البحث عن مواضيع

ألم الحنجرة يعتبر ألم الحنجرة عند البلع من الأعراض الشائعة جداً والتي شعر بها الغالبية العظمى من الناس في مرحلة ما من حياتهم، ويعتبر هذا من الأعراض المرافقة لمرض ما وليس مرضاً بعينه، حيث يعجز الشخص عن ابتلاع الطعام أو الشراب أو حتى ابتلاع ريقه دون أن يشعر بألم مزعج في حنجرته، والشعور بآلام في الصدر، وأن الطعام يلتصق بالحنجرة من شدة الألم، كما يمكن أن يكون الألم مصحوباً بالحمى وضيق التنفس، وفي هذا المقال سنذكر طرق علاج هذه الحالة والأعراض المترافقة معها، إضافة إلى أسباب ألم الحنجرة عند البلع. أسباب ألم الحنجرة عند البلع التهاب الحنجرة والحلق. تورم الغدد اللمفاوية بما فيها اللوزتين. الإصابة بما يُعرف بالتندب المريئي. الإصابة بالتهابات الأذن، وتأثر الأعصاب والعضلات المحيطة بالحنجرة بهذا الالتهاب. الإصابة بالزكام والإنفلونزا والسعال. ابتلاع الطعام الساخن جداً أو الطعام الخشن مثل رقائق البطاطا. الإصابة بحالة الارتداد المريئي التي يُصاحبها ارتداد أحماض المريء للخلف. يمكن في حالات نادرة أن يكون الألم بسبب وجود ورم حميد أو سرطاني في الحنجرة، مما يستدعي إجراء العديد من الفحوصات السريرية للتأكد من عدم وجود هذا السبب.  علاج آلام الحنجرة وصعوبة البلع علاج السبب الذي أدى إلى الألم في الحنجرة، سواء كان التهاب أو احتقان او سعال أو تورم للغدد اللمفاوية، ويكون بأخذ العقاقير والأدوية. عمل غرغرة للفم بالماء والملح أو بالميرمية أو يمكن استخدام غسول خاص للفم يحتوي على مادة مخدرة تقلل من الشعور بالألم. تناول مضادات الحموضة في حال كان الألم ناتجاً عن الارتداد المريئي. يمكن أن يكون الألم بسبب تعرض الحنجرة لحروق نتيجة تناول طعام ساخن جداً، وفي مثل هذه الحالة يجب تناول الأعشاب الطبية المهدئة والأدوية المعالجة. يمكن لبعض الطرق أن تخفف من الشعور بالألم مثل مضغ الطعام ببطء وتناوله ببطء لتخفيف الضغط على الحنجرة، وهذا يقلل الشعور بالألم. يساعد تناول الأطعمة السائلة مثل الشوربات والخضار الطبيعية والأطعمة اللينة في تخفيف الشعور بالألم. يجب تجنب تناول المثلجات والأطعمة الباردة والأطعمة الساخنة جداً لأنها تزيد الأمر سوءًا. يفضل تجنب الأطعمة الحارة لأنها تزيد من صعوبة البلع. يجب ملاحظة بعض الأعراض المرتبطة بهذه الحالة ومراجعة الطبيب فوراً في حال كانت موجودة مثل ارتفاع شديد في درجات الحرارة، ووجود سعال مصحوب ببلغم دموي، ووجود أزيز في الصوت، والشعور الدائم بالغثيان والقيء، والإصابة بالارتعاش، والإصابة بحرقة الفؤاد المزمنة، وخسارة كبيرة في الوزن. المراجع:  1  

أسباب ألم الحنجرة عند البلع

أسباب ألم الحنجرة عند البلع
بواسطة: - آخر تحديث: 24 ديسمبر، 2017

ألم الحنجرة

يعتبر ألم الحنجرة عند البلع من الأعراض الشائعة جداً والتي شعر بها الغالبية العظمى من الناس في مرحلة ما من حياتهم، ويعتبر هذا من الأعراض المرافقة لمرض ما وليس مرضاً بعينه، حيث يعجز الشخص عن ابتلاع الطعام أو الشراب أو حتى ابتلاع ريقه دون أن يشعر بألم مزعج في حنجرته، والشعور بآلام في الصدر، وأن الطعام يلتصق بالحنجرة من شدة الألم، كما يمكن أن يكون الألم مصحوباً بالحمى وضيق التنفس، وفي هذا المقال سنذكر طرق علاج هذه الحالة والأعراض المترافقة معها، إضافة إلى أسباب ألم الحنجرة عند البلع.

أسباب ألم الحنجرة عند البلع

  • التهاب الحنجرة والحلق.
  • تورم الغدد اللمفاوية بما فيها اللوزتين.
  • الإصابة بما يُعرف بالتندب المريئي.
  • الإصابة بالتهابات الأذن، وتأثر الأعصاب والعضلات المحيطة بالحنجرة بهذا الالتهاب.
  • الإصابة بالزكام والإنفلونزا والسعال.
  • ابتلاع الطعام الساخن جداً أو الطعام الخشن مثل رقائق البطاطا.
  • الإصابة بحالة الارتداد المريئي التي يُصاحبها ارتداد أحماض المريء للخلف.
  • يمكن في حالات نادرة أن يكون الألم بسبب وجود ورم حميد أو سرطاني في الحنجرة، مما يستدعي إجراء العديد من الفحوصات السريرية للتأكد من عدم وجود هذا السبب.

 علاج آلام الحنجرة وصعوبة البلع

  • علاج السبب الذي أدى إلى الألم في الحنجرة، سواء كان التهاب أو احتقان او سعال أو تورم للغدد اللمفاوية، ويكون بأخذ العقاقير والأدوية.
  • عمل غرغرة للفم بالماء والملح أو بالميرمية أو يمكن استخدام غسول خاص للفم يحتوي على مادة مخدرة تقلل من الشعور بالألم.
  • تناول مضادات الحموضة في حال كان الألم ناتجاً عن الارتداد المريئي.
  • يمكن أن يكون الألم بسبب تعرض الحنجرة لحروق نتيجة تناول طعام ساخن جداً، وفي مثل هذه الحالة يجب تناول الأعشاب الطبية المهدئة والأدوية المعالجة.
  • يمكن لبعض الطرق أن تخفف من الشعور بالألم مثل مضغ الطعام ببطء وتناوله ببطء لتخفيف الضغط على الحنجرة، وهذا يقلل الشعور بالألم.
  • يساعد تناول الأطعمة السائلة مثل الشوربات والخضار الطبيعية والأطعمة اللينة في تخفيف الشعور بالألم.
  • يجب تجنب تناول المثلجات والأطعمة الباردة والأطعمة الساخنة جداً لأنها تزيد الأمر سوءًا.
  • يفضل تجنب الأطعمة الحارة لأنها تزيد من صعوبة البلع.
  • يجب ملاحظة بعض الأعراض المرتبطة بهذه الحالة ومراجعة الطبيب فوراً في حال كانت موجودة مثل ارتفاع شديد في درجات الحرارة، ووجود سعال مصحوب ببلغم دموي، ووجود أزيز في الصوت، والشعور الدائم بالغثيان والقيء، والإصابة بالارتعاش، والإصابة بحرقة الفؤاد المزمنة، وخسارة كبيرة في الوزن.

المراجع:  1