطبيعي.
  • الشعور بعدم الراحة بأي موقف جديد يخرج عن الروتين المألوف للطفل، ومواجهة صعوبة بالغة بالتكيف معه.

أسباب الإعاقة العقلية

تختلف أسباب الإعاقة العقلية من حالة لأخرى ومن شخص لآخر، ولكنها في أكثر من ثلث الحالات تكون مجهولة الأسباب ويصعب على الأطباء تحديدها بدقة، حيث لا تكون سوى مجرد افتراضات محتملة تؤدي للإصابة، ومن أكثر تلك الأسباب أو الافتراضات شيوعاً:

  • الوراثة، حيث تحدث أخطاء في الجينات أو الكروموسومات المورثة من أحد الوالدين، ومن أشهر تلك الحالات متلازمة داون.
  • حدوث مشاكل أو مضاعفات أثناء الحمل، تتسبّب في عدمِ تطوّر الجنينِ بشكل سليم، وقد تكونُ مجهولةَ السببِ أو عائدة إلى شرب الكحول أو تعاطي أدوية غير آمنة للحمل، أو الإصابة بعدوى مرضية معينة.
  • حدوث مشاكل أو مضاعفات عند عملية الولادة أو أثناء المخاض، حيث يتسبب نقص الأكسجين على الطفل بتلف في الدماغ ممّا يؤثر على نموه لاحقاً.
  • تعرض الطفل بعمر مبكر إلى نوع من أنواع السموم أو الأمراض، مثل الرصاص أو الزئبق، أو التهاب السحايا وعدم معالجته بوقتٍ مبكّر.
  • نقص شديد في اليود بعمر مبكر.
  • سوء التغذية الشديد في مراحل الطفولة المبكّرة، وهو أحدُ أكثر الأسباب شيوعًا في مناطق العالم التي تصيبُها المجاعات.