مشاكل العيون يتعرّضُ معظمُ الأشخاصِ إلى الإصابة بأمراض العيون مثل ارتخاء عضلات العين أو إصابة عضلات العين بالتقلص الذي يؤدّي إلى حدوث مشاكل عدّة مثل: ضعف النظر وزيادة الضغط على العين وتعرّضها للإجهاد، والسببُ الرئيسُ هو دخولُ التكنولوجيا الحديثة والاستعمال الخاطئ لها واستعمال الأجهزة الخلوية والحاسوب مدّة طويلة من الوقت فالعينُ هي الجزء الحساس المسؤول عن النظر، وتحتوي العينُ على عدة عضلات تساعدها في القيام بوظيفتها على أكمل وجه، ففي حالة تعرُّض العين للضرر أو الأمراض يجب الاهتمام في تجنّب تفاقم المشكلة وتطور المرض وعلاجها بأسرع وقت ممكن ومعرفة أسباب ارتخاء عضلات العين. أسباب ارتخاء عضلات العين هناك العديدُ من الأسباب التي تؤثر على عضلات العين فتسبب ارتخائها أو حدوث تلف في العين يؤثر على النظر وقد يكون الارتخاء خلقي منذ الولادة أو قد يكون ناتج عن بعض الأسباب الآتية: التعرض لمشاهدة الحاسوب والتلفاز فترة طويلة خلال اليوم. التركيز المطوّل على رؤية الأشياء سواء القريبة أم البعيدة. الإصابة بقصر النظر أو طول النظر. العامل الوراثيّ. عدم الاهتمام بتناولِ الأغذية الصحيّة مثل: الفيتامينات والخضار الطازجة التي تحافظ على سلامة العيون. النظر إلى الضوء الساطع والقوي. التقدّم في العمر وهو من أكثر أسباب ارتخاء عضلات العين. الإصابة ببعض الأمراض كمرض السكر في الدم. وجود خلل في أحد أجزاء العين. أعراض ارتخاء عضلات العين غالبًا ما يؤدّي ارتخاء عضلة العين إلى ضعف البصر أو كسل في العين، ويعود ذلك إلى درجة الارتخاء، وفي الحالتين يؤدّي الارتخاء إلى حدوث مشاكل في العين تنتج عنها بعض الأعراض الآتية: ضعف البصر. ازدواجية الرؤية. الشعور بألم شديد في الرأس. التحسّس للضوء خصوصًا أثناء التركيز في النظر. الشعور بتعب وألم في العين. الإصابة أحيانًا بمشكلة الحول في العين. طرق الوقاية والعلاج من ارتخاء عضلات العين يمكن تدارُك ارتخاء عضلة العين بالوقاية منها والعلاج المبكّر، لذا يجب عرض المريض على طبيب العيون لتشخيص السبب ثمّ تقرير العلاج اللازم، ومن بعض طرق الوقاية والعلاج الآتي: تناول بعض مسكنات للصداع. شرب كمية كبيرة من الماء للتخلص من الجفاف والمحافظة على رطوبة العين. التغذية الجيدة. راحة العيون وتجنب الإجهاد للعيون والنوم الكافي. تجنّب التدخين وتجنب تناول المشروبات الكحولية. القيامُ ببعض التمارين الرياضية؛ لتنشيطِ الدورة الدموية في العين. تجنب استعمال الحاسوب والأجهزة الخلوية والتركيز فيها مدة طويلة. استخدام قطرات لترطيب العين. تجنّب التعرض لأشعة الشمس المباشرة وارتداء النظارات الشمسية. استعمال عدسات طبية باستشارة الطبيب المختص. يلجأ الطبيب أحيانًا إلى إجراء العمليّة الجراحية لإصلاح ارتخاء عضلة العين.

