الموت الموتُ هو انقطاع ارتباط الروح بالبدن، إذ تخرجُ الروح ويبقى البدن، ويترك الإنسان الحياة الدنيا وينتقل إلى حياةٍ أخرى لا يُعلم منها إلّا القليل، وهو ما ذكره رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، والموت حق على جميع الناس فلن يبقى على وجه الأرض إلّا الله -عز وجل- وكل ما غيره فانٍ، قال -سبحانه وتعالى-: (الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ) [الملك:2] . ، وقد كرّم الإسلام الميت وأمر في البداية بتعجيل دفنه إكرامًا له، وأمر بالصلاة عليه إن كان مسلمًا، ولهذه الصلاة آداب يجب تَحرّيها، وللمزيد من الفائدة سيتم تقديم معلومات حول آداب صلاة الجنازة. آداب صلاة الجنازة إن الصلاةَ على الميت فرض كفاية وعندما تقوم بها مجموعة من المسلمين تسقط عن البقية، ولكن من الأفضل القيام بها شفاعةً للميت وكسبًا للأجر والثواب، فقد صح عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال": ما من مسلم يصلي عليه أربعون رجلًا لا يشركون بالله شيئًا إلا شفعهم الله فيه"، وصلاة الجنازة واحدة للرجال والنساء ولكن الخروج مع الجنازة لا يكون إلّا للرجال، ومن آداب صلاة الجنائز: الوقوف عند رأس الرجل المتوفي، ووسط المرأة المتوفية. التكبير وقراءة سورة الفاتحة من دون دعاء استفتاح وذلك للتخفيف، ويجوز قراءة سورة قصيرة ولكن الفاتحة تكفي. التكبير مرةً ثانيةً، والصلاة على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كما هو معروف في الصلاة. التكبير مرةً ثالثة، والدعاء للميت بالمغفرة ورفع الدرجات وأن يبدله الله دارًا خيرًا من الدار التي تركها، ومن الأفضل الإتيان بالأذكار الشرعية والدعوات الشرعية. التكبير للمرة الرابعة، والسكوت قليلًا كما ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، ثم التسليم مرةً واحدةً. الأحكام المتعلقة بالجنائز من فضل الله تعالى ان أوجد علماء وفقهاء في الدين درسوا سيرة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ووضعوا ما يتعلق بحياة المسلمين مما سهل عليهم اتباع الشريعة، ومن المواضيع التي ركز الفقهاء عليها الأحكام المستحبة المتعلقة بالجنائز، ومنها: غسل الميت وحفر القبر له. تلقين الميت الشهادة. المشي خلف الجنازة. القيام عند مرور جنازةً، فمن كان غير مشاركٍ بالجنازة ومرت بالقرب منه عليه الوقوف حتى تُخَلِّفَه أو تُوضَعَ. استحباب الإكثار من عدد صفوف المصلين في الجنازة. استحباب الإسراع بالجنازة لدفنها. الجلوس عند قبر الميت والدعاء له بعد دفنه. وعظ الناس بعد دفن الميت وتذكيرهم بالموت.

آداب صلاة الجنازة

آداب صلاة الجنازة

بواسطة: - آخر تحديث: 5 يونيو، 2018

الموت

الموتُ هو انقطاع ارتباط الروح بالبدن، إذ تخرجُ الروح ويبقى البدن، ويترك الإنسان الحياة الدنيا وينتقل إلى حياةٍ أخرى لا يُعلم منها إلّا القليل، وهو ما ذكره رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، والموت حق على جميع الناس فلن يبقى على وجه الأرض إلّا الله -عز وجل- وكل ما غيره فانٍ، قال -سبحانه وتعالى-: (الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ) [الملك:2] . ، وقد كرّم الإسلام الميت وأمر في البداية بتعجيل دفنه إكرامًا له، وأمر بالصلاة عليه إن كان مسلمًا، ولهذه الصلاة آداب يجب تَحرّيها، وللمزيد من الفائدة سيتم تقديم معلومات حول آداب صلاة الجنازة.

آداب صلاة الجنازة

إن الصلاةَ على الميت فرض كفاية وعندما تقوم بها مجموعة من المسلمين تسقط عن البقية، ولكن من الأفضل القيام بها شفاعةً للميت وكسبًا للأجر والثواب، فقد صح عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال”: ما من مسلم يصلي عليه أربعون رجلًا لا يشركون بالله شيئًا إلا شفعهم الله فيه”، وصلاة الجنازة واحدة للرجال والنساء ولكن الخروج مع الجنازة لا يكون إلّا للرجال، ومن آداب صلاة الجنائز:

  • الوقوف عند رأس الرجل المتوفي، ووسط المرأة المتوفية.
  • التكبير وقراءة سورة الفاتحة من دون دعاء استفتاح وذلك للتخفيف، ويجوز قراءة سورة قصيرة ولكن الفاتحة تكفي.
  • التكبير مرةً ثانيةً، والصلاة على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كما هو معروف في الصلاة.
  • التكبير مرةً ثالثة، والدعاء للميت بالمغفرة ورفع الدرجات وأن يبدله الله دارًا خيرًا من الدار التي تركها، ومن الأفضل الإتيان بالأذكار الشرعية والدعوات الشرعية.
  • التكبير للمرة الرابعة، والسكوت قليلًا كما ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، ثم التسليم مرةً واحدةً.

الأحكام المتعلقة بالجنائز

من فضل الله تعالى ان أوجد علماء وفقهاء في الدين درسوا سيرة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ووضعوا ما يتعلق بحياة المسلمين مما سهل عليهم اتباع الشريعة، ومن المواضيع التي ركز الفقهاء عليها الأحكام المستحبة المتعلقة بالجنائز، ومنها:

  • غسل الميت وحفر القبر له.
  • تلقين الميت الشهادة.
  • المشي خلف الجنازة.
  • القيام عند مرور جنازةً، فمن كان غير مشاركٍ بالجنازة ومرت بالقرب منه عليه الوقوف حتى تُخَلِّفَه أو تُوضَعَ.
  • استحباب الإكثار من عدد صفوف المصلين في الجنازة.
  • استحباب الإسراع بالجنازة لدفنها.
  • الجلوس عند قبر الميت والدعاء له بعد دفنه.
  • وعظ الناس بعد دفن الميت وتذكيرهم بالموت.