أهمية تحصين النفس أنعمَ الله تعالى على عباده بأنْ جعل تواصله معه سهلًا ميسّرًا، فالإنسانُ في كلِّ أحواله في حاجةٍ دائمةٍ إلى الله، ولو تفكّر العبدُ لَوجد الكثير من الأخطار من حوله من شياطينِ الإنس والجن، والأمراض، والحوادث، وغير ذلك ممّا يمكنُ أن تضرّ به، وهو بضعفِه وقلّة حيلتِه لا يمكنه دَرء هذه الشرور عن نفسه إلّا بالاستعانة بالله تعالى؛ فهو مسبّبُ الأسباب وخالق كلّ شيء، ومن فضل الله على عباده أنْ بَيّنَ لهم سبيلًا سهلًا ليس فيه عناء يعينهم على حفظ أنفسهم وأهلهم وممتلكاتهم من مختلَف الأخطار، من ذلك الأذكار اليوميّة، وفي هذا المقال سيتم ذكر أدعية يومية لتحصين النفس ممّا وردَ في القرآن والسنّة. أدعية يومية لتحصين النفس أمرَ الرسول -صلى الله عليه وسلم- المسلمين بتحصين النفس من العين والحسد والسحر بقراءة الآيات القرآنيّة، والمحافظة على الأدعية النبويّة الشريفة، فيجب على كلّ مسلم التزامَ تقوى الله ومخافته في السرّ والعلن، والإخلاص في طاعة الله، والتوبة من المعاصي وعدم الرجوع إليها، فهو يعين على دفع البلاء والحفظ من كل الشرور، ويتمّ تحصين النفس عن طريق المحافظة على أذكار الصباح والمساء التي تشمل أدعية يومية لتحصين النفس بالإضافة إلى قراءة الرقية الشرعية  التي تشملُ آيات قرآنية للتحصين والعلاج من العين والحسد والسحر، وفي الآتي تفصيلٌ لكلّ ما يمكن أن يُقرأ من آيات أو أدعية يومية لتحصين النفس. أدعية من القرآن والسنة لتحصين النفس قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- : "الدعاء مُخُّ العبادة" [رواه الترمذي]، فتَركُ الدعاء يُعدُّ تقصيرًا، فقد كان النبيّ -صلى الله عليه وسلم- يلحّ بالدعاء رغم وثوقه بنصر الله له، وقد ورد عنه الكثير من الأدعية التي حفظها عنه الصحابة -رضي الله عنهم- ونُقلت بالتواتر، وفي الآتي أدعية يومية لتحصين النفس من شرور الإنس والجن والفِتَن ما ظهر منها وما بطن:  اللهم أحْيِني على سُنة نبيك، وتوفَّني على ملّته وأعذني من مضلات الفتن.[أخرجه البيهقي] اللهم اهدِني فيمَن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وقني شر ما قضيت، إنّه لا يذل من واليت، تباركت ربنا وتعاليت.[رواه أحمد] اللهم إني أعوذ بك من عذاب النار، وأعوذ بك من عذاب القبر، وأعوذ بك من الفِتَن ما ظهر منها وما بطن، وأعوذ بك من فتنة الدجّال.[رواه مسلم] اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل وبالخل والجبن وضلع الدين وغلبة الرجال.[رواه البخاري] اللهم ربَّ السموات ورب الأرض، ورب العرش العظيم، ربنا ورب كل شيء، فالق الحب والنوى، ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شرّ كلِّ شيء أنت آخذ بناصيته، اللهم أنت الأول فليس قبلَك شيء، وأنت الآخرُ فليس بعدَك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقَك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء، اقضِ عنا الدَّين وأغننا من الفقر.[أخرجه مسلم] اللهم إنّي أسألك علمًا نافعًا ورزقًا طيبًا وعملًا مُتَقَبَّلًا.[صححه الألباني في صحيح ابن ماجه] اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع ومن دعاء لا يسمع، ومن علم لا ينفع، أعوذ بك من هؤلاء الأربع.[صححه الألباني] اللهم إني أعوذ بك من الفقر، والفاقة، والقِلّة والذِلة، وأعوذ بك من أن أظلِم أو أُظلَلم.[صححه الألباني] اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والجُبن والبخل والهرم والقسوة والغفلة والعيلة والذلة والمسكنة، وأعوذ بك من الفقر والكفر والفسوق والشقاق والنفاق والسمعة والرياء وأعوذ بك من الصمم والبكم والجنون والجذام والبرص وسيّء الأسقام.