أسباب ارتخاء عضلات العين

أسباب ارتخاء عضلات العين

بواسطة: - آخر تحديث: 19 يونيو، 2018

مشاكل العيون

يتعرّضُ معظمُ الأشخاصِ إلى الإصابة بأمراض العيون مثل ارتخاء عضلات العين أو إصابة عضلات العين بالتقلص الذي يؤدّي إلى حدوث مشاكل عدّة مثل: ضعف النظر وزيادة الضغط على العين وتعرّضها للإجهاد، والسببُ الرئيسُ هو دخولُ التكنولوجيا الحديثة والاستعمال الخاطئ لها واستعمال الأجهزة الخلوية والحاسوب مدّة طويلة من الوقت فالعينُ هي الجزء الحساس المسؤول عن النظر، وتحتوي العينُ على عدة عضلات تساعدها في القيام بوظيفتها على أكمل وجه، ففي حالة تعرُّض العين للضرر أو الأمراض يجب الاهتمام في تجنّب تفاقم المشكلة وتطور المرض وعلاجها بأسرع وقت ممكن ومعرفة أسباب ارتخاء عضلات العين.

أسباب ارتخاء عضلات العين

هناك العديدُ من الأسباب التي تؤثر على عضلات العين فتسبب ارتخائها أو حدوث تلف في العين يؤثر على النظر وقد يكون الارتخاء خلقي منذ الولادة أو قد يكون ناتج عن بعض الأسباب الآتية:

  • التعرض لمشاهدة الحاسوب والتلفاز فترة طويلة خلال اليوم.
  • التركيز المطوّل على رؤية الأشياء سواء القريبة أم البعيدة.
  • الإصابة بقصر النظر أو طول النظر.
  • العامل الوراثيّ.
  • عدم الاهتمام بتناولِ الأغذية الصحيّة مثل: الفيتامينات والخضار الطازجة التي تحافظ على سلامة العيون.
  • النظر إلى الضوء الساطع والقوي.
  • التقدّم في العمر وهو من أكثر أسباب ارتخاء عضلات العين.
  • الإصابة ببعض الأمراض كمرض السكر في الدم.
  • وجود خلل في أحد أجزاء العين.

أعراض ارتخاء عضلات العين

غالبًا ما يؤدّي ارتخاء عضلة العين إلى ضعف البصر أو كسل في العين، ويعود ذلك إلى درجة الارتخاء، وفي الحالتين يؤدّي الارتخاء إلى حدوث مشاكل في العين تنتج عنها بعض الأعراض الآتية:

  • ضعف البصر.
  • ازدواجية الرؤية.
  • الشعور بألم شديد في الرأس.
  • التحسّس للضوء خصوصًا أثناء التركيز في النظر.
  • الشعور بتعب وألم في العين.
  • الإصابة أحيانًا بمشكلة الحول في العين.

طرق الوقاية والعلاج من ارتخاء عضلات العين

يمكن تدارُك ارتخاء عضلة العين بالوقاية منها والعلاج المبكّر، لذا يجب عرض المريض على طبيب العيون لتشخيص السبب ثمّ تقرير العلاج اللازم، ومن بعض طرق الوقاية والعلاج الآتي:

  • تناول بعض مسكنات للصداع.
  • شرب كمية كبيرة من الماء للتخلص من الجفاف والمحافظة على رطوبة العين.
  • التغذية الجيدة.
  • راحة العيون وتجنب الإجهاد للعيون والنوم الكافي.
  • تجنّب التدخين وتجنب تناول المشروبات الكحولية.
  • القيامُ ببعض التمارين الرياضية؛ لتنشيطِ الدورة الدموية في العين.
  • تجنب استعمال الحاسوب والأجهزة الخلوية والتركيز فيها مدة طويلة.
  • استخدام قطرات لترطيب العين.
  • تجنّب التعرض لأشعة الشمس المباشرة وارتداء النظارات الشمسية.
  • استعمال عدسات طبية باستشارة الطبيب المختص.
  • يلجأ الطبيب أحيانًا إلى إجراء العمليّة الجراحية لإصلاح ارتخاء عضلة العين.