البحث عن مواضيع

أصبحت العصبية حالة نفسية منتشرة بيننا، ولم تعد حالة نادرة كما كانت مسبقا، وقد يعود السبب في ذلك إلى ضغوطات الحياة الكثيرة التي يتعرض لها الإنسان، أو إلى عدم سير خط حياته كما يأمل ويرجو، أو ربما بسبب موقف أغضبه أو حادث سبب له انزعاجا، وعلى الرغم من أن كل تلك التبريرات تبدو منطقية، إلا أنه يجب أن نعثر على علاج يجنبنا العصبية. أساليب علاج العصبية الاسترخاء والراحة: وهذا يتضمن الحصول على قسط وافر من النوم، إذ أن التفكير المستمر بأحداث الحياة وتقلباتها سيجعل الإنسان منشغلا، بالإضافة إلى أن شعورا بالضغط النفسي سيتولد له طوال الوقت. القرب من الدين: وفي ذلك تسليم الشخص أمره كله إلى الله عز وجل، فلا يعود يكترث برزقه أو حاله أو مصيره، ولا نعني بهذا أن يصبح لا مباليا، وإنما يترك الأمور لله ويقوم هو بما عليه من مثابرة ونشاط وسعي. ممارسة الرياضة: فالرياضة تساعد على تفريغ الطاقة السلبية، وتمنع الإنسان من الشعور الدائم بالكبت، ونخص من أنواع الرياضات (رياضة المشي). الاستماع إلى الموسيقى الهادئة: فهنالك علم قائم بحد ذاته على ترويض النفس والتحكم بالعصبية عن طريق الموسيقى. الرقص: هنالك أنواع عديدة للرقص منها الزومبا والرقص الشرقي والغربي، إذ أن الرقص تعبير حركي حر عن ما يدور في داخل الإنسان، وهكذا يستطيع الإنسان أن يشعر بحرية أكبر وضغط أقل. ممارسة التأمل: في هذه الممارسة الكثير من السلام الروحي العائد على نفسية الشخص، فرياضة اليوغا مثلا تساعد على التأمل، وقد باتت تلقى رواجاً وإقبالاً كبيراً من الأشخاص الذين فاض بهم الكيل بما يمرون به من أحداث حياتية ويوميات روتينية وتراكم الضغوط. المشي في الطبيعة: فزيارة الطبيعة والتمتع بالمروج الخضراء والمساحات الواسعة والأجواء الهادئة، يساعد على التخلص من العصبية، ويمنح الشخص شعورا بالتصالح مع الذات بعيدا عن ضجيج المدينة وزحمة الأعمال ومشاكل الحياة. الاستماع الى القرآن الكريم: فالقرآن الكريم له أثر كبير على تهدئة الأعصاب وتحويل العصبية إلى حالة أقل حدة. تربية الذات: وذلك يتم بمحاولة التخلص من آثار ومسببات العصبية ومواجهة النفس والعمل على محاولة كتم الغضب، فأغلب ما يقوله الإنسان في وقت العصبية يندم عليها لاحقاً، وكذلك يجب تذكير النفس بآثار العصبية على الآخرين والأذية التي تسببها لهم. اقرأ ايضا: ما هي فوائد التأمل ؟ اساسيات وتقنيات فن الإسترخاء أسباب تجعل الراحة مهمة أكثر مما نعتقد

أساليب علاج العصبية

أساليب علاج العصبية
بواسطة: - آخر تحديث: 22 ديسمبر، 2016

أصبحت العصبية حالة نفسية منتشرة بيننا، ولم تعد حالة نادرة كما كانت مسبقا، وقد يعود السبب في ذلك إلى ضغوطات الحياة الكثيرة التي يتعرض لها الإنسان، أو إلى عدم سير خط حياته كما يأمل ويرجو، أو ربما بسبب موقف أغضبه أو حادث سبب له انزعاجا، وعلى الرغم من أن كل تلك التبريرات تبدو منطقية، إلا أنه يجب أن نعثر على علاج يجنبنا العصبية.

أساليب علاج العصبية

  • الاسترخاء والراحة: وهذا يتضمن الحصول على قسط وافر من النوم، إذ أن التفكير المستمر بأحداث الحياة وتقلباتها سيجعل الإنسان منشغلا، بالإضافة إلى أن شعورا بالضغط النفسي سيتولد له طوال الوقت.
  • القرب من الدين: وفي ذلك تسليم الشخص أمره كله إلى الله عز وجل، فلا يعود يكترث برزقه أو حاله أو مصيره، ولا نعني بهذا أن يصبح لا مباليا، وإنما يترك الأمور لله ويقوم هو بما عليه من مثابرة ونشاط وسعي.
  • ممارسة الرياضة: فالرياضة تساعد على تفريغ الطاقة السلبية، وتمنع الإنسان من الشعور الدائم بالكبت، ونخص من أنواع الرياضات (رياضة المشي).
  • الاستماع إلى الموسيقى الهادئة: فهنالك علم قائم بحد ذاته على ترويض النفس والتحكم بالعصبية عن طريق الموسيقى.
  • الرقص: هنالك أنواع عديدة للرقص منها الزومبا والرقص الشرقي والغربي، إذ أن الرقص تعبير حركي حر عن ما يدور في داخل الإنسان، وهكذا يستطيع الإنسان أن يشعر بحرية أكبر وضغط أقل.
  • ممارسة التأمل: في هذه الممارسة الكثير من السلام الروحي العائد على نفسية الشخص، فرياضة اليوغا مثلا تساعد على التأمل، وقد باتت تلقى رواجاً وإقبالاً كبيراً من الأشخاص الذين فاض بهم الكيل بما يمرون به من أحداث حياتية ويوميات روتينية وتراكم الضغوط.
  • المشي في الطبيعة: فزيارة الطبيعة والتمتع بالمروج الخضراء والمساحات الواسعة والأجواء الهادئة، يساعد على التخلص من العصبية، ويمنح الشخص شعورا بالتصالح مع الذات بعيدا عن ضجيج المدينة وزحمة الأعمال ومشاكل الحياة.
  • الاستماع الى القرآن الكريم: فالقرآن الكريم له أثر كبير على تهدئة الأعصاب وتحويل العصبية إلى حالة أقل حدة.
  • تربية الذات: وذلك يتم بمحاولة التخلص من آثار ومسببات العصبية ومواجهة النفس والعمل على محاولة كتم الغضب، فأغلب ما يقوله الإنسان في وقت العصبية يندم عليها لاحقاً، وكذلك يجب تذكير النفس بآثار العصبية على الآخرين والأذية التي تسببها لهم.

اقرأ ايضا:
ما هي فوائد التأمل ؟
اساسيات وتقنيات فن الإسترخاء
أسباب تجعل الراحة مهمة أكثر مما نعتقد

مواضيع من نفس التصنيف