القهوة القهوة من المشروبات الساخنة الأكثر شعبيّة في العالم، وهي من أكثر السلع تداولًا عالميًا، وتعد اليمن من أول الدول التي زرعت البن وصدرته إلى دول العالم المختلفة، ولكن للقهوة تأثير على صحة جسم الإنسان فلا بدّ من الإعتدال في شرب القهوة، فهي مفيدة لجسم الإنسان، ولكن شربها بكميات أعلى من الحد المسموح يسبب مشاكل كثيرة لإحتوائها على الكافيين، إنّ معنى لفظ القهوة في اللغة العربيّة كما تمّ تعريفه في المعجم الوسيط: "الفعل أقْهَى يعني دام على شُرْب القهوة، أي داوم على شرابها واعتاد عليها"، وفي هذا المقال سيتم ذكر كلام عن القهوة. كلام عن القهوة يوجدُ في الأدب كلام عن القهوة كثيرٌ؛ فهي مرتبطة بالثقافة والشعور إضافةً إلى الذائقة، إذ إنّ شربَ القهوة خاصةً قهوة الصباح مع الأصدقاء والعائلة تُعطي طاقة وحيويّة، وقد قيلَ عن القهوة أقوالٌ وكلماتٌ كثيرة، وفيما يأتي مجموعةُ كلامٍ عن القهوة: محمود درويش: لا قهوة تشبهُ قهوة أخرى، لكل بيتٍ قهوته، ولكلِّ يدٍ قهوتُها، لأنّه لا نفسَ تشبه نفسًا أخرى، وأنا أعرفُ القهوة من ‏بعيد تسير في خط مستقيم في البداية، ثم تتعرج وتتلوى وتتأود وتتلوى وتتأوه وتلتف على سفوح ومنحدرات، ‏تتشبث بسنديانة أو بلوطة، وتتغلب لتهبط الوادي وتلتفت إلى ما وراء وتتفتت حنينا إلى صعود الجبل، وتصعد حين ‏تتشتت في خيوط الناي الراحل إلى بيتها الأول.‏ نبال قندس: أرفض الحب لأنني لا أُجيد لعبة التوسط، أنا حين أحب أغرق بكُلّي، انغمس في الإنتظار، أحترق اهتماماً ولهفة، أنا كلما أحببت فقدت ذاتي، لهذا صرت اختبئ من الحب بين رفوف الكتب، وأسفل طاولة المقهى، ووراء الباب، وخلف الصحيفة، وأدسُّ عينيّ في فنجان القهوة كلما حاول رجلٌ إستراق نظرة مني. إليف شفق: يُقال أنّ القهوة مثل الحب، كلما صبرت عليها أكثر؛ ازداد طعمها حلاوة. نزار قباني: القهوة هي عجوز مُعمّرة، لها أحفاد برره يقبّلونها كل صباح ومساء وأنا أكثرهم براً بها. محمود درويش: لذا فإن القهوة هي هذا الصمت الصباحي الباكر المتأني والوحيد الذى تقف فيه وحدك مع ماء تختاره بكسل وعزلة في سلام مبتكر مع النفس والاشياء. رضوى عاشور: ألمها الذي بدا فائرًا في الأيام الأولى، سكن وتحول إلى حزن صافٍ تتركز في قاعه ركدة ثقيلة وداكنة، كركدة القهوة المُرة التي تشربُها مغلية مرات لا تُحصى في الليل والنهار. مريد البرغوثي: القهوة يجب أن يقدمها لك شخص ما، القهوة كالورد، فالورد يقدمه لك سواك ولا أحد يقدم وردا لنفسه، إن أعددتها لنفسك فأنت في عزلة حرة بلا عشاق أو عزيز، غريب في مكانك، وإن كان هذا إختيارًا فأنت تدفع ثمن حريتك، وإن كان إضطرارًا فأنت في حاجة إلى جرس الباب. محمود درويش: خُذْ القهوة إلى الممرّ الضيق، صبّها بحنان وإفتنان في فنجان أبيض، فالفناجين