الدولة العثمانية الإمبراطورية العثمانية، هي إمبراطورية إسلامية، أنشأتها القبائل التركية في الأناضول أو آسيا الصغرى التي نمت لتصبح واحدة من أقوى دول العالم خلال القرنين الخامس عشر والسادس عشر، امتدت الفترة العثمانية لأكثر من 600 عام ولم تنته إلا في عام 1922، عندما استبدلت بها الجمهورية التركية والعديد من الدول التي خلفت، في جنوب شرق أوروبا والشرق الأوسط، شملت الإمبراطورية العثمانية في أوجها، معظم جنوب شرق أوروبا ووقفت على بوابات فيينا، بما في ذلك المجر الحالية، ومنطقة البلقان، واليونان، وأجزاء من أوكرانيا، والبلدان العربية من بلاد الشام والعراق ودول شمال إفريقيا، كمصر والجزائر وليبيا، وسيُعرض في هذا المقال أبرز السلاطين العثمانيين. أبرز السلاطين العثمانيين يرجع سبب تسمية الدولة العثمانية، إلى مؤسس الدولة وهو السلطان عثمان الأول بن أرطغرل، وهو أشهر السلاطين العثمانيين، وتعاقب على حكم الدولة العثمانية ما يقارب 36 سلطانًا وهم. عثمان بن أرطغل. أورخان غازي بن عثمان. مراد الأول بن أورخان غازي. بايزيد الأول بن مراد. محمد الأول بن بايزيد. مراد الثاني، تولى الحكم على فترتين. محمد الفاتح، تولى الحكم على فترتين. بايزيد الثاني. سليم الأول. سليمان القانوني. سليم الثاني. مراد الثالث. محمد الثالث. أحمد الأول. مصطفى الأول، تولى الحكم على فترتين. عثمان الثاني. مراد الرابع. إبراهيم الأول محمد الرابع. سليمان الثاني. أحمد الثاني. مصطفى الثاني. أحمد الثالث. محمود الأول. عثمان الثالث. مصطفى الثالث. عبد الحميد الأول. سليم الثالث. مصطفى الرابع. محمود الثاني. عبد الحميد الأول. عبد العزيز الأول. مراد الخامس. عبد الحميد الثاني. محمد الخامس. محمد السادس. أبرز هؤلاء السلاطين العثمانيين عثمان بن أرطغل، مؤسس الدولة العثمانية، وقد حارب البيزنطيين في الكثير من المعارك، وانتصر عليهم، وفتح مدينة بورصة واتخذها عاصمة للدولة العثمانية. أورخان غازي بن عثمان، شهد عصره العديد من الفتوحات، مثل اليونان بالإضافة إلى العديد من المدن الأوربية. بايزيد الأول، أجبر الكثير من المدن الأوربية على دفع الجزية، بعد أن أخضع أمرائها، وانتصر على الصلبيين في معركة نيكبولي. محمد الفاتح، سمي بهذا الاسم لكثرة الفتوحات التي حققها، ومن أهم فتوحاته فتح القسطنطينية وهزيمة البيزنطيين والبنادقة، والقسطنطينية بقيت عصية حتى ما قبل عصر العثماني، أي أيام الخلافة الأموية والخلافة العباسية. سليم الأول، له العديد من الفتوحات والانتصارات، فقد قضى على الدولة المملوكية، وضم مصر وسوريا وفلسطين للدولة العثمانية. سليمان القانوني بن سليم الأول، استولى على قلعة بلغراد، وشن هجوما على المجر، وتوغل في أوروبا حتى وصل مدينة فينا وحاصرها، وفتح الأناضول، وتوسعت في عصره الأراضي العثمانية في كافة الاتجاهات. عبد الحميد الثاني، تولى حكم الدولة العثمانية في وقت حرج، حيث تكالبت الدول الأوربية عليها، بقيادة بريطانيا وفرنسا، وعلى الرغم من ذلك تمكن من قيادة الدولة العثمانية إلى بر الأمان بحكمة. أسباب سقوط الدولة العثمانية. انشغلت الدولة العثمانية بزيادة مساحة الأرض والتوسع. الحروب الكثيرة والمتلاحقة على كافة الجبهات. الحروب الداخلية، والاقتتال على السلطة. العزلة الحضارية التي أحاطت بها الدولة العثمانية، الدول التي كانت تحت رعايتها، مما أدى تخلف علمي وحضاري. تآمر الدول الأوربية عليها.  

