أحكام التجويد يعرّف علم التجويد بأنّه إخراج الحروف من مخارجها مع الإتيان بصفتها، ويهدف هذا العلم إلى حفظ اللسان من الوقوع في اللحن عند قراءة القرآن الكريم، وقد جاء هذا العلم من أئمة ثقة قاموا باستنباط الأحكام من قراءة الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم-، والصحابة الكرام -رضوان الله عليهم-، حيث أنّ قراءة القرآن الكريم مع الأحكام هي فرض عين على كل شخص مكلّف، وللتجويد عدّة أحكام منها أحكام الاستعاذة والبسملة، وأحكام النون الساكنة والتنوين، وأحكام الميم الساكنة والمدود. وفي هذا المقال سوف يتم التعرف على أحكام النون الساكنة والتنوين. تعريف النون الساكنة والتنوين النون الساكنة: وهي من حروف الهجائية التي تبثث في الكلمة، وساكنة أي لا حركة لها، وقد توجد في الأسماء والأفعال والحروف، وتتواجد في وسط وآخر الكلمة. التنوين: وهو نون أيضاً زائدة لكنها زائدة وتتواجد فقط في آخر الأسماء، لفظاً لا خطاً، ووصلاً لا وقفاً. أحكام النون الساكنة والتنوين أحكام النون الساكنة والتنوين أربعة وهي: الإظهار الإدغام الإخفاء الإقلاب الإظهار  لغةً: البيان. اصطلاحاً: ويعني إخراج حروف الإظهار من مخارجها بدون غنة. حروف الإظهار: الهمزة، والهـاء، والعين، والحاء، والغين، والخاء، وقد جمعت حروف الإظهار في أوائل الكلمات التالية لتسهيل حفظها وهي "أخي هاك علم حازه غير خاسر".  قد يأتي الإظهار في كلمتين أو كلمة في حال النون الساكنة، أما مع التنوين فلا يأتي هذا الحكم إلا في كلمتين. ومن الأمثلة على الإظهار:  قال تعالى: (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ ۗ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ) صدق الله العظيم، وجود النون الساكنة وبعدها الهمزة. قال تعالى: (وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ ۖ وَجَعَلْنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا) صدق الله العظيم، وجود النون الساكنة والهاء في كلمة واحدة. الإدغام لغةً: الإدخال. اصطلاحاً: ويعني التقاء النون الساكنة بحرف متحرك وبالتالي يصبحان معاً حرفاً واحداً مشدداً بحيث يرتفع اللسان ارتفاعه واحدة عن مكانه. حروف الإدغام: الياء، والراء، والميم، واللام، والواو، والنون، وقد جمعت حروف الإدغام في كلمة واحدة ليسهّل على القارئ حفظها وهي "يرملون". يقسم الإدغام إلى: إدغام بغنة، ويقصد بالغنة الصوت الثقيل الذي يخرج من الأنف، وحروفها: "الياء، والنون، والميم، والواو"، مجموعة في كلمة ينمو، ويطلق عليه الناقص؛ وذلك لذهاب الحرف وبقاء الصفة. إدغام بغير غنة، وحروفها: "الراء، واللام"، ويسمى بالكامل وذلك لذهاب الحرف والصفة معاً.   يأتي الإدغام فقط في كلمتين في النون الساكنة والتنوين، ولكنه يأتي في كلمة واحدة فقط في أربع مواضع في القرآن الكريم وهم: "دنيا، وصنوان، وقنوان، وبنيان"، ويسمى في هذه الحالات الإظهار المطلق وسمي بذلك لعدم تقيّد الحروف في مخارجها. ومن الأمثلة على الإدغام:  قال تعالى:(وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ) صدق الله العظيم، وجود النون الساكنة وبعدها الياء. قال تعالى: (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ) صدق الله العظيم، وجود النون الساكنة وبعدها اللام. الإقلاب لغةً: قلب أو تحويل. اصطلاحاً: ويعني وضع حرف مكان الآخر. حروف الإقلاب: الباء. ومن الأمثلة على الإقلاب: قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنتُم بِدَيْنٍ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى فَاكْتُبُوهُ ۚ وَلْيَكْتُب بَّيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ) صدق الله العظيم، وجود التنوين وبعدها الباء. قال تعالى: (قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ ۖ فَلَمَّا أَنبَأَهُم بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ) صدق الله العظيم، وجود النون الساكنة والباء المتحركة في كلمة واحدة. الإخفاء لغةً: الستر. اصطلاحاً: وهو نطق الحرفين بين الإظهار والإدغام، مع جعل الحرف الأول فيه غنة. حروف الإخفاء: (الصاد، والذال، والثاء، والكاف، والجيم، والشين، والقاف، والسين، والدال، والطاء، والزين، والفاء، والتاء، والضاد، والظاء) ولتسهيل حفظها جمعت كالتالي: "صف ذا ثنا كم جاد شخص قد سما   دم طيباً زد في تقى ضع ظالما". ومن الأمثلة على الإخفاء: قال تعالى: (فَتَلَقَّىٰ آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ ۚ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ) صدق الله العظيم، وجود التنوين وبعدها الفاء.