داكنة اللون تفسد حرية القهوة، راقِب خطوط البخار وخيمة الرائحة المتصاعدة، أشعِل سيجارتك الآن، السيجارة الأولى المصنوعة من أجل هذا الفنجان، السيجارة ذات المذاق الكوني التي لا يعادلها مذاق آخر غير مذاق السيجارة التي تتبع عملية الحب، بينما المرأة تُدخِّن آخر العرق وخفوت الصوت، هاأنذا أُولد، إمتلأت عروقي بمخدرها المنبّه، بعدما التقت بينبوع حياتها، الكافيين والنيكوتين وطقس لقائهما المخلوق من يدي، أتسائل: كيف تكتب يدٌ لا تبدع القهوة؟ كم قال لي أطباء القلب، وهم يدخنون: لا تُدخِّن ولا تشرب القهوة، وكم مازحتهم: الحمار لا يدخن ولا يشرب القهوة، ولا يكتب. أنطوني ترولوب: ما الذي على هذه الأرض يمكن أن يكون أكثر ترفًا من أريكة وكتاب وكوب من القهوة؟!. محمود درويش: القهوة لا تُشرب على عجل، القهوة أخت الوقت تحتسى على مهل، القهوة صوت المذاق، صوت الرائحة، القهوة تأمل وتغلغل في النفس وفي الذكريات. شعر عن القهوة قيل حين تصبح القهوة شكلًا من أشكال الإدمان يصعبُ دونها أن نشعرَ بالإسترخاء والراحة، لقد كانت وما زالت القهوة المشروب المفضل عند الجميع، إذ يدل ذلك على رموز كثيرة منها الحب والاسترخاء، وقد قال الشعراء قصائد في القهوة منها: قال أبو نواس عن القهوة: يا خاطب القهوة الصهباءِ يمهرها   بالرطلِ يأخذُ منها ملأهُ ذهبـــا قصَّرت بالراح فاحذر أن تسمّعها   فَيحلفَ الكَرمُ أَن لا يحملَ العِنَبا إنّي بذلتُ لها لما بَصُـــــرتُ بِها   صاعًا مِنَ الدُرِّ وَالياقــوتِ ما ثُقِبــا فَاِستوحشت وبكَت في الدمنِ قائلةً   يا أمُّ ويحكِ أَخشى النار واللَهَبا فَقُلتُ لا تحذريه عندَنا أَبدًا   قالت ولا الشمس قُلتُ الحرّ قد ذهبا قالت فمن خاطِبي هَذا فَقُلتُ أَنا   قالت فبعليَ قلتُ الماءُ إِن عذُبــــا قالت لِقاحي فقُلتُ الثَلجُ أُبرِدُهُ   قالت فبيتي فَما أَستحسنُ الخشَبا قلتُ القنانيَّ والأقداحُ ولَّدها   فرعونُ قالَت لَقَد هَيَّجتَ لي طَرَبــــا لا تمكنني من العربيدِ يشربُني   ولا اللئيمِ الَّذي إِن شَمَّنـــي قَطَبــــا ولا المجوس فإنَّ النـــــار ربهمُ   ولا اليهود ولا من يعبُـــــدُ الصلُبـــا ولا السفالِ الذي لا يستفيقُ وَلا   غرّ الشباب ولا من يجهلُ الأَدبــــــا ولا الأراذل إلا من يوقّـــــــرني   من السقاة ولكن اسقني العــــــربا يا قهوةً حرّمت إلا على رجلٍ   أثرى فأتلف فيها المـــال والنشبـــا قال أبو تمام واصفًا القهوة: وقهوةٍ كوكبها يزهرُ   يَسطَعُ مِنها المِسْكُ والعَنْبرُ ورديةٍ يحثها شادنٌ   كأنَّــــــــها مِنْ خَــدهِ تُعْصَرُ ما زال قلبي مذ تعلقتهُ   أعمى من الهجرانِ ما يبصرُ مُهَفْهَفٌ لم يَبْتَسِمْ ضاحِكًا   مذ كان الاكسدَ الجوهرُ بحُبه يُقْبُرني قَابِري   مسدَ مَمَاتي وبهِ أُنشَرُ

