الإسلام والعادات اليومية إن أهم ما يميز الدين الإسلامي عن باقي الديانات الأخرى أنه جاء شموليًا، ومتعلقًا بجوانب حياة الإنسان كافة، فتعاليم الدين الإسلامي لا تقتصر على العبادات التي يؤديها الإنسان المسلم ابتغاءً لرضا الله عز وجل، بس تأتي على امتثال بعض الأخلاق الحسنة في معاملات الإنسان المختلفة، وعاداته اليومية، وحاجاته الشخصية، والشخصية الإسلامية المتكاملة تكون متصفة بالأخلاق الإسلامية في كل شؤون حياتها، ويعد تناول الطعام والشراب من الحاجات التي لا يمكن الاستغناء عنها، والتي جاء ذكر بعض الآداب المتعلقة بها في تعاليم الدين الإسلامي، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن آداب الطعام والشراب في الإسلام. آداب الطعام والشراب في الإسلام هناك العديد من آداب الطعام والشراب في الإسلام، والتي ورد ذكرها في السنة النبوية المباركة، أو في المواقف العامة للنبي - صلى الله عليه وسلم- مع أصحابه، ومن أهم آداب الطعام والشراب في الإسلام ما يأتي: غسل اليدين: وهو من آداب الطعام والشراب في الإسلام قبل البدء بتناول الطعام، ويهدف هذا الأدب إلى منع حدوث الضرر على الإنسان مما علق في يديه من أوساخ، والتي يمكن أن تتسبب له ببعض الأمراض. التسمية: وهي من آداب الطعام والشراب في الإسلام والتي يُؤتى بها قبل الأكل، والمقصود بالتسمية أن يقول الإنسان قبل البدء بالأكل" بسم الله"، ومن فاتته التسمية قبل الأكل فلا ضير من أن يسمي الله بعد الأكل، وقد ورد هذا الأدب في حديث النبي الكريم فعن عَائِشَةَ -رضِيَ اللَّهُ عَنْها - أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: "إِذَا أكلَ أَحَدُكُمْ فَليذْكُرْ اسْمَ اللَّهِ تَعَالَى فَإِنْ نَسِيَ أَنْ يَذْكُرَ اسْمَ اللَّهِ تَعَالَى فِي أَوَّلِهِ فَلْيَقُلْ بِسْمِ اللَّهِ أَوَّلَهُ وَآخِرَهُ ""، رواه الترمذي. الأكل باليمين: وهو أن يأكل الإنسان بيده اليمنى وأن يتجنب الأكل بيده اليسرى، حتى وإن كانت هي اليد التي اعتاد على أن يأكل ويشرب بها، وقد ورد ذلك في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي تحث على الأكل باليد اليمنى، فعن ابن عمر بن الخطاب - رضي الله عنهما- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "لا يَأْكُلَن أَحَدٌ مِنْكُمْ بِشِمَالِهِ ، وَلَا يَشْرَبَنَّ بِهَا ، فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَأْكُلُ بِشِمَالِهِ وَيَشْرَبُ بِهَا "، رواه مسلم. الأكل مما يلي الإنسان: ويعني ذلك أن يأكل الإنسان من الأكل الذي يقع أمامه مباشرة، وألّا يمد يديه إلى ما يلي الناس، وقد ورد ذلك فيما رواه عُمَرُ بْنُ أَبِي سَلَمَةَ حيث قال: كُنْت غُلَامًا فِي حِجْرِ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- وَكَانَتْ يَدِي تَطِيشُ فِي الصَّحْفَةِ ، فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " يَا غُلَامُ : سَمِّ اللَّهَ ، وَكُلْ بِيَمِينِك ، وَكُلُّ مِمَّا يَلِيك "، رواه البخاري. أهمية امتثال آداب الطعام والشراب في الإسلام إن آداب الطعام والشراب في الإسلام جاءت حتى يكون المسلم شاكرًا لنعمة الله تعالى، ومراعيًا لإخوانه المسلمين أثناء تناوله الطعام معهم حتى لا يؤثر الإنسان في طريقة تناول الطعام على صحته، حيث إن تناول الطعام بسرعة، وزيادة كمية الطعام التي يتم تناولها في الوجبة الواحدة تسبب العديد من المشاكل الصحية، والتي سعى الإسلام من خلال هذه الآداب التي فرضها إلى أن يتجنبها الإنسان حتى لا تؤثر عليه بشكل سلبي.

