البحث عن مواضيع

اظهرت العديد من الدراسات علاقة الصوم بتحسين صحة الفرد بشكل عام، حيث يقلل الصوم من احتمالية الاصابة بأنواع عدة من الأمراض مثل السكري، السرطان، وتعزيز عمل الجهاز المناعي، وبحسب دراسة طببة فإن الصوم لمدة 16 ساعة مرة في الأسبوع يقلل من مظاهر الشيخوخة وذلك لأن الجسم يبدأ بتوجيه الطاقة بعد 12 ساعة من الصيام بعيداً عن الجهاز الهضمي، وبذلك يبدأ بالتخلص من السموم الموجودة في أعضاء الجسم المختلفة على مدى الفترات السابقة. أبرز المعلومات حول الصوم مقاومة الشيخوخة يساهم الصوم في تعزيز مناعة الجسم وتنشيط الهرمونات المقاومة للشيخوخة مما يحد من ظهور التجاعيد ويحافظ على نضارة البشرة ولمعانها. التخلص من السموم يساعد الصيام على التخلص من السموم المتراكمة في الجسم، حيث ان الصيام عن الطعام والماء خلال ساعات الامساك يقلل من خطر دخول هذه السموم الى الجسم، نظرا الى انها مصدرا اساسيا لها. ترطيب البشرة يساهم جفاف الجسم في شهر رمضان إلى تقليل نسبة الماء في الدم، الأمر الذي يترتبه عليه جفاف الجسم والبشرة، ولذلك يجب على الصائم ضرورة تناول كميات كبيرة من الماء للحافظ على ترطيب البشرة، حيث يفرز الجسم هرمون الكولاجين والآستين الذي يعزز البشرة. الحد من الاصابة بالامراض يساعد الصوم في الحد من الاصابة بالكثير من الأمراض كالقلب و الشرايين و بعض أنواع من السرطان. علاج حب الشباب تساهم الهرمونات التي يفرزها الجسم أثناء الصوم  في نضارة البشرة ومنع ظهور حب الشباب, حيث أن حب الشباب عبارة عن  التهاب بكتيري يصيب البشرة. الفوائد النفسية والتربوية للصيام هناك العديد من الفوائد النفسية لصيام شهر رمضان، وتتمثل أبرزها فيما يلي:- اختبار وزيادة القدرة على التحمل، إذ يتيح الصيام فرصة التدريب على التوازن الداخلي الإيجابي، والقدرة على تحمل الضغوط النفسية، ومواجهة المشاكل النفسية. تهذيب النفس لمكابحة الشهوات، حيث يعزز الصيام من تقوية الإرادة لدى الشخص في الامتناع عن شهوات وملذات الحياة.  الصوم مدرسة للجود؛ فيجود المسلم بماله للمحتاجين، حيث يشعر بجوعهم وحاجتهم، وهذا يعزز لديه حب عمل الخير والرغبة في مساعدة الآخرين ومد يد العون لهم. يزيل شهر رمضان الكبر في القلب، حيث يرى الشخص الأعداد العظيمة من المسلمين مقبلين على أداء العبادات، مما يزيد من سعيه في الصلاة والعبادة ليلحق بمن سبقوه، بغض النظر عن مكانتهم الاجتماعية.

أبرز المعلومات المذهلة عن الصوم

t
بواسطة: - آخر تحديث: 23 مايو، 2017

اظهرت العديد من الدراسات علاقة الصوم بتحسين صحة الفرد بشكل عام، حيث يقلل الصوم من احتمالية الاصابة بأنواع عدة من الأمراض مثل السكري، السرطان، وتعزيز عمل الجهاز المناعي، وبحسب دراسة طببة فإن الصوم لمدة 16 ساعة مرة في الأسبوع يقلل من مظاهر الشيخوخة وذلك لأن الجسم يبدأ بتوجيه الطاقة بعد 12 ساعة من الصيام بعيداً عن الجهاز الهضمي، وبذلك يبدأ بالتخلص من السموم الموجودة في أعضاء الجسم المختلفة على مدى الفترات السابقة.

أبرز المعلومات حول الصوم

  • مقاومة الشيخوخة
    يساهم الصوم في تعزيز مناعة الجسم وتنشيط الهرمونات المقاومة للشيخوخة مما يحد من ظهور التجاعيد ويحافظ على نضارة البشرة ولمعانها.
  • التخلص من السموم
    يساعد الصيام على التخلص من السموم المتراكمة في الجسم، حيث ان الصيام عن الطعام والماء خلال ساعات الامساك يقلل من خطر دخول هذه السموم الى الجسم، نظرا الى انها مصدرا اساسيا لها.
  • ترطيب البشرة
    يساهم جفاف الجسم في شهر رمضان إلى تقليل نسبة الماء في الدم، الأمر الذي يترتبه عليه جفاف الجسم والبشرة، ولذلك يجب على الصائم ضرورة تناول كميات كبيرة من الماء للحافظ على ترطيب البشرة، حيث يفرز الجسم هرمون الكولاجين والآستين الذي يعزز البشرة.
  • الحد من الاصابة بالامراض
    يساعد الصوم في الحد من الاصابة بالكثير من الأمراض كالقلب و الشرايين و بعض أنواع من السرطان.
  • علاج حب الشباب
    تساهم الهرمونات التي يفرزها الجسم أثناء الصوم  في نضارة البشرة ومنع ظهور حب الشباب, حيث أن حب الشباب عبارة عن  التهاب بكتيري يصيب البشرة.

الفوائد النفسية والتربوية للصيام

هناك العديد من الفوائد النفسية لصيام شهر رمضان، وتتمثل أبرزها فيما يلي:-

  • اختبار وزيادة القدرة على التحمل، إذ يتيح الصيام فرصة التدريب على التوازن الداخلي الإيجابي، والقدرة على تحمل الضغوط النفسية، ومواجهة المشاكل النفسية.
  • تهذيب النفس لمكابحة الشهوات، حيث يعزز الصيام من تقوية الإرادة لدى الشخص في الامتناع عن شهوات وملذات الحياة.
  •  الصوم مدرسة للجود؛ فيجود المسلم بماله للمحتاجين، حيث يشعر بجوعهم وحاجتهم، وهذا يعزز لديه حب عمل الخير والرغبة في مساعدة الآخرين ومد يد العون لهم.
  • يزيل شهر رمضان الكبر في القلب، حيث يرى الشخص الأعداد العظيمة من المسلمين مقبلين على أداء العبادات، مما يزيد من سعيه في الصلاة والعبادة ليلحق بمن سبقوه، بغض النظر عن مكانتهم الاجتماعية.