الدورة الشهرية هي نزول الدم بصفة دورية كل شهر ابتداءً من سن البلوغ لدى الفتاة حتى تصل إلى سن اليأس، ويحدث التبويض في كل شهر، حيث يفرز المبيض الهرمونات الأنثوية فتزيد بطانة الرحم وتهيئ المرأة لحدوث الحمل في كل شهر، وعند عدم حدوث الحمل تنزل البطانة بشكل دم وهي تسمى الدورة الشهرية، تأتي الدورة الشهرية بشكل منتظم كل أربعة أسابيع أي كل ٢٨ يوم، وممكن أن تأتي بعد ٢١ يوم أو بعد ٣٥ يوم منذ أول يوم دورة سابقة تعتبر الدورة منتظمة، أما في حال تأخر حدوثها عن موعدها فهي تعتبر مضطربة، وفِي هذه الحالة تحتاج لمراجعة طبيب نسائي لحل هذه المشكلة، وسنقدم أسباب اضطراب الدورة الشهرية خلال هذا المقال. أسباب اضطراب الدورة الشهرية القيام بالتمارين الرياضية العنيفة واستخدام الأثقال بشكل مكثف. النقص الشديد بالوزن أو الزيادة الشديدة وذلك بسبب سوء التغذية. التعرض للتوتر النفسي الشديد والضغط النفسي والإجهاد فالحالة النفسية تؤثر على اضطراب الدورة الشهرية وتأخرها عن موعدها. حدوث الزواج يعمل على تغير هرمونات الجسم الأنثوية، وقد يكون سبباً في حدوث اضطرابات في مواعيد نزول الدورة الشهرية. الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، حيث تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية عن موعدها وظهور بعض الأعراض الجانبية لها، مثل زيادة الوزن، ظهور شعر زائد على الوجه والجسم، زيادة مستوى الهرمونات الذكرية. الحمل والولادة حيث ممكن أن تتأخر الدورة الشهرية بعد الولادة والرضاعة الطبيعية. ظهور بعض المشاكل النسائية، مثل حدوث الحمل المفاجئ أو حدوث حالة الإجهاض، وفِي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب المختص. الإصابة بالأورام السرطانية ويجب الكشف المبكر عنها وتلقي العلاج المناسب. استخدام وسائل منع الحمل، مثل استخدام اللولب أو استخدام الأدوية الهرمونية التي تمنع حدوث الحمل والتي تؤدي إلى حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية. حدوث التهابات في الحوض. الأنيميا والضعف العام للجسم. دخول المرأة في سن اليأس وفِي هذه الفترة عندما تقترب المرأة من سن اليأس يحدث اضطراب في موعد نزول الدورة وتتباعد في مواعيدها، حتى تنقطع تماماً، وهذه الفترة تكون ما قبل انقطاع الطمث. علاج اضطراب الدورة الشهرية الابتعاد عن تناول الوجبات السريعة وطعام المعلبات لأنه يؤثر سلبا على الهرمونات ويؤدي إلى عدم انتظامها. تجنب القلق والضغط النفسي الشديد بقدر الإمكان ومحاولة التخلص منه وتحسين الحالة النفسية. تخفيف الوزن الزائد باتباع الحميات الرياضية وممارسة الرياضة. تجنب ممارسة الرياضة والنشاط البدني العنيف، لأن ظهور العضل بشكل كبير عند السيدات يزيد من إفراز الهرمونات الذكرية. عمل تحاليل مخبرية للهرمونات وأخذ العلاج المناسب عند وجود أي خلل فيها باستشارة الطبيب المختص. تناول مغلي الأعشاب بشكل متكرر حيث يقوم بتنظيم نزول الطمث شهريا، مثل مغلي البردقوش ومغلي الميرمية. التوقف عن التدخين. المراجع: 1

أسباب اضطراب الدورة الشهرية

أسباب اضطراب الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: 10 ديسمبر، 2017