[صححه الألباني] {حَسبِيَ اللَّـهُ لا إِلـهَ إِلّا هُوَ عَلَيهِ تَوَكَّلتُ وَهُوَ رَبُّ العَرشِ العَظيمِ }(([التوبة:129])) (سبع مرات). (( أدعية من السنة، ."www.kalemtayeb.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 16-07-2018، بتصرّف.)) اللهم عافِني في بدني، اللهمّ عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري.  بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض و لا في السماء و هو السميع العليم(ثلاث مرات).[أخرجه أبو داوود، وابن ماجه،والترمذي، وأحمد] لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير. (مئة مرة)[بخاري ومسلم] أعوذ بكلمات الله التامّات من شرِّ ما خلق. (ثلاث مرات)[أخرجه أحمد]. اللهم إني أسألك العفوَ والعافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية: في ديني ودنياي وأهلي، ومالي، اللهم استر عوراتي، وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي.[صحيح ابن ماجة]. ((أذكار الصباح والمساء، "www.kalemtayeb.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 17-07-2018، بتصرّف.)) الدعاء يرد القضاء يتساءلُ الكثيرون عمّا إذا كان الدعاء يغيّرُ القَدَر، وقد سُئلَ الرسول - صلى الله عليه وسلم- هذا السؤال وكانتْ الإجابةُ بقرائته قولَ الله تعالى: {فَأَمَّا مَنْ أَعْطَىٰ وَاتَّقَىٰ (٥) وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَىٰ (٦) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَىٰ (٧) وَأَمَّا مَن بَخِلَ وَاسْتَغْنَىٰ (٨) وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَىٰ (٩) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَىٰ (١٠)} (([الليل: الآيات ٥-١٠]))، ومن الأمور التي جعلها الله تعالى سببًا في تيسير السعادة للعبد بر الوالدين، وصلة الرحم، بالإضافة إلى عمل صالح يقرّب العبد إلى ربه، وقد جعل الله تعالى البر من أسباب زيادة العمر، كما جعل المعاصي والسيئات من أسباب نزع البركة وقصر الأعمار، ويوضّح بعض العلماء الأمر على أن القدر قد مضى الحُكم به، لكن الله يوفّق عباده لأسباب توصلهم إلى قدرهم. ((مسألة- الدعاء يرد القضاء،  "www.binbaz.org.sa"، اطُّلع عليه بتاريخ 18-07-2018، بتصرّف.))  آداب الذكر إن الدعاء عبادة جهدها قليل وأجرها عظيم، وهي من أحب العبادات إلى الله -عز وجل-، وقد وعد الله تعالى عباده بالإجابة. وثمّةَ أدعية يومية لتحصين النفس ممّا ذُكر في القرآن الكريم وما وردَ عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- تعدُّ شفاء للمسلم وحماية له من كلّ شرور الدنيا، كما يمكن له أن يناجي الله ويطلب منه ما يريد، فقد قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- : "لا بأس في الرُّقى ما لم تكُن شركًا" [رواه مسلم]. ((الرقية الشرعية،  "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 16-07-2018، بتصرّف)) كما أنه يستحب للمسلم أن يراعيَ بعض الآداب عند ذِكر أية أدعية يومية لتحصين النفس وهذه الآداب هي: إخلاص النية لله وحده: فلا يجهر المسلم بالدعاء حتى يراه الناس، فالرياء شِرك أصغر ويُبطل الأعمال الصالحة. استقبال القِبلة: من الأكمل أن يتجه العبد نحو القِبلة عند الدعاء، لكنْ يجوزُ عدم استقبالها كما دعا الرسول -صلى الله عليه وسلم- ووجهه إلى الشرق عند الاستسقاء.((استقبال القبلة عند الدعاء،  "www.binbaz.org.sa"، اطُّلع عليه بتاريخ 18-07-2018، بتصرّف)) رفع اليدين: فهو من أسباب إجابة الدعاء في أيّ مكان يدعو العبد ربه منه، إلا في المواضع التي لم يرفع فيها النبيّ -صلى الله عليه وسلم- يديه فلا يرفع الداعي يديه مثل: صلاة الجمعة، وبين السجدتين، وقبل السلام في آخر التشهد، وبعد السلام من الصلوات الخمس. ((حكم رفع اليدين في الدعاء؟