الأطفال الأطفال زينة الحياة الدّنيا، فهم من يعطون الحياة -مهما بلغت قساوتها- رونقًا ليس بوسع أحدٍ إلّا اعتباره، ومن أكثر ما يميّز الطّفل في مراحل نموّه ونضجه المتعدّدة أنّه -وبكلّ مرحلة- يجد من حوله فيها ما يرونه عظيمًا واستثنائيًّا، حتّى لو شاهدوا الشيء ذاته مرارًا وتكرارًا فإنّهم دائمًا ما يسعدون به ويطلبونه مجددًا، من مشيه في صغره إلى أول سؤال يسأله، ومن الطبيعي أن يتعلّم أفراد الأسرة كيفية التعامل مع جميع ما يمرّ به الطّفل وما يسأل عنه، ولذلك سيتحدّث المقال حول أسئلة الطفل المحرجة وماذا يجب أن يعلم الأهل حيالها. مرحلة السؤال عند الأطفال تختلف وتتباين مراحل النموّ الكلامي عند الأطفال من طفلٍ إلى آخر، لكنْ عادة ما يكون هناك بعض النقاط الأساسية التي يشترك بها معظم الأطفال الأصحّاء، فعادةً ما يبدأ الطفل أول أسئلته بعمر السنتين، ويسأل حينها أسئلة مؤلَّفة من كلمة واحدة أو كلمتين ((Language development: Speech milestones for babies, "www.mayoclinic.org", Retrieved in 13-09-2018, Edited))، ثم يسأل بشكل أوضح بعمر الثلاث إلى أربع سنوات، حيث يستكشف الطفل ما حوله ويسأل العديد من الأسئلة الفضوليّة البسيطة في هذا العمر، وغالبًا ما تبدأ أسئلة الطفل المحرجة مع بداية السنة الخامسة، حينها يصبح قد كوّن إدراكًا جيدًا عن محيطه ويبدأ بالاستفسار عن الأمور التي تخفى عنه. ((Child development: Know what's ahead, "www.mayoclinic.org", Retrieved in 13-09-2018, Edited))  أسئلة الأطفال المحرجة وكيفية الإجابة عليها من المهمّ معرفة كيفيّة التعامل مع أسئلة الطفل المحرجة؛ فحين يتجاهل الأهل السؤال، يسعى الطفل إلى الحصول على إجابته من أماكن أخرى، أو يكبت سؤاله في نفسه ويتسبب هذا الكبت له بالقلق، فالإجابة على سؤال الطفل -مهما كان السؤال- تجعله يثق بمن يسأله وتُبيّن له مدى اهتمام الأهل بسؤاله وتقديرهم له، ومن الأمثلة على أسئلة الأطفال المحرجة التي يجب توخّي الحذر في الإجابة عنها: "هل سأموت؟"، وهذا من الأسئلة الشائعة التي عادة ما تخطر في بال الأطفال المصابين بأمراض مستعصية كالسرطانات، وينصحُ بعض الأخصائيين بالإجابة بكلّ صراحة عن أسئلة الطفل وتوضيح المعلومات كلّها حيال هذا الموضوع، بينما يعتقد البعض الآخر أنّ الإجابة على قدر سؤال الطفل دون زيادة فيها هو أمر كافٍ، دون إخبار الطفل بأمور قد تقلقه ((Talking to Children about Death, "www.webmd.com", Retrieved in 13-09-2018, Edited))، ومن الأسئلة الشّائعة الأخرى سؤال الطفل عن الأمور الدينيّة كسؤاله: "من هو الله؟" أو "لماذا خلقنا الله؟"، وتكون الإجابة هنا بتوضيح الفكرة عن طريق وصف الكون وماهيته وربطه بالخالق، ووصف قدرة الله -عزّ وجل- وتحكّمه بجميع الأمور صغائرها وكبائرها، وذلك بطريقة سهلة تناسب عقله وإدراكه، كأن يُلفت انتباهه إلى الأنهار والجبال والبحار، وأن كل ما فيها ظاهر أو باطن هو من خلق الله -عزّ وجل-، وأنّ الإنسان جزء بسيط من عظمة هذا الكون الذي أوجده الله تعالى. ((سألني الصغير: "من خلق الله؟"؛ فبم أجيب؟، "www.alukah.net"، اطّلع عليه بتاريخ 13-09-2018، بتصرّف)) فيديو عن أسئلة الأطفال المحرجة وكيفية الإجابة عليها وفي هذا الفيديو يتحدث استشاري علاج الاضطرابات النفسية والإدمان الدكتور عبد الله أبو عدس حول الإجابة عن أسئلة الطفل المحرجة من الناحية النفسية: ((Dr.Abdullah Abu Adas, "www.youtube.com", Retrieved in 13-09-2018, Edited)) 