الدورة الشهرية

هي نزول الدم بصفة دورية كل شهر ابتداءً من سن البلوغ لدى الفتاة حتى تصل إلى سن اليأس، ويحدث التبويض في كل شهر، حيث يفرز المبيض الهرمونات الأنثوية فتزيد بطانة الرحم وتهيئ المرأة لحدوث الحمل في كل شهر، وعند عدم حدوث الحمل تنزل البطانة بشكل دم وهي تسمى الدورة الشهرية، تأتي الدورة الشهرية بشكل منتظم كل أربعة أسابيع أي كل ٢٨ يوم، وممكن أن تأتي بعد ٢١ يوم أو بعد ٣٥ يوم منذ أول يوم دورة سابقة تعتبر الدورة منتظمة، أما في حال تأخر حدوثها عن موعدها فهي تعتبر مضطربة، وفِي هذه الحالة تحتاج لمراجعة طبيب نسائي لحل هذه المشكلة، وسنقدم أسباب اضطراب الدورة الشهرية خلال هذا المقال.

أسباب اضطراب الدورة الشهرية

  • القيام بالتمارين الرياضية العنيفة واستخدام الأثقال بشكل مكثف.
  • النقص الشديد بالوزن أو الزيادة الشديدة وذلك بسبب سوء التغذية.
  • التعرض للتوتر النفسي الشديد والضغط النفسي والإجهاد فالحالة النفسية تؤثر على اضطراب الدورة الشهرية وتأخرها عن موعدها.
  • حدوث الزواج يعمل على تغير هرمونات الجسم الأنثوية، وقد يكون سبباً في حدوث اضطرابات في مواعيد نزول الدورة الشهرية.
  • الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، حيث تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية عن موعدها وظهور بعض الأعراض الجانبية لها، مثل زيادة الوزن، ظهور شعر زائد على الوجه والجسم، زيادة مستوى الهرمونات الذكرية.
  • الحمل والولادة حيث ممكن أن تتأخر الدورة الشهرية بعد الولادة والرضاعة الطبيعية.
  • ظهور بعض المشاكل النسائية، مثل حدوث الحمل المفاجئ أو حدوث حالة الإجهاض، وفِي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب المختص.
  • الإصابة بالأورام السرطانية ويجب الكشف المبكر عنها وتلقي العلاج المناسب.
  • استخدام وسائل منع الحمل، مثل استخدام اللولب أو استخدام الأدوية الهرمونية التي تمنع حدوث الحمل والتي تؤدي إلى حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية.
  • حدوث التهابات في الحوض.
  • الأنيميا والضعف العام للجسم.
  • دخول المرأة في سن اليأس وفِي هذه الفترة عندما تقترب المرأة من سن اليأس يحدث اضطراب في موعد نزول الدورة وتتباعد في مواعيدها، حتى تنقطع تماماً، وهذه الفترة تكون ما قبل انقطاع الطمث.

علاج اضطراب الدورة الشهرية

  • الابتعاد عن تناول الوجبات السريعة وطعام المعلبات لأنه يؤثر سلبا على الهرمونات ويؤدي إلى عدم انتظامها.
  • تجنب القلق والضغط النفسي الشديد بقدر الإمكان ومحاولة التخلص منه وتحسين الحالة النفسية.
  • تخفيف الوزن الزائد باتباع الحميات الرياضية وممارسة الرياضة.
  • تجنب ممارسة الرياضة والنشاط البدني العنيف، لأن ظهور العضل بشكل كبير عند السيدات يزيد من إفراز الهرمونات الذكرية.
  • عمل تحاليل مخبرية للهرمونات وأخذ العلاج المناسب عند وجود أي خلل فيها باستشارة الطبيب المختص.
  • تناول مغلي الأعشاب بشكل متكرر حيث يقوم بتنظيم نزول الطمث شهريا، مثل مغلي البردقوش ومغلي الميرمية.
  • التوقف عن التدخين.

المراجع: 1