،  "www.binbaz.org.sa"، اطُّلع عليه بتاريخ 18-07-2018، بتصرّف)) تطهير الفم بالسواك: يستحبّ للمسلم التسوّك في كل الأوقات فالسواك مطهّر للفم، وقد أوصى الرسول -صلى الله عليه وسلم- بالتسوّك عند الوضوء والصلاة وفي مجالس الذكر. إكثار الذِكر في كل الأحوال: يرفعُ الله تعالى درجات المؤمن كلما أكثر من الذِكر، وفي كثرة الذِكر نقاء للقلب ونور للوجه. الطهارة: لا تشترط الطهارة عند الذِكر، فالأذكار يقولها المُحدِث وغير المُحدِث من تسبيح وتحميد وتكبير وتهليل. ((فضل الذكر والحضّ على بعض الأذكار، "www.binbaz.org.sa"، اطّلع عليه بتاريخ 18-07-2018، بتصرّف)) اليقين بالله وحده وحسن التوكل عليه: وذلك عن طريق الأخذ بالأسباب والثقة بأن الله مسبب الأسباب وإن تأخر المطلوب فلِحكمة من الله تعالى كأن يدفع الله عن عبده بلاءً عظيمًا، أو لعلّةٍ ما مثل: الإتيان بمعصية. ((شروط قبول الدعاء، "www.binbaz.org.sa"، اطّلع عليه بتاريخ 18-07-2018، بتصرّف.)) البدء بالثناء على الله تعالى: ويجب التوسّل والدعاء لله باستخدام أسماء الله الحسنى، وعدم قول "بجاه فلان" أو "بجاه الأنبياء" فهذا مُنكَر. ((حكم قول بحق محمد عليك في الدعاء، "www.binbaz.org.sa"، اطُّّلع عليه بتاريخ 18-07-2018، بتصرّف.)) البكاء عند الخلوة: وهو من صفات الصالحين الخاشعين، وكذلك البكاء أثناء الصلاة وقراءة القرآن فهي صفة يُحمدُ عليها المسلم. ((حكم البكاء في الصلاة، "www.islamqa.info"، اطّلع عليه بتاريخ 19-07-2018، بتصرّف)) الدعاء لباقي المؤمنين: وهو دليل على ترابط المسلمين وأخوتهم وتطبيقًا لسنة الرسول -صلى الله عليه وسلم-، حيث إنّ المسلم يحب لأخيه المسلم ما يحب لنفسه. ((فضيلة الدعاء لعموم المسلمين، "www.islamqa.info"، اطّلع عليه بتاريخ 19-07-2018، بتصرّف)) الإلحاح بالدعاء وعدم الاستعجال: يحبُّ الله تعالى إلحاحَ عبده بالدعاء، ولا يعدُّ الإلحاح اعتراضًا على قدَر الله -عز وجل-، كما يجب على المسلم الأخذ بالأسباب والصبر حتى يستجيب الله دعاءه. ((الإلحاح في الدعاء ليس من الاعتراض على القدر،  "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 19-07-2018، بتصرّف.)) حضور القلب والعقل: وممّا يعين المسلم على الخشوع عند الدعاء هو التفكُّر بأن الله يراه وأنه قادر على تحقيق مراده، والتفكُّر بمعاني الأذكار وأسماء الله الحسنى. الدعاء في الشدة والرخاء: وذلك لأنّ العبد يبقى بحاجة رعاية الله له في كل أحواله، فعند الشدة يطلب من الله دفع البلاء عنه، وفي الرخاء يطلب منه حمايته من كلّ الشرور. الاعتراف بالذنب: من حُسن الأدب مع الله تعالى الاعتراف بالخطأ والتراجع عنه ليتوب الله عليه ويمحو الذنوب كأنها لم تكُن. الدعاء في الأوقات المستحب فيها الدعاء: وهي الثُلث الأخير من الليل، والوقت بين الأذان والإقامة، وعند السجود، وساعة من يوم الجمعة بعد صلاة العصر إلى غروب الشمس. ((آداب وأوقات الدعاء، "www.alukah.net"، اطّلع عليه بتاريخ 17-07-2018، بتصرّف.)) عدم ذكر الله أو التلفظ بأي دعاء في الحمام: وذلك تعظيمًا لله -عزّ وجل-، أما تمرير الذِكر في القلب دون التلفظ به فلا بأس في ذلك. ((ذكر الله في الحمام،  "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 19-07-2018، بتصرّف.)) فيديو عن كيفية تحصين النفس سيتحدّث د. بلال إبداح المختصّ في العقيدة الإسلاميّة في هذا الفيديو حول كيفية تحصين النفس. ((كيفية تحصين النفس، www.youtube.com، اطُّلعَ عليه بتاريخ 16-07-2018، بتصرّف.))

