الميم الساكنة وهي إحدى الحروف الهجائية في اللغة العربية رقمها خمسة وعشرين، إذ تتصف الميم الساكنة بخلوها من الحركات كما يتم لفظها بإطباق الشفاه معاً أي أنّها تكتب وتلفظ، مع ثبوتها في حال الوصل والوقف، كما أنّ الميم الساكنة قد تأتي في الأسماء والأفعال والحروف، مع إمكانية تواجدها في وسط وآخر الكلمة، إنّ الميم الساكنة لها أحكام؛ الإدغام والإظهار والإخفاء، وجميع أحكام الميم الساكنة تكون شفوية؛ وذلك لأنّ مخرج الميم الساكنة من الشفتين، وفي هذا المقال سيتم توضيح أحكام الميم الساكنة والتنوين بشكل مفصّل. أحكام الميم الساكنة والتنوين وفيما يأتي أحكام الميم الساكنة والتنوين: الإخفاء الشفوي. الإظهار الشفوي. الإدغام الشفوي. الإخفاء الشفوي وهو إخفاء الميم الساكنة عندما يأتي بعدها حرف الباء المتحرك، مع الانتباه إلى عدم الكزّ الشديد على الشفاه وترك فرجة بينهما. سمي إخفاء شفوي؛ وذلك لأنّ الميم الساكنة تختفي عند ملاقتها لحرف الباء، وشفوي وذلك بسبب خروج الميم والباء من المخرج نفسه وهي الشفتين. سبب الإخفاء الشفوي هو أنّ الميم والباء قد اتحدا وتجانسا في المخرج، وبالتالي أصبحتا قريبتين في بعض الصفات مثل الاستفال  . رسم الإخفاء الشفوي في القرآن الكريم وهو تجريد الميم من الحركة. قيل على لسان التحفة: "فالأول الإخفاء عند الباء وسمّه الشفوي للقرّاء". من الأمثلة على الإخفاء الشفوي: قال تعالى: (نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُم بِالْحَق) صدق الله العظيم، إخفاء الميم الساكنة وذلك لوجود ميم ساكنة وبعدها حرف الباء. الإظهار الشفوي ويعني إظهار الميم الساكنة عند ملاقتها لحروف الإظهار الشفوي، إذ يتم نطق الميم ظاهرةً وبدون غنّة. سبب الإظهار الشفوي هو تباعد مخرج الميم الساكنة عن مخرج حروف الإظهار الشفوي. سمي الإظهار الشفوي بذلك لأنّ الميم الساكنة تظهر عندما تقابل إحدى الحروف الهجائية باستثناء الميم، والباء، كما أنّ حرف الميم الظاهر تخرج من الشفتين. رسم الإظهار الشفوي في القرآن الكريم: وضع سكون على الميم الساكنة. حروف الإظهار الشفوي: جميع الحروف الهجائية باستثناء الميم والباء. من الأمثلة على الإظهار الشفوي: قال تعالى: (هَٰذَا يَوْمُ الْفَصْلِ ۖ جَمَعْنَاكُمْ وَالْأَوَّلِينَ) صدق الله العظيم، وجوب إظهار الميم الساكنة وذلك لوجود ميم ساكنة وبعدها الواو المتحركة. قال تعالى: (كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ) صدق الله العظيم. الإدغام الشفوي ويعني أن تأتي ميم ساكنة في كلمة وميم متحركة في كلمة أخرى، بحيث تدغم الميم الساكنة والمتحركة معاً لتصبح ميمًاً واحدة مشددة مع غنة، مع الانتباه إلى إطباق الشفاه تماماً. حروف الإدغام الشفوي: الميم. يسمى الإدغام الشفوي بإدغام مثلين صغير، وسمي مثلين لأنّ المدغمين هما الساكن والمتحرك قد اتحدت بالصفة، والمخرج، والرسم كي لا ينقطع الكلام عند النطق بهما، وصغيراً لأنّ الحرف الأول ساكن والثاني متحرك. رسم الإدغام الشفوي في القرآن الكريم: تكون بتعرية الميم الساكنة مع تشديد الميم المتحركة. من الأمثلة على الإدغام الشفوي: قال تعالى: (أَلَمْ نَخْلُقكُّم مِّن مَّاءٍ مَّهِينٍ) صدق الله العظيم، حيث أدغمت الميم الساكنة مع الميم المتحركة بحيث يصيران حرفاً واحداً مشدداً. قال تعالى: (كُلُوا وَتَمَتَّعُوا قَلِيلًا إِنَّكُم مُّجْرِمُونَ) صدق الله العظيم.