أجمل كلام عن القهوة

أجمل كلام عن القهوة

بواسطة: - آخر تحديث: 8 أغسطس، 2018

القهوة

القهوة من المشروبات الساخنة الأكثر شعبيّة في العالم، وهي من أكثر السلع تداولًا عالميًا، وتعد اليمن من أول الدول التي زرعت البن وصدرته إلى دول العالم المختلفة، ولكن للقهوة تأثير على صحة جسم الإنسان فلا بدّ من الإعتدال في شرب القهوة، فهي مفيدة لجسم الإنسان، ولكن شربها بكميات أعلى من الحد المسموح يسبب مشاكل كثيرة لإحتوائها على الكافيين، إنّ معنى لفظ القهوة في اللغة العربيّة كما تمّ تعريفه في المعجم الوسيط: “الفعل أقْهَى يعني دام على شُرْب القهوة، أي داوم على شرابها واعتاد عليها”، وفي هذا المقال سيتم ذكر كلام عن القهوة.

كلام عن القهوة

يوجدُ في الأدب كلام عن القهوة كثيرٌ؛ فهي مرتبطة بالثقافة والشعور إضافةً إلى الذائقة، إذ إنّ شربَ القهوة خاصةً قهوة الصباح مع الأصدقاء والعائلة تُعطي طاقة وحيويّة، وقد قيلَ عن القهوة أقوالٌ وكلماتٌ كثيرة، وفيما يأتي مجموعةُ كلامٍ عن القهوة:

  • محمود درويش: لا قهوة تشبهُ قهوة أخرى، لكل بيتٍ قهوته، ولكلِّ يدٍ قهوتُها، لأنّه لا نفسَ تشبه نفسًا أخرى، وأنا أعرفُ القهوة من ‏بعيد تسير في خط مستقيم في البداية، ثم تتعرج وتتلوى وتتأود وتتلوى وتتأوه وتلتف على سفوح ومنحدرات، ‏تتشبث بسنديانة أو بلوطة، وتتغلب لتهبط الوادي وتلتفت إلى ما وراء وتتفتت حنينا إلى صعود الجبل، وتصعد حين ‏تتشتت في خيوط الناي الراحل إلى بيتها الأول.‏
  • نبال قندس: أرفض الحب لأنني لا أُجيد لعبة التوسط، أنا حين أحب أغرق بكُلّي، انغمس في الإنتظار، أحترق اهتماماً ولهفة، أنا كلما أحببت فقدت ذاتي، لهذا صرت اختبئ من الحب بين رفوف الكتب، وأسفل طاولة المقهى، ووراء الباب، وخلف الصحيفة، وأدسُّ عينيّ في فنجان القهوة كلما حاول رجلٌ إستراق نظرة مني.
  • إليف شفق: يُقال أنّ القهوة مثل الحب، كلما صبرت عليها أكثر؛ ازداد طعمها حلاوة.
  • نزار قباني: القهوة هي عجوز مُعمّرة، لها أحفاد برره يقبّلونها كل صباح ومساء وأنا أكثرهم براً بها.
  • محمود درويش: لذا فإن القهوة هي هذا الصمت الصباحي الباكر المتأني والوحيد الذى تقف فيه وحدك مع ماء تختاره بكسل وعزلة في سلام مبتكر مع النفس والاشياء.
  • رضوى عاشور: ألمها الذي بدا فائرًا في الأيام الأولى، سكن وتحول إلى حزن صافٍ تتركز في قاعه ركدة ثقيلة وداكنة، كركدة القهوة المُرة التي تشربُها مغلية مرات لا تُحصى في الليل والنهار.
  • مريد البرغوثي: القهوة يجب أن يقدمها لك شخص ما، القهوة كالورد، فالورد يقدمه لك سواك ولا أحد يقدم وردا لنفسه، إن أعددتها لنفسك فأنت في عزلة حرة بلا عشاق أو عزيز، غريب في مكانك، وإن كان هذا إختيارًا فأنت تدفع ثمن حريتك، وإن كان إضطرارًا فأنت في حاجة إلى جرس الباب.
  • محمود درويش: خُذْ القهوة إلى الممرّ الضيق، صبّها بحنان وإفتنان في فنجان أبيض، فالفناجين داكنة اللون تفسد حرية القهوة، راقِب خطوط البخار وخيمة الرائحة المتصاعدة، أشعِل سيجارتك الآن، السيجارة الأولى المصنوعة من أجل هذا الفنجان، السيجارة ذات المذاق الكوني التي لا يعادلها مذاق آخر غير مذاق السيجارة التي تتبع عملية الحب، بينما المرأة تُدخِّن آخر العرق وخفوت الصوت، هاأنذا أُولد، إمتلأت عروقي بمخدرها المنبّه، بعدما التقت بينبوع حياتها، الكافيين والنيكوتين وطقس لقائهما المخلوق من يدي، أتسائل: كيف تكتب يدٌ لا تبدع القهوة؟ كم قال لي أطباء القلب، وهم يدخنون: لا تُدخِّن ولا تشرب القهوة، وكم مازحتهم: الحمار لا يدخن ولا يشرب القهوة، ولا يكتب.
  • أنطوني ترولوب: ما الذي على هذه الأرض يمكن أن يكون أكثر ترفًا من أريكة وكتاب وكوب من القهوة؟!.
  • محمود درويش: القهوة لا تُشرب على عجل، القهوة أخت الوقت تحتسى على مهل، القهوة صوت المذاق، صوت الرائحة، القهوة تأمل وتغلغل في النفس وفي الذكريات.

