البحث عن مواضيع

كما تمارس المرأة سلطاتها في المنزل, هناك مجموعة أخرى من النساء يستهويها حب السيطرة و التحكم في أماكن أخرى كالعمل, من خلال المنصب الذي تحلته, خاصة إذا كانت مديرة على قسم معين, أو ربة عمل لشركة ما, فطبيعتها في ممارسة العمل تختلف كليا عن طبيعة الرجل, سواء في التعامل, أو تحمل الأعباء المتراكمة عليها, لذا قد تفشل في وظيفتها  نتيجة قيامها بأخطاء معينة من أبرزها: تنفير الموظفات عندما تصبح المرأة مديرة, تتزايد مخاوفها عند اعتبارها غير منصفة و عادلة في حال تعاملت مع الموظفين من نفس جنسها بلطافة, حيث تعتقد بأنها تتهاون معهم, لذلك تجدها قاسية في معاملتهم, الأمر الذي ينفرهم منها و يبعدهم عن صفها. سوء معاملة الموظفين الرجال نظرا للظروف التي قد تكون مرت بها المرأة المديرة في حياتها من قبل الرجال, تجدها تتعامل بطريقة همجية و سيئة مع موظفيها, تنفيسا عن غضبها, و إحباطها اتجاههم لمجرد أنهم ذكور. التعرض للتوتر الشديد تعرف النساء بقوة قلبها أكثر من الرجل و لكنها قد تحمل نفسها ضغطا إضافيا, يزيد من توترها أكثر منه, و يجعلها عصبية و غير قادرة على تدارك بعض المواقف المهمة. الخوف من القيل و القال تكثر الإشاعات و الكلام على المرأة المديرة من خلف ظهرها في حال كانت متهاونة في عملها و فرض سيطرتها على الموظفين, لذلك عليها أن تكون أكثر حزما معهم, لتتجنب المتاعب الصادرة عن القيل و القال. محاولة القيام بكل الأعمال تعتقد ربة العمل بأنها سوبرمان الذي يستطيع تحمل كل الأعباء لوحده, و هذا الخطأ بعينه, فعليها القيام بتفويض بعض الأعمال و تقسيمها بين موظفيها, مع عدم إبقاء السيطرة لنفسها على كل شيء. تناسي القيام بالإبتسام تؤمن الكثير من أرباب العمل بضرورة البقاء عابسة طوال الوقت, للحفاظ على هيبتها, مفتقدة بذلك إلى اللمسة الإنسانية التي بداخلها, و معتقدة بأن ما تقوم به هو لمصلحة العمل و الإلتزام به. انعدام التفاعلات خارج نطاق العمل تقع المرأة المدير بخطأ إلغاء تفاعلاتها مع موظفيها في الأنشطة الخارجية التي تقام عادة في الشركة, كالإجتماعات المتأخرة, أو أوقات شرب القهوة, الأمر الذي يزيد من الفجوة في التعامل فيما بينها و بينهم, على الرغم من أهمية ذلك في التعرف على شخصيات الموظفين بشكل مباشر و بطريقة عفوية. انعدام الحياة خارج العمل تعتبر المرأة أكثر عرضة لأن تصبح مدمنة على العمل, و ذلك لوجود نقطة معينة تريد إثباتها, و هي أنها أفضل من الرجل, متناسية بذلك حياتها الخارجية و أصدقائها, بالإضافة إلى شعورها بضرورة أن يكونوا موظفيها بنفس الكفاءة, الأمر الذي يستحيل أن يحدث, لإمتلاك كل شخص حياته الخاصة بعد العمل. علامات تشير إلى كونك أسوأ مدير على الإطلاق أسباب الحاجة إلى صديق جيد في العمل أمور تحتاج لمناقشة أكثر من الراتب قبل الحصول على وظيفة

