البحث عن مواضيع

يزرع شجر الزيتون المشهور في مناطق البحر الأبيض المتوسط كدول المغرب العربي وإيطاليا وإسبانيا،إضافة إلى دول بلاد الشام، الأردن، فلسطين، وسوريا، وينتج عن عملية عصر ثمار الزيتون الناضجة الأخضر والأسود زيت الزيتون، ليدخل زيت الزيتون في إستخدامات عديدة في حياة وغذاء الإنسان، وأهمها كمادة غذائية غنيّة بالعناصر والفيتامينات،الدهون، والأحماض الدهنية، كما يُستعمل مع بعض المأكولات العربية والسلطات، وفي دهن الجسم لمعالجة الأمراض الجلدية والباطنية، ولا ننسى أهميته واستخداماته في الصناعات مثل الكريمات العلاجية، التجميل، زيوت الشعر، والصابون، الأدوية العلاجية، وكمادة مشتعلة في المواقد الزيتية القديمة، وزيت الزيتون غني بالمضادات المؤكسدة والدهون غير المُشبعة بنسب عالية، ويحتوي على الفيتامينات (D.E.K) والحوامض الفلافونويد، الأوليك، والبالمتيك، وسنقدم أهم فوائد زيت الزيتون للأسنان بالتفصيل خلال هذا المقال. أبرز فوائد زيت الزيتون للأسنان مُعالج قوي لمشكلة الحساسية التي تصيب أعضاء الجسم. يستعمل كُمليّن للأمعاء وحل مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإمساك والبواسير،بالإضافة إلى أنه فاتح للشهيّة. يُستخدم زيت الزيتون كمُسكّن فعّال وقويّ لألم المفاصل،والأوجاع العضليّة. مفُيد زيت الزيتون بمعالجة الإلتهابات والطفيليات والفيروسات البكتيرية. يعتبر زيت الزيتون مضاداً حيوياً قوياً للالتهابات والأمراض الفيروسية،البكتيريا، والطفيليات المختلفة كالإنفلونزا والجدري، حيث إنّه مقوّي لجهاز المناعة في الجسم. معالجة العقد الليمفاوية وتورمّها وعلاج الوهن العضلي. مُسكنّ قوي لآلام المفاصل ومعالج قوي لإلتهاباتها. معالجة حالات مشاكل التنفس،والربو التحسسي. يساعد في حل مشكلة الأرق والقلق النفسي. يعالج زيت الزيتون معالجة مشاكل الحكّة ووجود التقرحاّت الجلدية، الكزيما والصدفيّة. يساعد في تخفيض ضغط الدم،لوجود دهون جيدة تُحفّز الجسم لطرد الكوليسترول الضار الذي يُسبّب تراكمه الجلطات الدماغية والقلبية الفجائية، ورفع الضغط الناتج عن وجود ترسب للكوليسترول في الشرايين والأوعية. يُخففّ زيت زيتون ويُعدّل من مستويات السكر في الدم. معالجة مرض النقرس. يعالج أنواع مرض الكبد الوبائي مرض الكبد الوبائي بأنواعه. يكافح الأورام السرطانية في أعضاء الجسم وخصوصاً سرطان الثدي الذي يصيب النساء. الفوائد الصحية لزيت الزيتون للفم والإسنان يستخدم زيت الزيتون لتقوية الأسنان واللثة،حيث يعمل كمضاد للجراثيم وتبييض الأسنان. يعالج تقرحات والتهابات اللثة. يعالج حساسية الأسنان بإستخدامه للمضمضة يومياً (عشرة دقائق). التخلص من سواد الشفاه واللثة الناتج عن التدخين مع مراعاة عدم إبتلاع زيت الزيتون بعد المضمضة ونفضه خارج الفم بسبب تلوثه بالجراثيم الموحودة على اللسان والأسنان. بعض النصائح للمحافظة على الأسنان واللثة العمل على تقليل تناول الأطعمة الغنية بالسكريّات بنسب عاليّة تصل إلى (15-200)،الموجودة في الكيك و البسكويت. الإكثار من تناول الفواكه والخضروات مثل (البرتقال، العنب، التفاح ،الجزر)، وكذلك الأجبان والألبان. تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات مثل فيتامين (أ) (د) و (ج)، والزنك الحديد، فهي مفيدة للمحافظة على صحة العظام كما تعمل على تجديد خلايا اللثة المُبطنّة للثة. الإبتعاد عن التدخين، الذي يُسبّب تسوس الأسنان وتصبغّات اللثة، والتعرّض للإصابة في سرطان الحلق والفم. عمل فحص دوري عند  الطبيب على  الأقل كل ستة أشهر.  المراجع:    1

