الدراجة الهوائية تعرف الدراجة الهوائية على أنها تلك المركبة الحراكية والتي تعتمد على الحركة البشرية وذلك عن طريق استخدام الساقين في دفع الدواسات التي تكون متمركزة ومثبتة أمام العجلات الخلفية، وقد تم استخدام هذا النوع من الدراجات كأحد وسائل المواصلات وذلك منذ القدم وما زالت مستخدمة حتى وقتنا الحالي، وتتطلب من الشخص أن يكون على معرفة ودراية تامة بكيفية استخدامها وأجزئها وكل ما يعنيها، كما أنه يجب التركيز عن استخدام هذا النوع من المواصلات في التنقل حيث أن أي خطأ بسيط قد يودي بحياة الشخص خاصة إذا كان يقودها في أحد الشوارع التي تشتهر بالأزمة وكثرة السيارة فيها، وسنتحدث في هذا المقال حول أجزاء الدراجات الهوائية. أجزاء الدراجات الهوائية العجلتان، حيث تتشكل كل منهما من إطار وصمام. الهيكل، والذي يتكون من ثلاث أنابيب علوية وسفلية وأنبوبة المقعد، ودعاميتين وهما دعامة السلسال ودعامة المقعد، واثنين من الفينيس وهما فينيس أمامي وفينيس خلفي، ومكابح ومسنات خلفية، إضافة إلى الجنزير والدواسة وذراعها. السلسال. المقعد. المحرك. المولد. فوائد الدراجات الهوائية تأتي الفائدة من استخدام هذا النوع من الدراجات على النحو الآتي: تلعب دوراً في تخفيف الوزن. تساهم في تنشيط الجسم وتحسن تدفق الدورة الدموية إلى أعضاء الجسم المختلفة. يلعب دوراً في تحسين جميع وظائف الجسم كما أنها تساهم في الحفاظ على صحة الجسم ووظائفه. تساهم في منح الجسم لياقة بدنية مرتفعة. تعتبر هذه الرياضة مهمة في تحسين حالة القلب وحمايته من الأمراض والجلطات التي قد تصيبه. يعمل على تقوية المفاصل والعضلات والدورة الدموية خاصة إذا حرص الإنسان على ممارسة هذه التمارين بشكل يومي. نصائح عند ركوب الدراجات الهوائية إن ركوب هذا النوع من الدراجات يتطلب الأخذ بعين الاعتبار مجموعة من النصائح والإرشادات والتي تأتي على النحو الآتي: يجب أن يكون الشخص مستعداً لممارسة هذه الرياضة، ويكون الاستعداد عن طريق ارتداء الخوذة وتثبيتها جيداً مع الحرص على ارتداء ملابس مريحة ولا تعيق ممارسة هذه الرياضة. ينصح بارتداء الأحذية المخصصة لركوب الدراجات، وعند ارتداء أنواع الأحذية الرياضية الأخرى فيجب الانتباه إلى أهمية إبقاء أشرطة الحذاء بالداخل وذلك لمنع اشتباكها مع الجنزير الخاص بالدراجة. إن الانضمام إلى مجموعة من راكبي الدراجات الهوائية يحفز من ممارسة هذه الرياضة. تنويع الأماكن التي تتم ممارسة هذا النوع من الرياضات فيها، حيث أن ذلك يمنح الشخص الحيوية والرغبة في تجريب أماكن أخرى لا يستطيع وصولها والاستمتاع بتفاصيلها باستخدام السيارة.

أجزاء الدراجات الهوائية

أجزاء الدراجات الهوائية

بواسطة: - آخر تحديث: 16 يناير، 2018

الدراجة الهوائية

تعرف الدراجة الهوائية على أنها تلك المركبة الحراكية والتي تعتمد على الحركة البشرية وذلك عن طريق استخدام الساقين في دفع الدواسات التي تكون متمركزة ومثبتة أمام العجلات الخلفية، وقد تم استخدام هذا النوع من الدراجات كأحد وسائل المواصلات وذلك منذ القدم وما زالت مستخدمة حتى وقتنا الحالي، وتتطلب من الشخص أن يكون على معرفة ودراية تامة بكيفية استخدامها وأجزئها وكل ما يعنيها، كما أنه يجب التركيز عن استخدام هذا النوع من المواصلات في التنقل حيث أن أي خطأ بسيط قد يودي بحياة الشخص خاصة إذا كان يقودها في أحد الشوارع التي تشتهر بالأزمة وكثرة السيارة فيها، وسنتحدث في هذا المقال حول أجزاء الدراجات الهوائية.

أجزاء الدراجات الهوائية

  • العجلتان، حيث تتشكل كل منهما من إطار وصمام.
  • الهيكل، والذي يتكون من ثلاث أنابيب علوية وسفلية وأنبوبة المقعد، ودعاميتين وهما دعامة السلسال ودعامة المقعد، واثنين من الفينيس وهما فينيس أمامي وفينيس خلفي، ومكابح ومسنات خلفية، إضافة إلى الجنزير والدواسة وذراعها.
  • السلسال.
  • المقعد.
  • المحرك.
  • المولد.

فوائد الدراجات الهوائية

تأتي الفائدة من استخدام هذا النوع من الدراجات على النحو الآتي:

  • تلعب دوراً في تخفيف الوزن.
  • تساهم في تنشيط الجسم وتحسن تدفق الدورة الدموية إلى أعضاء الجسم المختلفة.
  • يلعب دوراً في تحسين جميع وظائف الجسم كما أنها تساهم في الحفاظ على صحة الجسم ووظائفه.
  • تساهم في منح الجسم لياقة بدنية مرتفعة.
  • تعتبر هذه الرياضة مهمة في تحسين حالة القلب وحمايته من الأمراض والجلطات التي قد تصيبه.
  • يعمل على تقوية المفاصل والعضلات والدورة الدموية خاصة إذا حرص الإنسان على ممارسة هذه التمارين بشكل يومي.

نصائح عند ركوب الدراجات الهوائية

إن ركوب هذا النوع من الدراجات يتطلب الأخذ بعين الاعتبار مجموعة من النصائح والإرشادات والتي تأتي على النحو الآتي:

  • يجب أن يكون الشخص مستعداً لممارسة هذه الرياضة، ويكون الاستعداد عن طريق ارتداء الخوذة وتثبيتها جيداً مع الحرص على ارتداء ملابس مريحة ولا تعيق ممارسة هذه الرياضة.
  • ينصح بارتداء الأحذية المخصصة لركوب الدراجات، وعند ارتداء أنواع الأحذية الرياضية الأخرى فيجب الانتباه إلى أهمية إبقاء أشرطة الحذاء بالداخل وذلك لمنع اشتباكها مع الجنزير الخاص بالدراجة.
  • إن الانضمام إلى مجموعة من راكبي الدراجات الهوائية يحفز من ممارسة هذه الرياضة.
  • تنويع الأماكن التي تتم ممارسة هذا النوع من الرياضات فيها، حيث أن ذلك يمنح الشخص الحيوية والرغبة في تجريب أماكن أخرى لا يستطيع وصولها والاستمتاع بتفاصيلها باستخدام السيارة.