البحث عن مواضيع

الآلام أثناء العلاقة الزوجية يعتبر الشعور بالآلام في أثناء ممارسة العلاقة الزوجية أحد أهم الأمور التي تخلق المشاكل والخلاف بين الزوجين، إضافة إلى ذلك فإنها تسبب الشعور بالقلق والاضطراب والاكتئاب لكليهما، عدا عن ذلك فإنها تؤدي إلى توليد شعور النفور خاصة من الزوج تجاه زوجته وقد يفقد البعض منهم الرغبة تجاه ذلك الأمر فيما بعد، ويحدث ذلك نتيجة العديد من العوامل والأسباب، حيث أن معظمها يتطلب مراجعة الطبيب لتحديد الأسباب التي أدت إلى حدوث ذلك بدقة ووضع الخطة العلاجية المناسبة لذلك، وسنتحدث في هذا المقال حول أسباب الآلام أثناء العلاقة الزوجية. أسباب الآلام أثناء العلاقة الزوجية الإصابة بالتهاب المثانة إن حدوث التهابات المثانة تعتبر سبباً في الشعور بالألم في أثناء ممارسة العلاقة الزوجية. لتقليل احتمالية حدوث تلك الالتهابات فإنه ينصح بتطهير المهبل وذلك عن طريق تفريغ المثانة وذلك بعد الانتهاء من ممارسة هذه العلاقة. حدوث جفاف في المهبل إن حدوث جفاف في المهبل يساهم في التقليل من إفرازات المهبل، وهذا ما يجعل من عملية الإيلاج عملية صعبة ويصاحبها الشعور بألم. يوجد العديد من العوامل التي تسبب جفافاً في المهبل، حيث تتأثر غالباً بمستوى الهرمونات الموجودة في جسم المرأة. يمكن القيام باستخدام المرطبات الموضعية قبل ممارسة الجماع للتغلب على مشكلة جفاف المهبل. حدوث تشنج لا إرادي للمهبل قد تصاب المرأة بتشنجات في المهبل خاصة إذا كانت تلك هي المرة الأولى لها أي أن زواجها كان حديثاً، ويحدث ذلك نتيجة شدة القلق والتوتر الذي يصاحبها في ذلك الوقت. تعتبر تمارين كيجل هي الحل في هذه الحالة للتغلب على هذا النوع من التشنجات. التهابات المهبل عادة ما يظهر حدوث التهابات في المهبل على هيئة تغيرات في لون الإفرازات المهبلية، حيث يكون سبب تلك الالتهاب فطري أو بكتيري. ينصح بالامتناع عن ممارسة العلاقة الجنسية عند ظهور الأعراض ومراجعة الطبيب فوراً لحل تلك المشكلة ومنع حدوث العدوى للطرف الآخر. الأوضاع الجنسية بعض الأوضاع تسبب الشعور بالألم للمرأة ويجب تغييرها إلى وضعية أخرى مريحة أكثر. علاج آلام أثناء العلاقة الزوجية يتم علاج تلك المشكلة بناءً على الأسباب التي أدت إلى ذلك، ويجب أن تكون المرأة صريحة مع طبيبتها في هذه الأمور، حيث أن معرفة سبب المشكلة يسهل تحديد العلاج المناسب. في حال كان سببها هو الوضعية، فإنه ينصح بتغيير الوضعية في أثناء ممارسة الجماع. إذا كان السبب هو الإصابة بالتهابات المهبل أو المثانة فإن الطبيب يقوم بوصف الأدوية والمضادات الحيوية المناسبة التي تساعد على القضاء والتخلص من هذه الميكروبات والبكتيريا. في بعض الحالات يتم إجراء الفحوصات اللازمة فقد يدل ذلك على وجود مرض معين. يوجد العديد من المستحضرات والكريمات التي تسهل من عملية الإيلاج ويعتبر استخدامهاً حلاً لهذه المشكلة.