أبرز السلاطين العثمانيين

أبرز السلاطين العثمانيين

بواسطة: - آخر تحديث: 10 أبريل، 2018

الدولة العثمانية

الإمبراطورية العثمانية، هي إمبراطورية إسلامية، أنشأتها القبائل التركية في الأناضول أو آسيا الصغرى التي نمت لتصبح واحدة من أقوى دول العالم خلال القرنين الخامس عشر والسادس عشر، امتدت الفترة العثمانية لأكثر من 600 عام ولم تنته إلا في عام 1922، عندما استبدلت بها الجمهورية التركية والعديد من الدول التي خلفت، في جنوب شرق أوروبا والشرق الأوسط، شملت الإمبراطورية العثمانية في أوجها، معظم جنوب شرق أوروبا ووقفت على بوابات فيينا، بما في ذلك المجر الحالية، ومنطقة البلقان، واليونان، وأجزاء من أوكرانيا، والبلدان العربية من بلاد الشام والعراق ودول شمال إفريقيا، كمصر والجزائر وليبيا، وسيُعرض في هذا المقال أبرز السلاطين العثمانيين.

أبرز السلاطين العثمانيين

يرجع سبب تسمية الدولة العثمانية، إلى مؤسس الدولة وهو السلطان عثمان الأول بن أرطغرل، وهو أشهر السلاطين العثمانيين، وتعاقب على حكم الدولة العثمانية ما يقارب 36 سلطانًا وهم.

  • عثمان بن أرطغل.
  • أورخان غازي بن عثمان.
  • مراد الأول بن أورخان غازي.
  • بايزيد الأول بن مراد.
  • محمد الأول بن بايزيد.
  • مراد الثاني، تولى الحكم على فترتين.
  • محمد الفاتح، تولى الحكم على فترتين.
  • بايزيد الثاني.
  • سليم الأول.
  • سليمان القانوني.
  • سليم الثاني.
  • مراد الثالث.
  • محمد الثالث.
  • أحمد الأول.
  • مصطفى الأول، تولى الحكم على فترتين.
  • عثمان الثاني.
  • مراد الرابع.
  • إبراهيم الأول
  • محمد الرابع.
  • سليمان الثاني.
  • أحمد الثاني.
  • مصطفى الثاني.
  • أحمد الثالث.
  • محمود الأول.
  • عثمان الثالث.
  • مصطفى الثالث.
  • عبد الحميد الأول.
  • سليم الثالث.
  • مصطفى الرابع.
  • محمود الثاني.
  • عبد الحميد الأول.
  • عبد العزيز الأول.
  • مراد الخامس.
  • عبد الحميد الثاني.
  • محمد الخامس.
  • محمد السادس.

أبرز هؤلاء السلاطين العثمانيين

  • عثمان بن أرطغل، مؤسس الدولة العثمانية، وقد حارب البيزنطيين في الكثير من المعارك، وانتصر عليهم، وفتح مدينة بورصة واتخذها عاصمة للدولة العثمانية.
  • أورخان غازي بن عثمان، شهد عصره العديد من الفتوحات، مثل اليونان بالإضافة إلى العديد من المدن الأوربية.
  • بايزيد الأول، أجبر الكثير من المدن الأوربية على دفع الجزية، بعد أن أخضع أمرائها، وانتصر على الصلبيين في معركة نيكبولي.
  • محمد الفاتح، سمي بهذا الاسم لكثرة الفتوحات التي حققها، ومن أهم فتوحاته فتح القسطنطينية وهزيمة البيزنطيين والبنادقة، والقسطنطينية بقيت عصية حتى ما قبل عصر العثماني، أي أيام الخلافة الأموية والخلافة العباسية.
  • سليم الأول، له العديد من الفتوحات والانتصارات، فقد قضى على الدولة المملوكية، وضم مصر وسوريا وفلسطين للدولة العثمانية.
  • سليمان القانوني بن سليم الأول، استولى على قلعة بلغراد، وشن هجوما على المجر، وتوغل في أوروبا حتى وصل مدينة فينا وحاصرها، وفتح الأناضول، وتوسعت في عصره الأراضي العثمانية في كافة الاتجاهات.
  • عبد الحميد الثاني، تولى حكم الدولة العثمانية في وقت حرج، حيث تكالبت الدول الأوربية عليها، بقيادة بريطانيا وفرنسا، وعلى الرغم من ذلك تمكن من قيادة الدولة العثمانية إلى بر الأمان بحكمة.

أسباب سقوط الدولة العثمانية.

  • انشغلت الدولة العثمانية بزيادة مساحة الأرض والتوسع.
  • الحروب الكثيرة والمتلاحقة على كافة الجبهات.
  • الحروب الداخلية، والاقتتال على السلطة.
  • العزلة الحضارية التي أحاطت بها الدولة العثمانية، الدول التي كانت تحت رعايتها، مما أدى تخلف علمي وحضاري.
  • تآمر الدول الأوربية عليها.