شعر عن القهوة

قيل حين تصبح القهوة شكلًا من أشكال الإدمان يصعبُ دونها أن نشعرَ بالإسترخاء والراحة، لقد كانت وما زالت القهوة المشروب المفضل عند الجميع، إذ يدل ذلك على رموز كثيرة منها الحب والاسترخاء، وقد قال الشعراء قصائد في القهوة منها:

قال أبو نواس عن القهوة:

يا خاطب القهوة الصهباءِ يمهرها   بالرطلِ يأخذُ منها ملأهُ ذهبـــا

قصَّرت بالراح فاحذر أن تسمّعها   فَيحلفَ الكَرمُ أَن لا يحملَ العِنَبا

إنّي بذلتُ لها لما بَصُـــــرتُ بِها   صاعًا مِنَ الدُرِّ وَالياقــوتِ ما ثُقِبــا

فَاِستوحشت وبكَت في الدمنِ قائلةً   يا أمُّ ويحكِ أَخشى النار واللَهَبا

فَقُلتُ لا تحذريه عندَنا أَبدًا   قالت ولا الشمس قُلتُ الحرّ قد ذهبا

قالت فمن خاطِبي هَذا فَقُلتُ أَنا   قالت فبعليَ قلتُ الماءُ إِن عذُبــــا

قالت لِقاحي فقُلتُ الثَلجُ أُبرِدُهُ   قالت فبيتي فَما أَستحسنُ الخشَبا

قلتُ القنانيَّ والأقداحُ ولَّدها   فرعونُ قالَت لَقَد هَيَّجتَ لي طَرَبــــا

لا تمكنني من العربيدِ يشربُني   ولا اللئيمِ الَّذي إِن شَمَّنـــي قَطَبــــا

ولا المجوس فإنَّ النـــــار ربهمُ   ولا اليهود ولا من يعبُـــــدُ الصلُبـــا

ولا السفالِ الذي لا يستفيقُ وَلا   غرّ الشباب ولا من يجهلُ الأَدبــــــا

ولا الأراذل إلا من يوقّـــــــرني   من السقاة ولكن اسقني العــــــربا

يا قهوةً حرّمت إلا على رجلٍ   أثرى فأتلف فيها المـــال والنشبـــا

قال أبو تمام واصفًا القهوة:

وقهوةٍ كوكبها يزهرُ   يَسطَعُ مِنها المِسْكُ والعَنْبرُ

ورديةٍ يحثها شادنٌ   كأنَّــــــــها مِنْ خَــدهِ تُعْصَرُ

ما زال قلبي مذ تعلقتهُ   أعمى من الهجرانِ ما يبصرُ

مُهَفْهَفٌ لم يَبْتَسِمْ ضاحِكًا   مذ كان الاكسدَ الجوهرُ

بحُبه يُقْبُرني قَابِري   مسدَ مَمَاتي وبهِ أُنشَرُ