حصوات الكلى هي عبارة عن أملاح ومعادن تتبلور لتتشكل على هيئة حصى صغيرة، ويعتبر البول أهم مصادرها، وقد يتراوح حجم هذه الحصوات من حصى صغيرة بحجم حُبيبات الرمل إلى حصى عملاقة بحجم كُرة تنس الطاولة، ومن الممكن أن تبقى الحصى داخل الكليتين أو تنتقل إلى خارج الجسم عن طريق الجهاز البولي وذلك تبعاً لحجمها. أعراض حصى الكلى في معظم الحالات فإن الحصى الكلوية لا تظهر طالما بقيت داخل الكليتين، وطالما بقيت داخل الكليتين فإنها لا تُسبب أي آلم. عند تحركها إلى خارج الكليتين فإنها قد تتسبب آلام شديدة بصورة مفاجئة، وخاصة وهي بإتجاهها نحو المثانة. ميل لون البول إلى اللون الوردي أو الحمر دليل على الإصابة بحصى الكلى في إحدى الكليتين أو كليهما، وقد يشعر المريض برائحة كريهة لبوله. آلم شديد يشعر به المُصاب بالظهر أو في منطقة الخصر. إرتفاع درجة حرارة جسم المريض والشعور بالقشعريرة. عند ظهور أحد هذه الأعراض يجب زيارة المريض للطبيب بشكل فوري وعدم الإنتظار اكثر.  أساليب  تفتيت حصوات الكلى يُعالج المُصابين بمرض حصى الكلى عن طريق تفتيت الحصى ليتم تمكينها من الخروج من الكلى والجسم، ويتم تفتيتها بعدة أساليب منها: تفتيت الحصى الكلوية باستخدام الأعشاب وهي طريقة طبيعية تُعطي نتائج رائعة جداً وسريعة، إذ يتم تفتيت الحصى باستخدام بعض الأعشاب ومنها: عصير الليمون وزيت الزيتون: إذ يتم عصر ليمونة وإضافة مقدار فنجان صغير من زيت الزيتون إليها وشرب ملعقة على الريق يومياً منها، فتؤدي إلى تفتيت الحصى وخروجه من الجسم مع البول. نبتة عنب الدب، حيث تُساهم هذه النبتة في تخفيف الألم الناشئ عن حصى الكلى. تناول خل التفاح، فتأثيره الكيميائي في البول يعمل على تفتيت الحصى. تناول عصير الرمان، يُفيد في تفتيت حصى الكلى. استخدام أوراق نبات القراص، وشرب العصير المصنوع من نبات الكرفس( البقدونس). شُرب الماء بكثرة فيجب الإكثار من تناول الماء والسوائل، فشرب لترين إلى ثلاثة لترات في كل يوم يُساهم في تنظيف وغسل الجهاز البولي.  يمكن استخدام الموجات فوق الصوتية لتفتيت الحصى حيث أن أجهزة تفتيت الحصى تُصدر أمواجاً فوق صوتية، وعندما يتساوى تردد الموجات الفوق صوتية مع التردد الطبيعي للحصى تحدث ظاهرة الرنين، فتهتز الحصى الموجودة في الكلى وتتحطم وتخرج مع البول. التدخل الطبي   استخدام المنظار لإزالة بعض الحصى. اللجوء للعمليات الجراحية لإزالة الحصى الكبيرة من الكلي، ويتم اللجوء عادة إلى هذا الخطوة كآخر الحلول.  اقرأ أيضا: أنواع التهاب الكلى أضرار الشمر للكلى طريقة علاج الكلى بالأعشاب

أساليب تفتيت حصوات الكلى

أساليب تفتيت حصوات الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: 21 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

حصوات الكلى هي عبارة عن أملاح ومعادن تتبلور لتتشكل على هيئة حصى صغيرة، ويعتبر البول أهم مصادرها، وقد يتراوح حجم هذه الحصوات من حصى صغيرة بحجم حُبيبات الرمل إلى حصى عملاقة بحجم كُرة تنس الطاولة، ومن الممكن أن تبقى الحصى داخل الكليتين أو تنتقل إلى خارج الجسم عن طريق الجهاز البولي وذلك تبعاً لحجمها.

أعراض حصى الكلى

  • في معظم الحالات فإن الحصى الكلوية لا تظهر طالما بقيت داخل الكليتين، وطالما بقيت داخل الكليتين فإنها لا تُسبب أي آلم.
  • عند تحركها إلى خارج الكليتين فإنها قد تتسبب آلام شديدة بصورة مفاجئة، وخاصة وهي بإتجاهها نحو المثانة.
  • ميل لون البول إلى اللون الوردي أو الحمر دليل على الإصابة بحصى الكلى في إحدى الكليتين أو كليهما، وقد يشعر المريض برائحة كريهة لبوله.
  • آلم شديد يشعر به المُصاب بالظهر أو في منطقة الخصر.
  • إرتفاع درجة حرارة جسم المريض والشعور بالقشعريرة.
  • عند ظهور أحد هذه الأعراض يجب زيارة المريض للطبيب بشكل فوري وعدم الإنتظار اكثر.

 أساليب  تفتيت حصوات الكلى

يُعالج المُصابين بمرض حصى الكلى عن طريق تفتيت الحصى ليتم تمكينها من الخروج من الكلى والجسم، ويتم تفتيتها بعدة أساليب منها:

تفتيت الحصى الكلوية باستخدام الأعشاب
وهي طريقة طبيعية تُعطي نتائج رائعة جداً وسريعة، إذ يتم تفتيت الحصى باستخدام بعض الأعشاب ومنها:

  • عصير الليمون وزيت الزيتون:
    إذ يتم عصر ليمونة وإضافة مقدار فنجان صغير من زيت الزيتون إليها وشرب ملعقة على الريق يومياً منها، فتؤدي إلى تفتيت الحصى وخروجه من الجسم مع البول.
  • نبتة عنب الدب، حيث تُساهم هذه النبتة في تخفيف الألم الناشئ عن حصى الكلى.
  • تناول خل التفاح، فتأثيره الكيميائي في البول يعمل على تفتيت الحصى.
  • تناول عصير الرمان، يُفيد في تفتيت حصى الكلى.
  • استخدام أوراق نبات القراص، وشرب العصير المصنوع من نبات الكرفس( البقدونس).

شُرب الماء بكثرة
فيجب الإكثار من تناول الماء والسوائل، فشرب لترين إلى ثلاثة لترات في كل يوم يُساهم في تنظيف وغسل الجهاز البولي.

 يمكن استخدام الموجات فوق الصوتية لتفتيت الحصى
حيث أن أجهزة تفتيت الحصى تُصدر أمواجاً فوق صوتية، وعندما يتساوى تردد الموجات الفوق صوتية مع التردد الطبيعي للحصى تحدث ظاهرة الرنين، فتهتز الحصى الموجودة في الكلى وتتحطم وتخرج مع البول.

التدخل الطبي 

  •  استخدام المنظار لإزالة بعض الحصى.
  • اللجوء للعمليات الجراحية لإزالة الحصى الكبيرة من الكلي، ويتم اللجوء عادة إلى هذا الخطوة كآخر الحلول.