أخطاء تقوم بها أرباب العمل من النساء

أخطاء تقوم بها أرباب العمل من النساء
بواسطة: - آخر تحديث: 13 فبراير، 2017

كما تمارس المرأة سلطاتها في المنزل, هناك مجموعة أخرى من النساء يستهويها حب السيطرة و التحكم في أماكن أخرى كالعمل, من خلال المنصب الذي تحلته, خاصة إذا كانت مديرة على قسم معين, أو ربة عمل لشركة ما, فطبيعتها في ممارسة العمل تختلف كليا عن طبيعة الرجل, سواء في التعامل, أو تحمل الأعباء المتراكمة عليها, لذا قد تفشل في وظيفتها  نتيجة قيامها بأخطاء معينة من أبرزها:

تنفير الموظفات

عندما تصبح المرأة مديرة, تتزايد مخاوفها عند اعتبارها غير منصفة و عادلة في حال تعاملت مع الموظفين من نفس جنسها بلطافة, حيث تعتقد بأنها تتهاون معهم, لذلك تجدها قاسية في معاملتهم, الأمر الذي ينفرهم منها و يبعدهم عن صفها.

سوء معاملة الموظفين الرجال

نظرا للظروف التي قد تكون مرت بها المرأة المديرة في حياتها من قبل الرجال, تجدها تتعامل بطريقة همجية و سيئة مع موظفيها, تنفيسا عن غضبها, و إحباطها اتجاههم لمجرد أنهم ذكور.

التعرض للتوتر الشديد

تعرف النساء بقوة قلبها أكثر من الرجل و لكنها قد تحمل نفسها ضغطا إضافيا, يزيد من توترها أكثر منه, و يجعلها عصبية و غير قادرة على تدارك بعض المواقف المهمة.

الخوف من القيل و القال

تكثر الإشاعات و الكلام على المرأة المديرة من خلف ظهرها في حال كانت متهاونة في عملها و فرض سيطرتها على الموظفين, لذلك عليها أن تكون أكثر حزما معهم, لتتجنب المتاعب الصادرة عن القيل و القال.

محاولة القيام بكل الأعمال

تعتقد ربة العمل بأنها سوبرمان الذي يستطيع تحمل كل الأعباء لوحده, و هذا الخطأ بعينه, فعليها القيام بتفويض بعض الأعمال و تقسيمها بين موظفيها, مع عدم إبقاء السيطرة لنفسها على كل شيء.

تناسي القيام بالإبتسام

تؤمن الكثير من أرباب العمل بضرورة البقاء عابسة طوال الوقت, للحفاظ على هيبتها, مفتقدة بذلك إلى اللمسة الإنسانية التي بداخلها, و معتقدة بأن ما تقوم به هو لمصلحة العمل و الإلتزام به.

انعدام التفاعلات خارج نطاق العمل

تقع المرأة المدير بخطأ إلغاء تفاعلاتها مع موظفيها في الأنشطة الخارجية التي تقام عادة في الشركة, كالإجتماعات المتأخرة, أو أوقات شرب القهوة, الأمر الذي يزيد من الفجوة في التعامل فيما بينها و بينهم, على الرغم من أهمية ذلك في التعرف على شخصيات الموظفين بشكل مباشر و بطريقة عفوية.

انعدام الحياة خارج العمل

تعتبر المرأة أكثر عرضة لأن تصبح مدمنة على العمل, و ذلك لوجود نقطة معينة تريد إثباتها, و هي أنها أفضل من الرجل, متناسية بذلك حياتها الخارجية و أصدقائها, بالإضافة إلى شعورها بضرورة أن يكونوا موظفيها بنفس الكفاءة, الأمر الذي يستحيل أن يحدث, لإمتلاك كل شخص حياته الخاصة بعد العمل.

علامات تشير إلى كونك أسوأ مدير على الإطلاق

أسباب الحاجة إلى صديق جيد في العمل

أمور تحتاج لمناقشة أكثر من الراتب قبل الحصول على وظيفة