البحث عن مواضيع

إن الحصول على وظيفة في الوقت الحاضر أصبح أمرا صعب لعدة أسباب, أبرزها التطور التكنولوجي حيث أن الآلات تحل محل الإنسان و زيادة عدد الأشخاص الباحثين عن العمل بسبب ارتفاع نسب المتعلمين, و لكي يتمكن المرء من زيادة فرصه بالحصول على وظيفة يجب أن يمتلك الخبرة في طريقة البحث عن وظيفة و التقدم لها, و ذلك لتجنب الأخطاء التي قد تجعل منه شخص مرفوض, و للتعرف على هذه الأخطاء في ما يلي أبرزها. السيرة الذاتية إن ازدحام السيرة الذاتية بالمعلومات لا يعني بالضرورة تميزها عن غيرها, في الواقع كل ما يحتاج المرء ذكره في السيرة الذاتية هو ما يجعله الشخص المناسب للوظيفة المتقدم لها, و لا يوجد سبب يدعو لذكر تفاصيل الخبرات العملية و العلمية التي يمتلكها المرء. القدرات و المهارات لا يوجد أي قيمة للمهارات و القدرات التي يمتلكها المرء و لا تتعلق بالوظيفة التي يتقدم لها, هذا ما يعتقده صاحب العمل, و بالتالي يفترض بالشخص الباحث عن العمل التركيز على الوظائف التي تتلائم مع مؤهلاته العلمية و خبراته و ميزاته, و لذلك يفضل قراءة وصف الوظيفة بدقة قبل التقدم لها. اللباس أثناء المقابلات على الرغم من أن المظاهر ليس لها دور كبير في الحياة العملية, إلى أن سياسة الشركات تتطلب ظهور موظفيها بمظهر لائق, و تختلف كل شركة أو مؤسسة عن الاخرى بالزي الرسمي التي تعتمده, و لذلك يفضل قبل الذهاب للمقابلة الشخصية الاستفسار عن طبيعة الزي المعتمد بالعمل لتفادي أي مبالغة أو استهتار بالملابس. الوظيفة السابقة يعتقد العديد من الموظفين بأنه عندما يقرر الاستقالة من وظيفته لا يقيمة للانطباع الذي سوف يخلفه لدى شركته السابقة, في الواقع تهتم العديد من الشركات بالتوصيات المقدمة من قبل الوظائف السابقة للمتقدمين للوظيفة, و بالتالي يفضل أن يراعي الموظف بأن يبقي انطابع حسن يدعم سيرته المهنية. كيف تتعامل مع رفض عند التقديم لوظيفة؟ أمور ينبغي القيام بها و تجنب بعضها عند البدء بوظيفة جديدة نصائح لزيادة فرصة الحصول على وظيفة

أخطاء شائعة أثناء البحث عن وظيفة

أخطاء شائعة أثناء البحث عن وظيفة
بواسطة: - آخر تحديث: 13 فبراير، 2017

إن الحصول على وظيفة في الوقت الحاضر أصبح أمرا صعب لعدة أسباب, أبرزها التطور التكنولوجي حيث أن الآلات تحل محل الإنسان و زيادة عدد الأشخاص الباحثين عن العمل بسبب ارتفاع نسب المتعلمين, و لكي يتمكن المرء من زيادة فرصه بالحصول على وظيفة يجب أن يمتلك الخبرة في طريقة البحث عن وظيفة و التقدم لها, و ذلك لتجنب الأخطاء التي قد تجعل منه شخص مرفوض, و للتعرف على هذه الأخطاء في ما يلي أبرزها.

السيرة الذاتية

إن ازدحام السيرة الذاتية بالمعلومات لا يعني بالضرورة تميزها عن غيرها, في الواقع كل ما يحتاج المرء ذكره في السيرة الذاتية هو ما يجعله الشخص المناسب للوظيفة المتقدم لها, و لا يوجد سبب يدعو لذكر تفاصيل الخبرات العملية و العلمية التي يمتلكها المرء.

القدرات و المهارات

لا يوجد أي قيمة للمهارات و القدرات التي يمتلكها المرء و لا تتعلق بالوظيفة التي يتقدم لها, هذا ما يعتقده صاحب العمل, و بالتالي يفترض بالشخص الباحث عن العمل التركيز على الوظائف التي تتلائم مع مؤهلاته العلمية و خبراته و ميزاته, و لذلك يفضل قراءة وصف الوظيفة بدقة قبل التقدم لها.

اللباس أثناء المقابلات

على الرغم من أن المظاهر ليس لها دور كبير في الحياة العملية, إلى أن سياسة الشركات تتطلب ظهور موظفيها بمظهر لائق, و تختلف كل شركة أو مؤسسة عن الاخرى بالزي الرسمي التي تعتمده, و لذلك يفضل قبل الذهاب للمقابلة الشخصية الاستفسار عن طبيعة الزي المعتمد بالعمل لتفادي أي مبالغة أو استهتار بالملابس.

الوظيفة السابقة

يعتقد العديد من الموظفين بأنه عندما يقرر الاستقالة من وظيفته لا يقيمة للانطباع الذي سوف يخلفه لدى شركته السابقة, في الواقع تهتم العديد من الشركات بالتوصيات المقدمة من قبل الوظائف السابقة للمتقدمين للوظيفة, و بالتالي يفضل أن يراعي الموظف بأن يبقي انطابع حسن يدعم سيرته المهنية.

كيف تتعامل مع رفض عند التقديم لوظيفة؟

أمور ينبغي القيام بها و تجنب بعضها عند البدء بوظيفة جديدة

نصائح لزيادة فرصة الحصول على وظيفة