اصفرار الأسنان مهما كانتِ الأسنانُ جميلةً في التركيب والابتسامةِ إلا أنَّ اصفرار الأسنان قد يُؤدي بِنا إلى إخفاء ابتسامتنا والشعورِ بالإحراجِ أثناء إظهارِها، وقد نضطرُّ إلى وَضعِ أيدينا على فمِنا أثناء الضَّحك مِمَّا يُقلل مِن ثقتنا بأنفُسِنا فجمالُ الأسنان لهُ تأثيرٌ كبيرٌ على صورةِ الجَّمالِ الخارجي بشكلٍ عام ويجب الاهتمام بهم، لذلك لا بُدَّ وأن يكونَ هناك حلٌ لهذه المشكلة، وقبل أن نستعرضَ طريقةَ حلّها فإن هذا المقال سوف يُبيِّن بدايةً ما أسبابُ مثلِ هذه الحالة. أسبابُ اصفرار الأسنان الإكثار من استخدامِ غسولاتِ الفم الَّتي تحتوي على مادةِ الكلور والتي تُغير لون الأسنان عند الإفراطِ باستعمالِها. تناولُ الأطعِمة التي تحتوي على صلصاتٍ مثل صلصةِ الطَّماطم أو الحمضية مِنها قد يزيد من اصفرارِ الأسنان. عدمُ الاعتناء بنظافةِ الأسنانِ بالشَّكل الصِّحي والمطلوب فقد يُؤدِّي ذلكَ إلى تراكُمِ البلاك على الأسنانِ وتغيير لونها. الإفراط في تدخينِ السَّجائر والتبغ. العامِل الجيني في تاريخِ العائلة، فقد يُعاني بعضُ الأشخاصِ من هذا السَّبب على الرُّغم من اعتنائهم جيداً بأسنانهم. التقدُّم في السٍّن يؤدي إلى تآكل طبقةِ المينا الخارجيَّة للأسنان وظُهور طبقةِ العاج، مما يَجعل الأسنان أضعف وهشة وأكثر عُرضة للعوامل المُؤدية لتغيُّر لونها. القهوة والشاي من أكثرِ المشروباتِ التي تجعلُ الأسنانَ صفراء بالإضافةِ للمشروباتِ الغازيَّة. تناولِ المُضاداتِ الحيويَّةِ بكثرة أيضاً لها هذا التَّأثيرُ السَّيء على لونِ الأسنان. صَكُّ الأسنانِ بشدة، وهذه حالةٌ تَحدث بدونِ وعيٍ خاصةً أثناء التَّعرضِ لضغطٍ وتوترٍ شديدين فيتمُّ الشد على الأسنانِ أثناء النَّوم وتهشيمِ طبقةِ المينا العلوية المُغلِّفةِ لها مما يُضعفها. كيفيَّة تجنُّبِ اصفرار الأسنان الاعتناء الدَّوري بالأسنان ومِنَ الأفضَلِ استخدامُ معجونِ الأسنانِ مرتينِ يومياً، والخيط الطبي مرةً في اليوم للوصول إلى أماكِن أعمق والتخلُّصِ مِن البُقع الصفراءِ بالإضافةِ لاستخدامِ السِّواك. استخدام محاليلِ تبييضِ الأسنانِ واستعمالِها بعدَ استشارَةِ الطبيب أو تبييضِها عند الطبيب، ولكنَ الإكثار منها يزيدُ من حساسية الأسنان. الابتعاد عن كلِّ ما ذُكِر سابقاً في أسبابِ اصفرار الأسنان أو التخفيفِ منها، من شُربِ القهوةِ والتدخينِ واستخدامِ المُضاداتِ الحيويَّة بكثرة. وضعُ القليلِ من عصيرِ الليمونِ على قطنٍ وتدليكُ الأسنانِ بها مرةً كل صباحٍ ومساء. الإكثارُ من شربِ الحليبِ لاحتوائه على كميةٍ كبيرةٍ من عُنصرِ الكالسيوم الذي يَدخل في تركيبِ الأسنانِ بشكل أساسي. زيارةُ طبيبِ الأسنانِ بين فترةٍ وأخرى للاطمئنانِ على حالةِ الأسنانِ بشكلٍ عام. أحياناً تتفاقمُ المشكلةُ ويَصعُبُ حلها بعدَ إهمالٍ طويل، لذلكَ يلجأ الكثيرونَ لعمليَّة تبييضِ الأسنانِ عند الطبيب أو استبدالِ أسنانِهم بأسنان صناعية، ومؤخراً اتَّجه مُعظم الناس للحلول السريعةِ ذاتِ المدى البعيد كعمل القشور الخزفية للحصول على ما يُعرف بابتسامةِ هوليوود، ولكن مهما كانت نتائجُ هذهِ الطُّرقِ مذهلةً فإنَّ الوقايةَ خيرٌ من قِنطارِ علاج. المراجع:  1