أحكام الميم الساكنة والتنوين

أحكام الميم الساكنة والتنوين

بواسطة: - آخر تحديث: 4 أبريل، 2018

الميم الساكنة

وهي إحدى الحروف الهجائية في اللغة العربية رقمها خمسة وعشرين، إذ تتصف الميم الساكنة بخلوها من الحركات كما يتم لفظها بإطباق الشفاه معاً أي أنّها تكتب وتلفظ، مع ثبوتها في حال الوصل والوقف، كما أنّ الميم الساكنة قد تأتي في الأسماء والأفعال والحروف، مع إمكانية تواجدها في وسط وآخر الكلمة، إنّ الميم الساكنة لها أحكام؛ الإدغام والإظهار والإخفاء، وجميع أحكام الميم الساكنة تكون شفوية؛ وذلك لأنّ مخرج الميم الساكنة من الشفتين، وفي هذا المقال سيتم توضيح أحكام الميم الساكنة والتنوين بشكل مفصّل.

أحكام الميم الساكنة والتنوين

وفيما يأتي أحكام الميم الساكنة والتنوين:

  • الإخفاء الشفوي.
  • الإظهار الشفوي.
  • الإدغام الشفوي.

الإخفاء الشفوي

  • وهو إخفاء الميم الساكنة عندما يأتي بعدها حرف الباء المتحرك، مع الانتباه إلى عدم الكزّ الشديد على الشفاه وترك فرجة بينهما.
  • سمي إخفاء شفوي؛ وذلك لأنّ الميم الساكنة تختفي عند ملاقتها لحرف الباء، وشفوي وذلك بسبب خروج الميم والباء من المخرج نفسه وهي الشفتين.
  • سبب الإخفاء الشفوي هو أنّ الميم والباء قد اتحدا وتجانسا في المخرج، وبالتالي أصبحتا قريبتين في بعض الصفات مثل الاستفال  .
  • رسم الإخفاء الشفوي في القرآن الكريم وهو تجريد الميم من الحركة.
  • قيل على لسان التحفة: “فالأول الإخفاء عند الباء وسمّه الشفوي للقرّاء”.
  • من الأمثلة على الإخفاء الشفوي:
  1. قال تعالى: (نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُم بِالْحَق) صدق الله العظيم، إخفاء الميم الساكنة وذلك لوجود ميم ساكنة وبعدها حرف الباء.

الإظهار الشفوي

  • ويعني إظهار الميم الساكنة عند ملاقتها لحروف الإظهار الشفوي، إذ يتم نطق الميم ظاهرةً وبدون غنّة.
  • سبب الإظهار الشفوي هو تباعد مخرج الميم الساكنة عن مخرج حروف الإظهار الشفوي.
  • سمي الإظهار الشفوي بذلك لأنّ الميم الساكنة تظهر عندما تقابل إحدى الحروف الهجائية باستثناء الميم، والباء، كما أنّ حرف الميم الظاهر تخرج من الشفتين.
  • رسم الإظهار الشفوي في القرآن الكريم: وضع سكون على الميم الساكنة.
  • حروف الإظهار الشفوي: جميع الحروف الهجائية باستثناء الميم والباء.
  • من الأمثلة على الإظهار الشفوي:
  1. قال تعالى: (هَٰذَا يَوْمُ الْفَصْلِ ۖ جَمَعْنَاكُمْ وَالْأَوَّلِينَ) صدق الله العظيم، وجوب إظهار الميم الساكنة وذلك لوجود ميم ساكنة وبعدها الواو المتحركة.
  2. قال تعالى: (كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ) صدق الله العظيم.

الإدغام الشفوي

  • ويعني أن تأتي ميم ساكنة في كلمة وميم متحركة في كلمة أخرى، بحيث تدغم الميم الساكنة والمتحركة معاً لتصبح ميمًاً واحدة مشددة مع غنة، مع الانتباه إلى إطباق الشفاه تماماً.
  • حروف الإدغام الشفوي: الميم.
  • يسمى الإدغام الشفوي بإدغام مثلين صغير، وسمي مثلين لأنّ المدغمين هما الساكن والمتحرك قد اتحدت بالصفة، والمخرج، والرسم كي لا ينقطع الكلام عند النطق بهما، وصغيراً لأنّ الحرف الأول ساكن والثاني متحرك.
  • رسم الإدغام الشفوي في القرآن الكريم: تكون بتعرية الميم الساكنة مع تشديد الميم المتحركة.
  • من الأمثلة على الإدغام الشفوي:
  1. قال تعالى: (أَلَمْ نَخْلُقكُّم مِّن مَّاءٍ مَّهِينٍ) صدق الله العظيم، حيث أدغمت الميم الساكنة مع الميم المتحركة بحيث يصيران حرفاً واحداً مشدداً.
  2. قال تعالى: (كُلُوا وَتَمَتَّعُوا قَلِيلًا إِنَّكُم مُّجْرِمُونَ) صدق الله العظيم.