أحكام النون الساكنة والتنوين

أحكام النون الساكنة والتنوين

بواسطة: - آخر تحديث: 5 أبريل، 2018

أحكام التجويد

يعرّف علم التجويد بأنّه إخراج الحروف من مخارجها مع الإتيان بصفتها، ويهدف هذا العلم إلى حفظ اللسان من الوقوع في اللحن عند قراءة القرآن الكريم، وقد جاء هذا العلم من أئمة ثقة قاموا باستنباط الأحكام من قراءة الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم-، والصحابة الكرام -رضوان الله عليهم-، حيث أنّ قراءة القرآن الكريم مع الأحكام هي فرض عين على كل شخص مكلّف، وللتجويد عدّة أحكام منها أحكام الاستعاذة والبسملة، وأحكام النون الساكنة والتنوين، وأحكام الميم الساكنة والمدود. وفي هذا المقال سوف يتم التعرف على أحكام النون الساكنة والتنوين.

تعريف النون الساكنة والتنوين

  • النون الساكنة: وهي من حروف الهجائية التي تبثث في الكلمة، وساكنة أي لا حركة لها، وقد توجد في الأسماء والأفعال والحروف، وتتواجد في وسط وآخر الكلمة.
  • التنوين: وهو نون أيضاً زائدة لكنها زائدة وتتواجد فقط في آخر الأسماء، لفظاً لا خطاً، ووصلاً لا وقفاً.

أحكام النون الساكنة والتنوين

أحكام النون الساكنة والتنوين أربعة وهي:

  1. الإظهار
  2. الإدغام
  3. الإخفاء
  4. الإقلاب

الإظهار 

  • لغةً: البيان.
  • اصطلاحاً: ويعني إخراج حروف الإظهار من مخارجها بدون غنة.
  • حروف الإظهار: الهمزة، والهـاء، والعين، والحاء، والغين، والخاء، وقد جمعت حروف الإظهار في أوائل الكلمات التالية لتسهيل حفظها وهي “أخي هاك علم حازه غير خاسر”.
  •  قد يأتي الإظهار في كلمتين أو كلمة في حال النون الساكنة، أما مع التنوين فلا يأتي هذا الحكم إلا في كلمتين.
  • ومن الأمثلة على الإظهار:
  1.  قال تعالى: (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ ۗ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ) صدق الله العظيم، وجود النون الساكنة وبعدها الهمزة.
  2. قال تعالى: (وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ ۖ وَجَعَلْنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا) صدق الله العظيم، وجود النون الساكنة والهاء في كلمة واحدة.

الإدغام

  • لغةً: الإدخال.
  • اصطلاحاً: ويعني التقاء النون الساكنة بحرف متحرك وبالتالي يصبحان معاً حرفاً واحداً مشدداً بحيث يرتفع اللسان ارتفاعه واحدة عن مكانه.
  • حروف الإدغام: الياء، والراء، والميم، واللام، والواو، والنون، وقد جمعت حروف الإدغام في كلمة واحدة ليسهّل على القارئ حفظها وهي “يرملون”.
  • يقسم الإدغام إلى:
  1. إدغام بغنة، ويقصد بالغنة الصوت الثقيل الذي يخرج من الأنف، وحروفها: “الياء، والنون، والميم، والواو”، مجموعة في كلمة ينمو، ويطلق عليه الناقص؛ وذلك لذهاب الحرف وبقاء الصفة.
  2. إدغام بغير غنة، وحروفها: “الراء، واللام”، ويسمى بالكامل وذلك لذهاب الحرف والصفة معاً.
  •   يأتي الإدغام فقط في كلمتين في النون الساكنة والتنوين، ولكنه يأتي في كلمة واحدة فقط في أربع مواضع في القرآن الكريم وهم: “دنيا، وصنوان، وقنوان، وبنيان”، ويسمى في هذه الحالات الإظهار المطلق وسمي بذلك لعدم تقيّد الحروف في مخارجها.
  • ومن الأمثلة على الإدغام:
  1.  قال تعالى:(وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ) صدق الله العظيم، وجود النون الساكنة وبعدها الياء.
  2. قال تعالى: (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ) صدق الله العظيم، وجود النون الساكنة وبعدها اللام.

الإقلاب

  • لغةً: قلب أو تحويل.
  • اصطلاحاً: ويعني وضع حرف مكان الآخر.
  • حروف الإقلاب: الباء.
  • ومن الأمثلة على الإقلاب:
  1. قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنتُم بِدَيْنٍ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى فَاكْتُبُوهُ ۚ وَلْيَكْتُب بَّيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ) صدق الله العظيم، وجود التنوين وبعدها الباء.
  2. قال تعالى: (قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ ۖ فَلَمَّا أَنبَأَهُم بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ) صدق الله العظيم، وجود النون الساكنة والباء المتحركة في كلمة واحدة.

الإخفاء

  • لغةً: الستر.
  • اصطلاحاً: وهو نطق الحرفين بين الإظهار والإدغام، مع جعل الحرف الأول فيه غنة.
  • حروف الإخفاء: (الصاد، والذال، والثاء، والكاف، والجيم، والشين، والقاف، والسين، والدال، والطاء، والزين، والفاء، والتاء، والضاد، والظاء) ولتسهيل حفظها جمعت كالتالي:

“صف ذا ثنا كم جاد شخص قد سما   دم طيباً زد في تقى ضع ظالما”.

  • ومن الأمثلة على الإخفاء:
  1. قال تعالى: (فَتَلَقَّىٰ آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ ۚ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ) صدق الله العظيم، وجود التنوين وبعدها الفاء.