آداب الطعام والشراب في الإسلام

آداب الطعام والشراب في الإسلام

بواسطة: - آخر تحديث: 9 أبريل، 2018

الإسلام والعادات اليومية

إن أهم ما يميز الدين الإسلامي عن باقي الديانات الأخرى أنه جاء شموليًا، ومتعلقًا بجوانب حياة الإنسان كافة، فتعاليم الدين الإسلامي لا تقتصر على العبادات التي يؤديها الإنسان المسلم ابتغاءً لرضا الله عز وجل، بس تأتي على امتثال بعض الأخلاق الحسنة في معاملات الإنسان المختلفة، وعاداته اليومية، وحاجاته الشخصية، والشخصية الإسلامية المتكاملة تكون متصفة بالأخلاق الإسلامية في كل شؤون حياتها، ويعد تناول الطعام والشراب من الحاجات التي لا يمكن الاستغناء عنها، والتي جاء ذكر بعض الآداب المتعلقة بها في تعاليم الدين الإسلامي، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن آداب الطعام والشراب في الإسلام.

آداب الطعام والشراب في الإسلام

هناك العديد من آداب الطعام والشراب في الإسلام، والتي ورد ذكرها في السنة النبوية المباركة، أو في المواقف العامة للنبي – صلى الله عليه وسلم- مع أصحابه، ومن أهم آداب الطعام والشراب في الإسلام ما يأتي:

  • غسل اليدين: وهو من آداب الطعام والشراب في الإسلام قبل البدء بتناول الطعام، ويهدف هذا الأدب إلى منع حدوث الضرر على الإنسان مما علق في يديه من أوساخ، والتي يمكن أن تتسبب له ببعض الأمراض.
  • التسمية: وهي من آداب الطعام والشراب في الإسلام والتي يُؤتى بها قبل الأكل، والمقصود بالتسمية أن يقول الإنسان قبل البدء بالأكل” بسم الله”، ومن فاتته التسمية قبل الأكل فلا ضير من أن يسمي الله بعد الأكل، وقد ورد هذا الأدب في حديث النبي الكريم فعن عَائِشَةَ -رضِيَ اللَّهُ عَنْها – أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: “إِذَا أكلَ أَحَدُكُمْ فَليذْكُرْ اسْمَ اللَّهِ تَعَالَى فَإِنْ نَسِيَ أَنْ يَذْكُرَ اسْمَ اللَّهِ تَعَالَى فِي أَوَّلِهِ فَلْيَقُلْ بِسْمِ اللَّهِ أَوَّلَهُ وَآخِرَهُ “”، رواه الترمذي.
  • الأكل باليمين: وهو أن يأكل الإنسان بيده اليمنى وأن يتجنب الأكل بيده اليسرى، حتى وإن كانت هي اليد التي اعتاد على أن يأكل ويشرب بها، وقد ورد ذلك في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي تحث على الأكل باليد اليمنى، فعن ابن عمر بن الخطاب – رضي الله عنهما- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “لا يَأْكُلَن أَحَدٌ مِنْكُمْ بِشِمَالِهِ ، وَلَا يَشْرَبَنَّ بِهَا ، فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَأْكُلُ بِشِمَالِهِ وَيَشْرَبُ بِهَا “، رواه مسلم.
  • الأكل مما يلي الإنسان: ويعني ذلك أن يأكل الإنسان من الأكل الذي يقع أمامه مباشرة، وألّا يمد يديه إلى ما يلي الناس، وقد ورد ذلك فيما رواه عُمَرُ بْنُ أَبِي سَلَمَةَ حيث قال: كُنْت غُلَامًا فِي حِجْرِ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- وَكَانَتْ يَدِي تَطِيشُ فِي الصَّحْفَةِ ، فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: ” يَا غُلَامُ : سَمِّ اللَّهَ ، وَكُلْ بِيَمِينِك ، وَكُلُّ مِمَّا يَلِيك “، رواه البخاري.

أهمية امتثال آداب الطعام والشراب في الإسلام

  • إن آداب الطعام والشراب في الإسلام جاءت حتى يكون المسلم شاكرًا لنعمة الله تعالى، ومراعيًا لإخوانه المسلمين أثناء تناوله الطعام معهم
  • حتى لا يؤثر الإنسان في طريقة تناول الطعام على صحته، حيث إن تناول الطعام بسرعة، وزيادة كمية الطعام التي يتم تناولها في الوجبة الواحدة تسبب العديد من المشاكل الصحية، والتي سعى الإسلام من خلال هذه الآداب التي فرضها إلى أن يتجنبها الإنسان حتى لا تؤثر عليه بشكل سلبي.