أدعية يومية لتحصين النفس

أدعية يومية لتحصين النفس

بواسطة: - آخر تحديث: 22 يوليو، 2018

أهمية تحصين النفس

أنعمَ الله تعالى على عباده بأنْ جعل تواصله معه سهلًا ميسّرًا، فالإنسانُ في كلِّ أحواله في حاجةٍ دائمةٍ إلى الله، ولو تفكّر العبدُ لَوجد الكثير من الأخطار من حوله من شياطينِ الإنس والجن، والأمراض، والحوادث، وغير ذلك ممّا يمكنُ أن تضرّ به، وهو بضعفِه وقلّة حيلتِه لا يمكنه دَرء هذه الشرور عن نفسه إلّا بالاستعانة بالله تعالى؛ فهو مسبّبُ الأسباب وخالق كلّ شيء، ومن فضل الله على عباده أنْ بَيّنَ لهم سبيلًا سهلًا ليس فيه عناء يعينهم على حفظ أنفسهم وأهلهم وممتلكاتهم من مختلَف الأخطار، من ذلك الأذكار اليوميّة، وفي هذا المقال سيتم ذكر أدعية يومية لتحصين النفس ممّا وردَ في القرآن والسنّة.

أدعية يومية لتحصين النفس

أمرَ الرسول -صلى الله عليه وسلم- المسلمين بتحصين النفس من العين والحسد والسحر بقراءة الآيات القرآنيّة، والمحافظة على الأدعية النبويّة الشريفة، فيجب على كلّ مسلم التزامَ تقوى الله ومخافته في السرّ والعلن، والإخلاص في طاعة الله، والتوبة من المعاصي وعدم الرجوع إليها، فهو يعين على دفع البلاء والحفظ من كل الشرور، ويتمّ تحصين النفس عن طريق المحافظة على أذكار الصباح والمساء التي تشمل أدعية يومية لتحصين النفس بالإضافة إلى قراءة الرقية الشرعية  التي تشملُ آيات قرآنية للتحصين والعلاج من العين والحسد والسحر، وفي الآتي تفصيلٌ لكلّ ما يمكن أن يُقرأ من آيات أو أدعية يومية لتحصين النفس.

أدعية من القرآن والسنة لتحصين النفس

قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- : “الدعاء مُخُّ العبادة” [رواه الترمذي]، فتَركُ الدعاء يُعدُّ تقصيرًا، فقد كان النبيّ -صلى الله عليه وسلم- يلحّ بالدعاء رغم وثوقه بنصر الله له، وقد ورد عنه الكثير من الأدعية التي حفظها عنه الصحابة -رضي الله عنهم- ونُقلت بالتواتر، وفي الآتي أدعية يومية لتحصين النفس من شرور الإنس والجن والفِتَن ما ظهر منها وما بطن:

  •  اللهم أحْيِني على سُنة نبيك، وتوفَّني على ملّته وأعذني من مضلات الفتن.[أخرجه البيهقي]
  • اللهم اهدِني فيمَن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وقني شر ما قضيت، إنّه لا يذل من واليت، تباركت ربنا وتعاليت.[رواه أحمد]
  • اللهم إني أعوذ بك من عذاب النار، وأعوذ بك من عذاب القبر، وأعوذ بك من الفِتَن ما ظهر منها وما بطن، وأعوذ بك من فتنة الدجّال.[رواه مسلم]
  • اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل وبالخل والجبن وضلع الدين وغلبة الرجال.[رواه البخاري]
  • اللهم ربَّ السموات ورب الأرض، ورب العرش العظيم، ربنا ورب كل شيء، فالق الحب والنوى، ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شرّ كلِّ شيء أنت آخذ بناصيته، اللهم أنت الأول فليس قبلَك شيء، وأنت الآخرُ فليس بعدَك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقَك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء، اقضِ عنا الدَّين وأغننا من الفقر.[أخرجه مسلم]
  • اللهم إنّي أسألك علمًا نافعًا ورزقًا طيبًا وعملًا مُتَقَبَّلًا.[صححه الألباني في صحيح ابن ماجه]
  • اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع ومن دعاء لا يسمع، ومن علم لا ينفع، أعوذ بك من هؤلاء الأربع.[صححه الألباني]
  • اللهم إني أعوذ بك من الفقر، والفاقة، والقِلّة والذِلة، وأعوذ بك من أن أظلِم أو أُظلَلم.[صححه الألباني]
  • اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والجُبن والبخل والهرم والقسوة والغفلة والعيلة والذلة والمسكنة، وأعوذ بك من الفقر والكفر والفسوق والشقاق والنفاق والسمعة والرياء وأعوذ بك من الصمم والبكم والجنون والجذام والبرص وسيّء الأسقام.[صححه الألباني]
  • {حَسبِيَ اللَّـهُ لا إِلـهَ إِلّا هُوَ عَلَيهِ تَوَكَّلتُ وَهُوَ رَبُّ العَرشِ العَظيمِ }1)[التوبة:129] (سبع مرات). 2) أدعية من السنة، .”www.kalemtayeb.com”، اطُّلع عليه بتاريخ 16-07-2018، بتصرّف.
  • اللهم عافِني في بدني، اللهمّ عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري.
  •  بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض و لا في السماء و هو السميع العليم(ثلاث مرات).[أخرجه أبو داوود، وابن ماجه،والترمذي، وأحمد]
  • لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير. (مئة مرة)[بخاري ومسلم]
  • أعوذ بكلمات الله التامّات من شرِّ ما خلق. (ثلاث مرات)[أخرجه أحمد].
  • اللهم إني أسألك العفوَ والعافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية: في ديني ودنياي وأهلي، ومالي، اللهم استر عوراتي، وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي.[صحيح ابن ماجة]. 3)أذكار الصباح والمساء، “www.kalemtayeb.com”، اطُّلع عليه بتاريخ 17-07-2018، بتصرّف.

الدعاء يرد القضاء

يتساءلُ الكثيرون عمّا إذا كان الدعاء يغيّرُ القَدَر، وقد سُئلَ الرسول – صلى الله عليه وسلم- هذا السؤال وكانتْ الإجابةُ بقرائته قولَ الله تعالى: {فَأَمَّا مَنْ أَعْطَىٰ وَاتَّقَىٰ (٥) وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَىٰ (٦) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَىٰ (٧) وَأَمَّا مَن بَخِلَ وَاسْتَغْنَىٰ (٨) وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَىٰ (٩) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَىٰ (١٠)} 4)[الليل: الآيات ٥-١٠]، ومن الأمور التي جعلها الله تعالى سببًا في تيسير السعادة للعبد بر الوالدين، وصلة الرحم، بالإضافة إلى عمل صالح يقرّب العبد إلى ربه، وقد جعل الله تعالى البر من أسباب زيادة العمر، كما جعل المعاصي والسيئات من أسباب نزع البركة وقصر الأعمار، ويوضّح بعض العلماء الأمر على أن القدر قد مضى الحُكم به، لكن الله يوفّق عباده لأسباب توصلهم إلى قدرهم. 5)مسألة- الدعاء يرد القضاء،  “www.binbaz.org.sa”، اطُّلع عليه بتاريخ 18-07-2018، بتصرّف.

