البحث عن مواضيع

السمنة لقد أصبحت السمنة من أمراض ومشاكل العصر الخطيرة، فمعظم الأشخاص يعتمدون في حياتهم نظاماً غير صحياً من حيث تناول الطعام الغني بالسعرات الحرارية والدهون والمواد الضارة، والكسل عن ممارسة التمارين الرياضية، مما أدى إلى تفشي ظاهرة السمنة في المجتمعات المتقدمة والدول النامية، ولا تقتصر آثار السمنة على التأثير في الشكل الخارجي للجسم وإنما تسبب الكثير من الأمراض، وسنتحدث في مقالنا عن أخطار السمنة، للابتعاد عنها ومحاولة الحصول على الوزن الجيد. تعريف السمنة السمنة أو زيادة الوزن هي زيادة الكتلة الدهنية في الجسم بسبب حدوث خلل في توازن السعرات الحرارية التي يحصل عليها الجسم والسعرات التي يحرقها، ويعد الشخص سميناً عندما يرتفع مؤشر كتلة جسمه عن ٣٠ كيلو غراماً لكل متر مربع، وقد تكون هذه السمنة قد ظهرت في منتصف العمر أو بعد مرحلة البلوغ نتيجة ازدياد حجم الخلايا الدهنية، أو قد تكون منذ الطفولة نتيجة ازدياد عدد الخلايا الدهنية في الجسم. أخطار السمنة الإصابة بالنوع الثاني من السكري؛ مرض السكري ينتج بسبب عدم مقدرة الجسم على إنتاج كمياتٍ كافيةٍ من الأنسولين أو عدم مقدرته على التعامل معه والاستفادة منه في تنظيم كميات السكر. الإصابة بأمراض القلب الشرايين بسبب ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية وتراكم الكوليسترول الضار في الدم، وفي نفس الوقت انخفاض نسبة الكوليسترول الجيد وخاصةً عند تراكم الدهون في منطقتي الصدر والبطن. الإصابة بارتفاع ضغط الدم، والعلاقة بين السمنة وارتفاع ضغط الدم علاقة طردية فكلما ازدادت السمنة ارتفع ضغط الدم والعكس صحيح. ازدياد فرص الإصابة بالجلطات الدماغية، فقد أثبتت الدراسات وجود علاقة طردية بين الجلطات الدماغية والسمنة. الإصابة بمشاكل في التنفس، فالشخير المرضي يرافقه الشعور بالنعاس خلال النهار والأرق في الليل وانقطاع التنفس أثناء النوم. الإصابة بمرض متلازمة تكيس المبايض، فقد أشارت الدراسات إلى وجود علاقة طردية بين تكيس المبايض والسمنة، حيث تكون الأعراض عبارة عن عدم انتظام الدورة الشهرية وازدياد فرصة الإصابة بمرض السكري، كما تقود المتلازمة إلى الإصابة بالعقم. الإصابة بمشاكل في العظام والمفاصل، حيث يزداد الشعور بالألم في المفاصل وخاصة في الركبة والقدمين وأسفل الظهر والعمود الفقري كلما ازداد الوزن، وقد يؤدي ذلك إلى خشونة الغضاريف وتآكل المفاصل وإصابته بالالتهاب، وقد يزداد الشعور بالألم في القدمين نتيجة ازدياد الحمل عليهما وهو ما يسمى بالقدم المفلطحة، وفي حالة إصابة الأطفال بالوزن الزائد فإن ذلك قد يقود إلى تقوية الساقين وفقدان القدرة على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي والحاجة إلى التدخل الجراحي. الإصابة بأمراض الكلى والتسبب بوجود قصورٍ فيها وخاصة عند من يعانون من مشاكل فيها.

أخطار السمنة

أخطار السمنة
بواسطة: - آخر تحديث: 10 ديسمبر، 2017

السمنة

لقد أصبحت السمنة من أمراض ومشاكل العصر الخطيرة، فمعظم الأشخاص يعتمدون في حياتهم نظاماً غير صحياً من حيث تناول الطعام الغني بالسعرات الحرارية والدهون والمواد الضارة، والكسل عن ممارسة التمارين الرياضية، مما أدى إلى تفشي ظاهرة السمنة في المجتمعات المتقدمة والدول النامية، ولا تقتصر آثار السمنة على التأثير في الشكل الخارجي للجسم وإنما تسبب الكثير من الأمراض، وسنتحدث في مقالنا عن أخطار السمنة، للابتعاد عنها ومحاولة الحصول على الوزن الجيد.

تعريف السمنة

السمنة أو زيادة الوزن هي زيادة الكتلة الدهنية في الجسم بسبب حدوث خلل في توازن السعرات الحرارية التي يحصل عليها الجسم والسعرات التي يحرقها، ويعد الشخص سميناً عندما يرتفع مؤشر كتلة جسمه عن ٣٠ كيلو غراماً لكل متر مربع، وقد تكون هذه السمنة قد ظهرت في منتصف العمر أو بعد مرحلة البلوغ نتيجة ازدياد حجم الخلايا الدهنية، أو قد تكون منذ الطفولة نتيجة ازدياد عدد الخلايا الدهنية في الجسم.

أخطار السمنة

  • الإصابة بالنوع الثاني من السكري؛ مرض السكري ينتج بسبب عدم مقدرة الجسم على إنتاج كمياتٍ كافيةٍ من الأنسولين أو عدم مقدرته على التعامل معه والاستفادة منه في تنظيم كميات السكر.
  • الإصابة بأمراض القلب الشرايين بسبب ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية وتراكم الكوليسترول الضار في الدم، وفي نفس الوقت انخفاض نسبة الكوليسترول الجيد وخاصةً عند تراكم الدهون في منطقتي الصدر والبطن.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم، والعلاقة بين السمنة وارتفاع ضغط الدم علاقة طردية فكلما ازدادت السمنة ارتفع ضغط الدم والعكس صحيح.
  • ازدياد فرص الإصابة بالجلطات الدماغية، فقد أثبتت الدراسات وجود علاقة طردية بين الجلطات الدماغية والسمنة.
  • الإصابة بمشاكل في التنفس، فالشخير المرضي يرافقه الشعور بالنعاس خلال النهار والأرق في الليل وانقطاع التنفس أثناء النوم.
  • الإصابة بمرض متلازمة تكيس المبايض، فقد أشارت الدراسات إلى وجود علاقة طردية بين تكيس المبايض والسمنة، حيث تكون الأعراض عبارة عن عدم انتظام الدورة الشهرية وازدياد فرصة الإصابة بمرض السكري، كما تقود المتلازمة إلى الإصابة بالعقم.
  • الإصابة بمشاكل في العظام والمفاصل، حيث يزداد الشعور بالألم في المفاصل وخاصة في الركبة والقدمين وأسفل الظهر والعمود الفقري كلما ازداد الوزن، وقد يؤدي ذلك إلى خشونة الغضاريف وتآكل المفاصل وإصابته بالالتهاب، وقد يزداد الشعور بالألم في القدمين نتيجة ازدياد الحمل عليهما وهو ما يسمى بالقدم المفلطحة، وفي حالة إصابة الأطفال بالوزن الزائد فإن ذلك قد يقود إلى تقوية الساقين وفقدان القدرة على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي والحاجة إلى التدخل الجراحي.
  • الإصابة بأمراض الكلى والتسبب بوجود قصورٍ فيها وخاصة عند من يعانون من مشاكل فيها.