أسباب اصفرار الأسنان

أسباب اصفرار الأسنان

بواسطة: - آخر تحديث: 17 أكتوبر، 2017

اصفرار الأسنان

مهما كانتِ الأسنانُ جميلةً في التركيب والابتسامةِ إلا أنَّ اصفرار الأسنان قد يُؤدي بِنا إلى إخفاء ابتسامتنا والشعورِ بالإحراجِ أثناء إظهارِها، وقد نضطرُّ إلى وَضعِ أيدينا على فمِنا أثناء الضَّحك مِمَّا يُقلل مِن ثقتنا بأنفُسِنا فجمالُ الأسنان لهُ تأثيرٌ كبيرٌ على صورةِ الجَّمالِ الخارجي بشكلٍ عام ويجب الاهتمام بهم، لذلك لا بُدَّ وأن يكونَ هناك حلٌ لهذه المشكلة، وقبل أن نستعرضَ طريقةَ حلّها فإن هذا المقال سوف يُبيِّن بدايةً ما أسبابُ مثلِ هذه الحالة.

أسبابُ اصفرار الأسنان

  • الإكثار من استخدامِ غسولاتِ الفم الَّتي تحتوي على مادةِ الكلور والتي تُغير لون الأسنان عند الإفراطِ باستعمالِها.
  • تناولُ الأطعِمة التي تحتوي على صلصاتٍ مثل صلصةِ الطَّماطم أو الحمضية مِنها قد يزيد من اصفرارِ الأسنان.
  • عدمُ الاعتناء بنظافةِ الأسنانِ بالشَّكل الصِّحي والمطلوب فقد يُؤدِّي ذلكَ إلى تراكُمِ البلاك على الأسنانِ وتغيير لونها.
  • الإفراط في تدخينِ السَّجائر والتبغ.
  • العامِل الجيني في تاريخِ العائلة، فقد يُعاني بعضُ الأشخاصِ من هذا السَّبب على الرُّغم من اعتنائهم جيداً بأسنانهم.
  • التقدُّم في السٍّن يؤدي إلى تآكل طبقةِ المينا الخارجيَّة للأسنان وظُهور طبقةِ العاج، مما يَجعل الأسنان أضعف وهشة وأكثر عُرضة للعوامل المُؤدية لتغيُّر لونها.
  • القهوة والشاي من أكثرِ المشروباتِ التي تجعلُ الأسنانَ صفراء بالإضافةِ للمشروباتِ الغازيَّة.
  • تناولِ المُضاداتِ الحيويَّةِ بكثرة أيضاً لها هذا التَّأثيرُ السَّيء على لونِ الأسنان.
  • صَكُّ الأسنانِ بشدة، وهذه حالةٌ تَحدث بدونِ وعيٍ خاصةً أثناء التَّعرضِ لضغطٍ وتوترٍ شديدين فيتمُّ الشد على الأسنانِ أثناء النَّوم وتهشيمِ طبقةِ المينا العلوية المُغلِّفةِ لها مما يُضعفها.

كيفيَّة تجنُّبِ اصفرار الأسنان

  • الاعتناء الدَّوري بالأسنان ومِنَ الأفضَلِ استخدامُ معجونِ الأسنانِ مرتينِ يومياً، والخيط الطبي مرةً في اليوم للوصول إلى أماكِن أعمق والتخلُّصِ مِن البُقع الصفراءِ بالإضافةِ لاستخدامِ السِّواك.
  • استخدام محاليلِ تبييضِ الأسنانِ واستعمالِها بعدَ استشارَةِ الطبيب أو تبييضِها عند الطبيب، ولكنَ الإكثار منها يزيدُ من حساسية الأسنان.
  • الابتعاد عن كلِّ ما ذُكِر سابقاً في أسبابِ اصفرار الأسنان أو التخفيفِ منها، من شُربِ القهوةِ والتدخينِ واستخدامِ المُضاداتِ الحيويَّة بكثرة.
  • وضعُ القليلِ من عصيرِ الليمونِ على قطنٍ وتدليكُ الأسنانِ بها مرةً كل صباحٍ ومساء.
  • الإكثارُ من شربِ الحليبِ لاحتوائه على كميةٍ كبيرةٍ من عُنصرِ الكالسيوم الذي يَدخل في تركيبِ الأسنانِ بشكل أساسي.
  • زيارةُ طبيبِ الأسنانِ بين فترةٍ وأخرى للاطمئنانِ على حالةِ الأسنانِ بشكلٍ عام.

أحياناً تتفاقمُ المشكلةُ ويَصعُبُ حلها بعدَ إهمالٍ طويل، لذلكَ يلجأ الكثيرونَ لعمليَّة تبييضِ الأسنانِ عند الطبيب أو استبدالِ أسنانِهم بأسنان صناعية، ومؤخراً اتَّجه مُعظم الناس للحلول السريعةِ ذاتِ المدى البعيد كعمل القشور الخزفية للحصول على ما يُعرف بابتسامةِ هوليوود، ولكن مهما كانت نتائجُ هذهِ الطُّرقِ مذهلةً فإنَّ الوقايةَ خيرٌ من قِنطارِ علاج.

المراجع:  1