 آداب الذكر

إن الدعاء عبادة جهدها قليل وأجرها عظيم، وهي من أحب العبادات إلى الله -عز وجل-، وقد وعد الله تعالى عباده بالإجابة. وثمّةَ أدعية يومية لتحصين النفس ممّا ذُكر في القرآن الكريم وما وردَ عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- تعدُّ شفاء للمسلم وحماية له من كلّ شرور الدنيا، كما يمكن له أن يناجي الله ويطلب منه ما يريد، فقد قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- : “لا بأس في الرُّقى ما لم تكُن شركًا” [رواه مسلم]. 6)الرقية الشرعية،  “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 16-07-2018، بتصرّف كما أنه يستحب للمسلم أن يراعيَ بعض الآداب عند ذِكر أية أدعية يومية لتحصين النفس وهذه الآداب هي:

  • إخلاص النية لله وحده: فلا يجهر المسلم بالدعاء حتى يراه الناس، فالرياء شِرك أصغر ويُبطل الأعمال الصالحة.
  • استقبال القِبلة: من الأكمل أن يتجه العبد نحو القِبلة عند الدعاء، لكنْ يجوزُ عدم استقبالها كما دعا الرسول -صلى الله عليه وسلم- ووجهه إلى الشرق عند الاستسقاء.7)استقبال القبلة عند الدعاء،  “www.binbaz.org.sa”، اطُّلع عليه بتاريخ 18-07-2018، بتصرّف
  • رفع اليدين: فهو من أسباب إجابة الدعاء في أيّ مكان يدعو العبد ربه منه، إلا في المواضع التي لم يرفع فيها النبيّ -صلى الله عليه وسلم- يديه فلا يرفع الداعي يديه مثل: صلاة الجمعة، وبين السجدتين، وقبل السلام في آخر التشهد، وبعد السلام من الصلوات الخمس. 8)حكم رفع اليدين في الدعاء؟،  “www.binbaz.org.sa”، اطُّلع عليه بتاريخ 18-07-2018، بتصرّف
  • تطهير الفم بالسواك: يستحبّ للمسلم التسوّك في كل الأوقات فالسواك مطهّر للفم، وقد أوصى الرسول -صلى الله عليه وسلم- بالتسوّك عند الوضوء والصلاة وفي مجالس الذكر.
  • إكثار الذِكر في كل الأحوال: يرفعُ الله تعالى درجات المؤمن كلما أكثر من الذِكر، وفي كثرة الذِكر نقاء للقلب ونور للوجه.
  • الطهارة: لا تشترط الطهارة عند الذِكر، فالأذكار يقولها المُحدِث وغير المُحدِث من تسبيح وتحميد وتكبير وتهليل. 9)فضل الذكر والحضّ على بعض الأذكار، “www.binbaz.org.sa”، اطّلع عليه بتاريخ 18-07-2018، بتصرّف
  • اليقين بالله وحده وحسن التوكل عليه: وذلك عن طريق الأخذ بالأسباب والثقة بأن الله مسبب الأسباب وإن تأخر المطلوب فلِحكمة من الله تعالى كأن يدفع الله عن عبده بلاءً عظيمًا، أو لعلّةٍ ما مثل: الإتيان بمعصية. 10)شروط قبول الدعاء، “www.binbaz.org.sa”، اطّلع عليه بتاريخ 18-07-2018، بتصرّف.
  • البدء بالثناء على الله تعالى: ويجب التوسّل والدعاء لله باستخدام أسماء الله الحسنى، وعدم قول “بجاه فلان” أو “بجاه الأنبياء” فهذا مُنكَر. 11)حكم قول بحق محمد عليك في الدعاء، “www.binbaz.org.sa”، اطُّّلع عليه بتاريخ 18-07-2018، بتصرّف.
  • البكاء عند الخلوة: وهو من صفات الصالحين الخاشعين، وكذلك البكاء أثناء الصلاة وقراءة القرآن فهي صفة يُحمدُ عليها المسلم. 12)حكم البكاء في الصلاة، “www.islamqa.info”، اطّلع عليه بتاريخ 19-07-2018، بتصرّف
  • الدعاء لباقي المؤمنين: وهو دليل على ترابط المسلمين وأخوتهم وتطبيقًا لسنة الرسول -صلى الله عليه وسلم-، حيث إنّ المسلم يحب لأخيه المسلم ما يحب لنفسه. 13)فضيلة الدعاء لعموم المسلمين، “www.islamqa.info”، اطّلع عليه بتاريخ 19-07-2018، بتصرّف
  • الإلحاح بالدعاء وعدم الاستعجال: يحبُّ الله تعالى إلحاحَ عبده بالدعاء، ولا يعدُّ الإلحاح اعتراضًا على قدَر الله -عز وجل-، كما يجب على المسلم الأخذ بالأسباب والصبر حتى يستجيب الله دعاءه. 14)الإلحاح في الدعاء ليس من الاعتراض على القدر،  “www.islamqa.info”، اطُّلع عليه بتاريخ 19-07-2018، بتصرّف.
  • حضور القلب والعقل: وممّا يعين المسلم على الخشوع عند الدعاء هو التفكُّر بأن الله يراه وأنه قادر على تحقيق مراده، والتفكُّر بمعاني الأذكار وأسماء الله الحسنى.
  • الدعاء في الشدة والرخاء: وذلك لأنّ العبد يبقى بحاجة رعاية الله له في كل أحواله، فعند الشدة يطلب من الله دفع البلاء عنه، وفي الرخاء يطلب منه حمايته من كلّ الشرور.
  • الاعتراف بالذنب: من حُسن الأدب مع الله تعالى الاعتراف بالخطأ والتراجع عنه ليتوب الله عليه ويمحو الذنوب كأنها لم تكُن.
  • الدعاء في الأوقات المستحب فيها الدعاء: وهي الثُلث الأخير من الليل، والوقت بين الأذان والإقامة، وعند السجود، وساعة من يوم الجمعة بعد صلاة العصر إلى غروب الشمس. 15)آداب وأوقات الدعاء، “www.alukah.net”، اطّلع عليه بتاريخ 17-07-2018، بتصرّف.
  • عدم ذكر الله أو التلفظ بأي دعاء في الحمام: وذلك تعظيمًا لله -عزّ وجل-، أما تمرير الذِكر في القلب دون التلفظ به فلا بأس في ذلك. 16)ذكر الله في الحمام،  “www.islamqa.info”، اطُّلع عليه بتاريخ 19-07-2018، بتصرّف.