أبرز فوائد زيت الزيتون للأسنان

أبرز فوائد زيت الزيتون للأسنان
بواسطة: - آخر تحديث: 28 مارس، 2017

يزرع شجر الزيتون المشهور في مناطق البحر الأبيض المتوسط كدول المغرب العربي وإيطاليا وإسبانيا،إضافة إلى دول بلاد الشام، الأردن، فلسطين، وسوريا، وينتج عن عملية عصر ثمار الزيتون الناضجة الأخضر والأسود زيت الزيتون، ليدخل زيت الزيتون في إستخدامات عديدة في حياة وغذاء الإنسان، وأهمها كمادة غذائية غنيّة بالعناصر والفيتامينات،الدهون، والأحماض الدهنية، كما يُستعمل مع بعض المأكولات العربية والسلطات، وفي دهن الجسم لمعالجة الأمراض الجلدية والباطنية، ولا ننسى أهميته واستخداماته في الصناعات مثل الكريمات العلاجية، التجميل، زيوت الشعر، والصابون، الأدوية العلاجية، وكمادة مشتعلة في المواقد الزيتية القديمة، وزيت الزيتون غني بالمضادات المؤكسدة والدهون غير المُشبعة بنسب عالية، ويحتوي على الفيتامينات (D.E.K) والحوامض الفلافونويد، الأوليك، والبالمتيك، وسنقدم أهم فوائد زيت الزيتون للأسنان بالتفصيل خلال هذا المقال.

أبرز فوائد زيت الزيتون للأسنان

  • مُعالج قوي لمشكلة الحساسية التي تصيب أعضاء الجسم.
  • يستعمل كُمليّن للأمعاء وحل مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإمساك والبواسير،بالإضافة إلى أنه فاتح للشهيّة.
  • يُستخدم زيت الزيتون كمُسكّن فعّال وقويّ لألم المفاصل،والأوجاع العضليّة.
  • مفُيد زيت الزيتون بمعالجة الإلتهابات والطفيليات والفيروسات البكتيرية.
  • يعتبر زيت الزيتون مضاداً حيوياً قوياً للالتهابات والأمراض الفيروسية،البكتيريا، والطفيليات المختلفة كالإنفلونزا والجدري، حيث إنّه مقوّي لجهاز المناعة في الجسم.
  • معالجة العقد الليمفاوية وتورمّها وعلاج الوهن العضلي.
  • مُسكنّ قوي لآلام المفاصل ومعالج قوي لإلتهاباتها.
  • معالجة حالات مشاكل التنفس،والربو التحسسي.
  • يساعد في حل مشكلة الأرق والقلق النفسي.
  • يعالج زيت الزيتون معالجة مشاكل الحكّة ووجود التقرحاّت الجلدية، الكزيما والصدفيّة.
  • يساعد في تخفيض ضغط الدم،لوجود دهون جيدة تُحفّز الجسم لطرد الكوليسترول الضار الذي يُسبّب تراكمه الجلطات الدماغية والقلبية الفجائية، ورفع الضغط الناتج عن وجود ترسب للكوليسترول في الشرايين والأوعية.
  • يُخففّ زيت زيتون ويُعدّل من مستويات السكر في الدم.
  • معالجة مرض النقرس.
  • يعالج أنواع مرض الكبد الوبائي مرض الكبد الوبائي بأنواعه.
  • يكافح الأورام السرطانية في أعضاء الجسم وخصوصاً سرطان الثدي الذي يصيب النساء.

الفوائد الصحية لزيت الزيتون للفم والإسنان

  • يستخدم زيت الزيتون لتقوية الأسنان واللثة،حيث يعمل كمضاد للجراثيم وتبييض الأسنان.
  • يعالج تقرحات والتهابات اللثة.
  • يعالج حساسية الأسنان بإستخدامه للمضمضة يومياً (عشرة دقائق).
  • التخلص من سواد الشفاه واللثة الناتج عن التدخين مع مراعاة عدم إبتلاع زيت الزيتون بعد المضمضة ونفضه خارج الفم بسبب تلوثه بالجراثيم الموحودة على اللسان والأسنان.

بعض النصائح للمحافظة على الأسنان واللثة

  • العمل على تقليل تناول الأطعمة الغنية بالسكريّات بنسب عاليّة تصل إلى (15-200)،الموجودة في الكيك و البسكويت.
  • الإكثار من تناول الفواكه والخضروات مثل (البرتقال، العنب، التفاح ،الجزر)، وكذلك الأجبان والألبان.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات مثل فيتامين (أ) (د) و (ج)، والزنك الحديد، فهي مفيدة للمحافظة على صحة العظام كما تعمل على تجديد خلايا اللثة المُبطنّة للثة.
  • الإبتعاد عن التدخين، الذي يُسبّب تسوس الأسنان وتصبغّات اللثة، والتعرّض للإصابة في سرطان الحلق والفم.
  • عمل فحص دوري عند  الطبيب على  الأقل كل ستة أشهر.

 المراجع:    1

مواضيع من نفس التصنيف