أسئلة الطفل المحرجة وكيفية الإجابة عليها

أسئلة الطفل المحرجة وكيفية الإجابة عليها

بواسطة: - آخر تحديث: 25 سبتمبر، 2018

الأطفال

الأطفال زينة الحياة الدّنيا، فهم من يعطون الحياة -مهما بلغت قساوتها- رونقًا ليس بوسع أحدٍ إلّا اعتباره، ومن أكثر ما يميّز الطّفل في مراحل نموّه ونضجه المتعدّدة أنّه -وبكلّ مرحلة- يجد من حوله فيها ما يرونه عظيمًا واستثنائيًّا، حتّى لو شاهدوا الشيء ذاته مرارًا وتكرارًا فإنّهم دائمًا ما يسعدون به ويطلبونه مجددًا، من مشيه في صغره إلى أول سؤال يسأله، ومن الطبيعي أن يتعلّم أفراد الأسرة كيفية التعامل مع جميع ما يمرّ به الطّفل وما يسأل عنه، ولذلك سيتحدّث المقال حول أسئلة الطفل المحرجة وماذا يجب أن يعلم الأهل حيالها.

مرحلة السؤال عند الأطفال

تختلف وتتباين مراحل النموّ الكلامي عند الأطفال من طفلٍ إلى آخر، لكنْ عادة ما يكون هناك بعض النقاط الأساسية التي يشترك بها معظم الأطفال الأصحّاء، فعادةً ما يبدأ الطفل أول أسئلته بعمر السنتين، ويسأل حينها أسئلة مؤلَّفة من كلمة واحدة أو كلمتين 1)Language development: Speech milestones for babies, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 13-09-2018, Edited، ثم يسأل بشكل أوضح بعمر الثلاث إلى أربع سنوات، حيث يستكشف الطفل ما حوله ويسأل العديد من الأسئلة الفضوليّة البسيطة في هذا العمر، وغالبًا ما تبدأ أسئلة الطفل المحرجة مع بداية السنة الخامسة، حينها يصبح قد كوّن إدراكًا جيدًا عن محيطه ويبدأ بالاستفسار عن الأمور التي تخفى عنه. 2)Child development: Know what’s ahead, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 13-09-2018, Edited 

أسئلة الأطفال المحرجة وكيفية الإجابة عليها

من المهمّ معرفة كيفيّة التعامل مع أسئلة الطفل المحرجة؛ فحين يتجاهل الأهل السؤال، يسعى الطفل إلى الحصول على إجابته من أماكن أخرى، أو يكبت سؤاله في نفسه ويتسبب هذا الكبت له بالقلق، فالإجابة على سؤال الطفل -مهما كان السؤال- تجعله يثق بمن يسأله وتُبيّن له مدى اهتمام الأهل بسؤاله وتقديرهم له، ومن الأمثلة على أسئلة الأطفال المحرجة التي يجب توخّي الحذر في الإجابة عنها: “هل سأموت؟”، وهذا من الأسئلة الشائعة التي عادة ما تخطر في بال الأطفال المصابين بأمراض مستعصية كالسرطانات، وينصحُ بعض الأخصائيين بالإجابة بكلّ صراحة عن أسئلة الطفل وتوضيح المعلومات كلّها حيال هذا الموضوع، بينما يعتقد البعض الآخر أنّ الإجابة على قدر سؤال الطفل دون زيادة فيها هو أمر كافٍ، دون إخبار الطفل بأمور قد تقلقه 3)Talking to Children about Death, “www.webmd.com”, Retrieved in 13-09-2018, Edited، ومن الأسئلة الشّائعة الأخرى سؤال الطفل عن الأمور الدينيّة كسؤاله: “من هو الله؟” أو “لماذا خلقنا الله؟”، وتكون الإجابة هنا بتوضيح الفكرة عن طريق وصف الكون وماهيته وربطه بالخالق، ووصف قدرة الله -عزّ وجل- وتحكّمه بجميع الأمور صغائرها وكبائرها، وذلك بطريقة سهلة تناسب عقله وإدراكه، كأن يُلفت انتباهه إلى الأنهار والجبال والبحار، وأن كل ما فيها ظاهر أو باطن هو من خلق الله -عزّ وجل-، وأنّ الإنسان جزء بسيط من عظمة هذا الكون الذي أوجده الله تعالى. 4)سألني الصغير: “من خلق الله؟”؛ فبم أجيب؟، “www.alukah.net”، اطّلع عليه بتاريخ 13-09-2018، بتصرّف

فيديو عن أسئلة الأطفال المحرجة وكيفية الإجابة عليها

وفي هذا الفيديو يتحدث استشاري علاج الاضطرابات النفسية والإدمان الدكتور عبد الله أبو عدس حول الإجابة عن أسئلة الطفل المحرجة من الناحية النفسية: 5)Dr.Abdullah Abu Adas, “www.youtube.com”, Retrieved in 13-09-2018, Edited

المراجع

1. Language development: Speech milestones for babies, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 13-09-2018, Edited
2. Child development: Know what’s ahead, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 13-09-2018, Edited
3. Talking to Children about Death, “www.webmd.com”, Retrieved in 13-09-2018, Edited
4. سألني الصغير: “من خلق الله؟”؛ فبم أجيب؟، “www.alukah.net”، اطّلع عليه بتاريخ 13-09-2018، بتصرّف
5. Dr.Abdullah Abu Adas, “www.youtube.com”, Retrieved in 13-09-2018, Edited