البحث عن مواضيع

لا يدرك كثير من الأشخاص المخاطر التي ينطوي عليها ارتفاع ضغط الدم البابي تحديدا على الجسم، وقد يتجاهلون الكثير من المسببات التي تؤدي إلى حدوثه أو تفاقمه، ولذلك نتناول في هذه المقالة أبرز الأسباب التي تؤدي إلى حدوث "ارتفاع الدم البابي". كيف يحدث ارتفاع الدم البابي؟ يقدم الكبد أغراض كثيرة داخل الجسم من صنع الكربوهيدرات والبروتينات والدهون لتجميع العصارة الصفراوية للمساعدة في عملية الهضم وبسبب هذا، الكبد يتطلب امدادات كبيرة من الدم. وعلى عكس الأجهزة الأخرى في الجسم، فإن غالبية إمدادات الدم أو (75٪) تأتي من الجهاز الوريدي من خلال نظام البوابة. ارتفاع ضغط الدم البابي هو زيادة في ضغط الدم ضمن نظام الأوردة الذي يسمى الجهاز الوريدي البابي. الأوردة القادمة من المعدة والأمعاء والطحال والبنكرياس تندمج في الوريد البابي، ثم تتفرع إلى أوعية أصغر إلى الكبد، إذا تم منع هذه الأوعية في الكبد نتيجة لتلف الكبد، لا يمكن للدم أن يتدفق بشكل صحيح عن طريق الكبد، ونتيجة لذلك، يحدث ارتفاع ضغط الدم البابي. إن زيادة الضغط في الوريد البابي تؤدي إلى تطور كبير، فيحدث نتيجة له تورم الأوردة (الدوالي) في المريء والمعدة والمستقيم، أو السرة (زر البطن). قد تكبر المشكلة أكثر وتتمزف الدوالي وتؤدي إلى النزف، وبالتالي يترتب على ذلك مضاعفات خطيرة تهدد الحياة. ما الذي يسبب ارتفاع ضغط الدم البابي ؟ السبب الأكثر شيوعا لارتفاع ضغط الدم البابي هو تليف الكبد. جلطات الدم في الوريد البابي. انسداد الأوردة التي تحمل الدم من الكبد إلى القلب. فيروس نقص المناعة البشرية أو فيروس الإيدز. في بعض الأحيان يكون السبب غير معروف. إدمان الكحول. التهاب الكبد B و C والالتهابات التي تصيب الكبد بشكل عام تراكم الحديد وترسبه في الجسم. تصلب القنوات الصفراوية. الإصابة بالطفيليات مثل البلهارسيا. داء ويلسون، وهو خلل في استقلاب النحاس. أعراض ارتفاع ضغط الدم البابي قد لا يرتبط دائما ارتفاع ضغط الدم البابي بظهور أعراض محددة تحدد ما يحدث في الكبد. ولكن إذا كان لديك مرض في الكبد يؤدي إلى تليف الكبد، فإن فرصة حدوث ارتفاع ضغط الدم البابي واردة ومرتفعة. أهم أعراض ومضاعفات ارتفاع ضغط الدم البابي ما يلي: نزيف الجهاز الهضمي وعادة ما يكون لون الدم أسود. دم في البراز. قيء فيه دم بسبب تمزق الدوالي. استسقاء البطن (تراكم السوائل في البطن). التهاب الدماغ أو حدوث الارتباك والنسيان الناتج عن سوء وظيفة الكبد. انخفاض مستويات الصفائح الدموية وخلايا الدم التي تساعد على تجلط الدم انخفاض خلايا الدم البيضاء، والخلايا التي تحارب العدوى. اقرأ أيضا: أسباب وأعراض التهاب الدم علاج هبوط الضغط أعراض ارتفاع اليوريا في الدم

أسباب ارتفاع ضغط الدم البابي

أسباب ارتفاع ضغط الدم البابي
بواسطة: - آخر تحديث: 11 ديسمبر، 2016

لا يدرك كثير من الأشخاص المخاطر التي ينطوي عليها ارتفاع ضغط الدم البابي تحديدا على الجسم، وقد يتجاهلون الكثير من المسببات التي تؤدي إلى حدوثه أو تفاقمه، ولذلك نتناول في هذه المقالة أبرز الأسباب التي تؤدي إلى حدوث “ارتفاع الدم البابي”.