أسباب الآلام أثناء العلاقة الزوجية

أسباب الآلام أثناء العلاقة الزوجية
بواسطة: - آخر تحديث: 25 أكتوبر، 2017

الآلام أثناء العلاقة الزوجية

يعتبر الشعور بالآلام في أثناء ممارسة العلاقة الزوجية أحد أهم الأمور التي تخلق المشاكل والخلاف بين الزوجين، إضافة إلى ذلك فإنها تسبب الشعور بالقلق والاضطراب والاكتئاب لكليهما، عدا عن ذلك فإنها تؤدي إلى توليد شعور النفور خاصة من الزوج تجاه زوجته وقد يفقد البعض منهم الرغبة تجاه ذلك الأمر فيما بعد، ويحدث ذلك نتيجة العديد من العوامل والأسباب، حيث أن معظمها يتطلب مراجعة الطبيب لتحديد الأسباب التي أدت إلى حدوث ذلك بدقة ووضع الخطة العلاجية المناسبة لذلك، وسنتحدث في هذا المقال حول أسباب الآلام أثناء العلاقة الزوجية.

أسباب الآلام أثناء العلاقة الزوجية

  1. إن حدوث التهابات المثانة تعتبر سبباً في الشعور بالألم في أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.
  2. لتقليل احتمالية حدوث تلك الالتهابات فإنه ينصح بتطهير المهبل وذلك عن طريق تفريغ المثانة وذلك بعد الانتهاء من ممارسة هذه العلاقة.
  1. إن حدوث جفاف في المهبل يساهم في التقليل من إفرازات المهبل، وهذا ما يجعل من عملية الإيلاج عملية صعبة ويصاحبها الشعور بألم.
  2. يوجد العديد من العوامل التي تسبب جفافاً في المهبل، حيث تتأثر غالباً بمستوى الهرمونات الموجودة في جسم المرأة.
  3. يمكن القيام باستخدام المرطبات الموضعية قبل ممارسة الجماع للتغلب على مشكلة جفاف المهبل.
  • حدوث تشنج لا إرادي للمهبل
  1. قد تصاب المرأة بتشنجات في المهبل خاصة إذا كانت تلك هي المرة الأولى لها أي أن زواجها كان حديثاً، ويحدث ذلك نتيجة شدة القلق والتوتر الذي يصاحبها في ذلك الوقت.
  2. تعتبر تمارين كيجل هي الحل في هذه الحالة للتغلب على هذا النوع من التشنجات.
  1. عادة ما يظهر حدوث التهابات في المهبل على هيئة تغيرات في لون الإفرازات المهبلية، حيث يكون سبب تلك الالتهاب فطري أو بكتيري.
  2. ينصح بالامتناع عن ممارسة العلاقة الجنسية عند ظهور الأعراض ومراجعة الطبيب فوراً لحل تلك المشكلة ومنع حدوث العدوى للطرف الآخر.
  • الأوضاع الجنسية
    بعض الأوضاع تسبب الشعور بالألم للمرأة ويجب تغييرها إلى وضعية أخرى مريحة أكثر.

علاج آلام أثناء العلاقة الزوجية

  • يتم علاج تلك المشكلة بناءً على الأسباب التي أدت إلى ذلك، ويجب أن تكون المرأة صريحة مع طبيبتها في هذه الأمور، حيث أن معرفة سبب المشكلة يسهل تحديد العلاج المناسب.
  • في حال كان سببها هو الوضعية، فإنه ينصح بتغيير الوضعية في أثناء ممارسة الجماع.
  • إذا كان السبب هو الإصابة بالتهابات المهبل أو المثانة فإن الطبيب يقوم بوصف الأدوية والمضادات الحيوية المناسبة التي تساعد على القضاء والتخلص من هذه الميكروبات والبكتيريا.
  • في بعض الحالات يتم إجراء الفحوصات اللازمة فقد يدل ذلك على وجود مرض معين.
  • يوجد العديد من المستحضرات والكريمات التي تسهل من عملية الإيلاج ويعتبر استخدامهاً حلاً لهذه المشكلة.