فيديو عن كيفية تحصين النفس

سيتحدّث د. بلال إبداح المختصّ في العقيدة الإسلاميّة في هذا الفيديو حول كيفية تحصين النفس. 17)كيفية تحصين النفس، www.youtube.com، اطُّلعَ عليه بتاريخ 16-07-2018، بتصرّف.

المراجع

1. [التوبة:129]
2. أدعية من السنة، .”www.kalemtayeb.com”، اطُّلع عليه بتاريخ 16-07-2018، بتصرّف.
3. أذكار الصباح والمساء، “www.kalemtayeb.com”، اطُّلع عليه بتاريخ 17-07-2018، بتصرّف.
4. [الليل: الآيات ٥-١٠]
5. مسألة- الدعاء يرد القضاء،  “www.binbaz.org.sa”، اطُّلع عليه بتاريخ 18-07-2018، بتصرّف.
6. الرقية الشرعية،  “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 16-07-2018، بتصرّف
7. استقبال القبلة عند الدعاء،  “www.binbaz.org.sa”، اطُّلع عليه بتاريخ 18-07-2018، بتصرّف
8. حكم رفع اليدين في الدعاء؟،  “www.binbaz.org.sa”، اطُّلع عليه بتاريخ 18-07-2018، بتصرّف
9. فضل الذكر والحضّ على بعض الأذكار، “www.binbaz.org.sa”، اطّلع عليه بتاريخ 18-07-2018، بتصرّف
10. شروط قبول الدعاء، “www.binbaz.org.sa”، اطّلع عليه بتاريخ 18-07-2018، بتصرّف.
11. حكم قول بحق محمد عليك في الدعاء، “www.binbaz.org.sa”، اطُّّلع عليه بتاريخ 18-07-2018، بتصرّف.
12. حكم البكاء في الصلاة، “www.islamqa.info”، اطّلع عليه بتاريخ 19-07-2018، بتصرّف
13. فضيلة الدعاء لعموم المسلمين، “www.islamqa.info”، اطّلع عليه بتاريخ 19-07-2018، بتصرّف
14. الإلحاح في الدعاء ليس من الاعتراض على القدر،  “www.islamqa.info”، اطُّلع عليه بتاريخ 19-07-2018، بتصرّف.
15. آداب وأوقات الدعاء، “www.alukah.net”، اطّلع عليه بتاريخ 17-07-2018، بتصرّف.
16. ذكر الله في الحمام،  “www.islamqa.info”، اطُّلع عليه بتاريخ 19-07-2018، بتصرّف.
17. كيفية تحصين النفس، www.youtube.com، اطُّلعَ عليه بتاريخ 16-07-2018، بتصرّف.