كيف يحدث ارتفاع الدم البابي؟

يقدم الكبد أغراض كثيرة داخل الجسم من صنع الكربوهيدرات والبروتينات والدهون لتجميع العصارة الصفراوية للمساعدة في عملية الهضم وبسبب هذا، الكبد يتطلب امدادات كبيرة من الدم. وعلى عكس الأجهزة الأخرى في الجسم، فإن غالبية إمدادات الدم أو (75٪) تأتي من الجهاز الوريدي من خلال نظام البوابة.

  • ارتفاع ضغط الدم البابي هو زيادة في ضغط الدم ضمن نظام الأوردة الذي يسمى الجهاز الوريدي البابي.
  • الأوردة القادمة من المعدة والأمعاء والطحال والبنكرياس تندمج في الوريد البابي، ثم تتفرع إلى أوعية أصغر إلى الكبد، إذا تم منع هذه الأوعية في الكبد نتيجة لتلف الكبد، لا يمكن للدم أن يتدفق بشكل صحيح عن طريق الكبد، ونتيجة لذلك، يحدث ارتفاع ضغط الدم البابي.
  • إن زيادة الضغط في الوريد البابي تؤدي إلى تطور كبير، فيحدث نتيجة له تورم الأوردة (الدوالي) في المريء والمعدة والمستقيم، أو السرة (زر البطن).
  • قد تكبر المشكلة أكثر وتتمزف الدوالي وتؤدي إلى النزف، وبالتالي يترتب على ذلك مضاعفات خطيرة تهدد الحياة.

ما الذي يسبب ارتفاع ضغط الدم البابي ؟

  • السبب الأكثر شيوعا لارتفاع ضغط الدم البابي هو تليف الكبد.
  • جلطات الدم في الوريد البابي.
  • انسداد الأوردة التي تحمل الدم من الكبد إلى القلب.
  • فيروس نقص المناعة البشرية أو فيروس الإيدز.
  • في بعض الأحيان يكون السبب غير معروف.
  • إدمان الكحول.
  • التهاب الكبد B و C والالتهابات التي تصيب الكبد بشكل عام
  • تراكم الحديد وترسبه في الجسم.
  • تصلب القنوات الصفراوية.
  • الإصابة بالطفيليات مثل البلهارسيا.
  • داء ويلسون، وهو خلل في استقلاب النحاس.

أعراض ارتفاع ضغط الدم البابي

قد لا يرتبط دائما ارتفاع ضغط الدم البابي بظهور أعراض محددة تحدد ما يحدث في الكبد. ولكن إذا كان لديك مرض في الكبد يؤدي إلى تليف الكبد، فإن فرصة حدوث ارتفاع ضغط الدم البابي واردة ومرتفعة.

أهم أعراض ومضاعفات ارتفاع ضغط الدم البابي ما يلي:

  • نزيف الجهاز الهضمي وعادة ما يكون لون الدم أسود.
  • دم في البراز.
  • قيء فيه دم بسبب تمزق الدوالي.
  • استسقاء البطن (تراكم السوائل في البطن).
  • التهاب الدماغ أو حدوث الارتباك والنسيان الناتج عن سوء وظيفة الكبد.
  • انخفاض مستويات الصفائح الدموية وخلايا الدم التي تساعد على تجلط الدم
  • انخفاض خلايا الدم البيضاء، والخلايا التي تحارب العدوى.

اقرأ أيضا:
أسباب وأعراض التهاب الدم
علاج هبوط الضغط
أعراض ارتفاع اليوريا في الدم

مواضيع من نفس التصنيف