ألم الرأس من الخلف الصداعُ من أكثر الآلام التي يعاني منها الإنسان، وقد يكون هذا الألم مستمرًا أو مؤقتًا ويحدثُ في مقدمة الرأس أو الجبهة أو الصدغين أو خلف الرأس ويكون هذا الصداع إما خفيفًا أو متوسطًا أو لا يحتمل، ويصابُ 5000 شخص بآلام خلف الرأس كل شهر، ويعيق هذا الألم المصاب من القيام بنشاطاته اليومية المختلفة كما أنه يقلل من عملية التركيز والانتباه وفي هذا المقال سيتم توضيح أسباب ألم الرأس من الخلف. أسباب ألم الرأس من الخلف يعاني العديد من الأشخاص من ألم الرأس من الخلف أو في الجزء العلوي من الرقبة والتي تدعى cervicogenic وهناك أسباب شائعة للإصابة بتلك الآلام ومن تلك الأسباب ما يأتي: إصابة الشخص ببعض الأمراض المختلفة مثل: السرطان والنقرس والسكري. الشعور بالإرهاق والقلق والتعب الشديد. حصول الألم مع الإصابة بديسك الرقبة أو وجود أورام في الرقبة. أمراض هشاشة العظام والمفاصل وحدوث مشاكل في العمود الفقري. التدخين وتناول المشروبات الروحية. مشاكل في الجهاز البصري بسبب الجلوس الطويل أمام التلفاز. التأثر بالتقلبات المناخية كالانتقال من حرارة الصيف إلى برد الشتاء. اضطراب مواعيد النوم مما يؤدي إلى حصول الأرق. إهمال تناول الوجبات الرئيسة بحيث تكون عشوائية، ممّا يسبّب ألمًا في المنطقة الخلفية من الرأس. التهاب الجيوب الأنفية أحد أسباب حصول الألم. تشخيص ألم الرأس من الخلف يقوم الطبيب بالتشخيص من خلال العديد من الإجراءات كعمل صورة الرنين المغناطيسي وقياس ضغط الدم، وتخطيط للمخ، كما يقدّم الطبيب بعض المسكنات للمريض لتخفيف الألم يتم أخذها عند الضرورة. علاج ألم الرأس من الخلف عملية التشخيص هي  الخطوة الأولى في مرحلة العلاج، حيث يحدّد الطبيب السبب الرئيس للألم وبعدها يبدأ مرحلة العلاج والتي تقسم إلى: العلاج بالأدوية: يتم وصف الدواء متناسبًا مع سبب الألم، فمن الممكن أن يكون العلاج لتهدئة التوتر أو لعلاج الالتهابات التي تسبّب ذلك الألم. العلاج الرئيسي للألم: يلجأ الطبيب إلى معالجة المرض إما بالعلاج الطبيعي أو الجراحيّ لمرض النقرس والانزلاق الغضروفي للقضاءِ على الصداع. نصائح لتجنب ألم الرأس من الخلف يستطيع الإنسان تفادي هذا الألم الذي قد يكون مستمرًا بعدة طرق دون اللجوء إلى العقاقير، خاصةً أن لها آثارًا سلبية على المدى الطويل، ومن تلك النصائح ما يأتي: الابتعاد عن بعض الأطعمة مثل: الحمضيات والشكولاتة أو المأكولات التي تحتوي الملح والخل. ممارسة التمارين الرياضية، واستعمال تقنيات الاسترخاء. تجنب التدخين والمشروبات الكحولية. تخفيف الضغط على العين والابتعاد عن المسببات التي تؤدّي إلى إجهادها مثل: التلفاز والحواسيب والسهر الطويل.

أسباب ألم الرأس من الخلف

أسباب ألم الرأس من الخلف

بواسطة: - آخر تحديث: 13 مايو، 2018

ألم الرأس من الخلف

الصداعُ من أكثر الآلام التي يعاني منها الإنسان، وقد يكون هذا الألم مستمرًا أو مؤقتًا ويحدثُ في مقدمة الرأس أو الجبهة أو الصدغين أو خلف الرأس ويكون هذا الصداع إما خفيفًا أو متوسطًا أو لا يحتمل، ويصابُ 5000 شخص بآلام خلف الرأس كل شهر، ويعيق هذا الألم المصاب من القيام بنشاطاته اليومية المختلفة كما أنه يقلل من عملية التركيز والانتباه وفي هذا المقال سيتم توضيح أسباب ألم الرأس من الخلف.

أسباب ألم الرأس من الخلف

يعاني العديد من الأشخاص من ألم الرأس من الخلف أو في الجزء العلوي من الرقبة والتي تدعى cervicogenic وهناك أسباب شائعة للإصابة بتلك الآلام ومن تلك الأسباب ما يأتي:

  • إصابة الشخص ببعض الأمراض المختلفة مثل: السرطان والنقرس والسكري.
  • الشعور بالإرهاق والقلق والتعب الشديد.
  • حصول الألم مع الإصابة بديسك الرقبة أو وجود أورام في الرقبة.
  • أمراض هشاشة العظام والمفاصل وحدوث مشاكل في العمود الفقري.
  • التدخين وتناول المشروبات الروحية.
  • مشاكل في الجهاز البصري بسبب الجلوس الطويل أمام التلفاز.
  • التأثر بالتقلبات المناخية كالانتقال من حرارة الصيف إلى برد الشتاء.
  • اضطراب مواعيد النوم مما يؤدي إلى حصول الأرق.
  • إهمال تناول الوجبات الرئيسة بحيث تكون عشوائية، ممّا يسبّب ألمًا في المنطقة الخلفية من الرأس.
  • التهاب الجيوب الأنفية أحد أسباب حصول الألم.

تشخيص ألم الرأس من الخلف

يقوم الطبيب بالتشخيص من خلال العديد من الإجراءات كعمل صورة الرنين المغناطيسي وقياس ضغط الدم، وتخطيط للمخ، كما يقدّم الطبيب بعض المسكنات للمريض لتخفيف الألم يتم أخذها عند الضرورة.

علاج ألم الرأس من الخلف

عملية التشخيص هي  الخطوة الأولى في مرحلة العلاج، حيث يحدّد الطبيب السبب الرئيس للألم وبعدها يبدأ مرحلة العلاج والتي تقسم إلى:

  • العلاج بالأدوية: يتم وصف الدواء متناسبًا مع سبب الألم، فمن الممكن أن يكون العلاج لتهدئة التوتر أو لعلاج الالتهابات التي تسبّب ذلك الألم.
  • العلاج الرئيسي للألم: يلجأ الطبيب إلى معالجة المرض إما بالعلاج الطبيعي أو الجراحيّ لمرض النقرس والانزلاق الغضروفي للقضاءِ على الصداع.

نصائح لتجنب ألم الرأس من الخلف

يستطيع الإنسان تفادي هذا الألم الذي قد يكون مستمرًا بعدة طرق دون اللجوء إلى العقاقير، خاصةً أن لها آثارًا سلبية على المدى الطويل، ومن تلك النصائح ما يأتي:

  • الابتعاد عن بعض الأطعمة مثل: الحمضيات والشكولاتة أو المأكولات التي تحتوي الملح والخل.
  • ممارسة التمارين الرياضية، واستعمال تقنيات الاسترخاء.
  • تجنب التدخين والمشروبات الكحولية.
  • تخفيف الضغط على العين والابتعاد عن المسببات التي تؤدّي إلى إجهادها مثل: التلفاز والحواسيب والسهر الطويل.